اخر المقالات: التنسيق الإيراني الجزائري وتهديد الوحدة الترابية للمغرب || تثمين القدرة على الصمود بعد الجائحة || حركة الشباب من أجل المناخ-المغرب || تدابير لمكافحة النفايات البحرية || عمل دؤوب ومتواصل للتخفيف من آثار تغير المناخ || أم القصص الإخبارية || ارتفاع الأسعار العالمية للأغذية للشهر العاشر على التوالي || تقرير مؤشر نفايات الأغذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لعام 2021 || مشروع للحفاظ على التنوع البيولوجي || مصب واد سوس : تنوع بيولوجي ، مؤهلات اقتصادية  و إشكاليات بيئية ناتجة عن التدخل البشري || الطعام وليس الفولاذ هو أكبر تحدي مناخي يواجهنا || خارطة طريق لإزالة الكربون || حول سيادة اللغة الانجليزية في البحث العلمي || دعم مشروع المياه والبيئة (WES) تدابير مكافحة النفايات البحرية في المغرب || حليف تحت الماء لضمان الأمن الغذائي وصحة النظم الإيكولوجية || زعماء العالم يجتمعون لتعزيز التدابير المالية لدفع جهود مواجهة تداعيات كوفيد19 || مواكبة المهاجرات الإفريقيات لتحسين الريادة في الأعمال || رواد فن التصوير الفوتوغرافي يتوجون في مسابقة النخلة في عيون العالم || منظومة بيئية رشيدة لسقي المساحات الخضراء || مكسب ثلاثي للمحيطات والمناخ ولنا ||

إعلان أسماء الفائزين برسم الدورة الثانية عشرة 2021

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

كشفت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي أسماء الفائزين بمسابقة التصوير الدولية “النخلة في عيون العالم” بدورتها الثانية عشرة 2021 التي تنظمها الجائزة برعاية معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء الجائزة. 

وفاز بالفئة الأولى عن موضوع نخلة التمر كل من المصور سيد عمار السيد أحمد السيد عبد الله العاشور من الإمارات العربية المتحدة بالمركز الأول ، في حين نال المركز الثاني والثالث على التوالي كل من المصور خالد جمعة عبد الرحمن مراد البلوشي من الإمارات العربية المتحدة والمصورة جين إيڤون دي وال من  جمهورية جنوب افريقيا.

أما الفئة الثانية عن موضوع الانسان ونخلة التمر فحصل على مركزها الأول المصور عبد الله الشيخ بن حسين بن أحمد الشيخ من المملكة العربية السعودية.كما توج المصور هشام رمضان شعبان جبر حسن من جمهورية مصر العربية بالمركز الثاني ليعود المركز الثالث للمصور المغربي حسني المعلومي

وأعرب الخبير المغربي في شؤون الزراعة الدكتور عبد الوهاب زايد، أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، عن سعادته عما حققته المسابقة خلال اثنا عشر سنة بما يعزز من علاقة الإنسان بشجرة نخيل التمر عبر توظيف فن التصوير الفوتوغرافي كوسيلة لتنمية وعي الجمهور بأهمية شجرة نخيل التمر. وخلق فضاء أرحب لتبادل الخبرات بين المصورين الضوئيين من كافة أنحاء العالم. وإبراز المقومات السياحية والبيئية والتراثية لشجرة نخيل التمر من خلال الصورة الفوتوغرافية وتشجيع ارتباط الإنسان بالأرض والبيئة.

وأفاد أمين عام الجائزة بأن الدورة الثانية عشرة من المسابقة تميزت بمشاركة 752 مصور يمثلون 25 دولة حول العالم، وبلغ عدد الصور المشاركة 2263 صورة من أجمل الصور التي عبرت عن حبهم لشجرة نخيل التمر وعلاقتهم الحميمة بالشجرة المباركة

اترك تعليقاً