اخر المقالات: التنسيق الإيراني الجزائري وتهديد الوحدة الترابية للمغرب || تثمين القدرة على الصمود بعد الجائحة || حركة الشباب من أجل المناخ-المغرب || تدابير لمكافحة النفايات البحرية || عمل دؤوب ومتواصل للتخفيف من آثار تغير المناخ || أم القصص الإخبارية || ارتفاع الأسعار العالمية للأغذية للشهر العاشر على التوالي || تقرير مؤشر نفايات الأغذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لعام 2021 || مشروع للحفاظ على التنوع البيولوجي || مصب واد سوس : تنوع بيولوجي ، مؤهلات اقتصادية  و إشكاليات بيئية ناتجة عن التدخل البشري || الطعام وليس الفولاذ هو أكبر تحدي مناخي يواجهنا || خارطة طريق لإزالة الكربون || حول سيادة اللغة الانجليزية في البحث العلمي || دعم مشروع المياه والبيئة (WES) تدابير مكافحة النفايات البحرية في المغرب || حليف تحت الماء لضمان الأمن الغذائي وصحة النظم الإيكولوجية || زعماء العالم يجتمعون لتعزيز التدابير المالية لدفع جهود مواجهة تداعيات كوفيد19 || مواكبة المهاجرات الإفريقيات لتحسين الريادة في الأعمال || رواد فن التصوير الفوتوغرافي يتوجون في مسابقة النخلة في عيون العالم || منظومة بيئية رشيدة لسقي المساحات الخضراء || مكسب ثلاثي للمحيطات والمناخ ولنا ||

 محور ندوة افتراضية من تنظيم أكاديمية لاهاي للحوكمة المحلية  بهولندا 

 

آفاق بيئية : أ. د. يوسف الكمري

في إطار سلسلة ندوات افتراضية لبرنامج شراكة “إدارة المياه بشمال افريقيا والشرق الأوسط” ، نظمت أكاديمية لاهاي للحوكمة المحلية (The Hague Academy for Local Governance (THA)) بهولندا بدعم من الوكالة الهولندية للمؤسسات، يوم 19 نونبر/تشرين الثاني 2020 الندوة الأولى عن بعد في محور: “التعامل مع ندرة المياه (Dealing with water scarcity)”، وهذا استكمالا لتتبع مخرجات التداريب الحضورية للمشاركات والمشاركين في برنامج شراكة (فوج 2019) حول إدارة المياه. سيرت أشغال الندوة، المهندسة ديانا العلم (عن الأكاديمية)، وبمشاركة مجموعة من الخبراء من هولندا، وممثلي الحكومة الهولندية وممثلي سفارات هولندا بالدول المشاركة في البرنامج، وكذلك المشاركات والمشاركون في الدورة السابقة للبرنامج “شراكة” في سنة 2019 (المملكة الهولندية، الفترة الأولى، من 1 الى 6 شتنبر/أيلول 2019، وبجمهورية مصر  العربية، خلال الفترة الثانية، من 1 الى 6 دجنبر/كانون الأول 2019)، ويمثلون دول شمال افريقيا (المملكة المغربية، الجزائر، تونس، ليبيا، مصر والسودان)، ودول الشرق الأوسط (المملكة الأردنية، فلسطين، العراق، ايران، اليمن).

 أهمية هذه الندوة الأولى، كما جاء على لسان السيد أوسكار ألفارادو (عن الأكاديمية)، خلال الكلمة الافتتاحية، تكمن في زيادة الوعي عند المتدخلين حول شح الموارد المائية وضرورة التفكير في سبل تجاوز الهدر المائي نتيجة الممارسات غير المسؤولة للإنسان وكذا نتيجة التغير  المناخي، من خلال تقاسم التجارب والتشبيك ودعم القدرات لأعضاء الدول المشاركة في برنامج شراكة (إدارة المياه). وأشارت المهندسة ديانا العلم، أن أعضاء الدول المشاركة في البرنامج تعرف دينامية كبيرة في مجال حماية الموارد المائية السطحية والجوفية ومكافحة عوامل التغير المناخي، وذلك عبر مجموعة من المشاريع والبرامج التي يتم تحقيقها بتنسيق مع الشركاء في مجال إدارة المياه، والتوعية والتحسيس بأهمية الحد من مصادر التلوث المائي، والتكيف مع الظروف المناخية. المحاور التي تطرقت لها الندوة، تصب في تقاسم تجارب حول كيفية التعامل مع شح المياه بالأردن، والمغرب والعراق، وفي هذا الصدد، قدمت المهندسة هدى حجازي، من المملكة الأردنية، عرضاً بعنوان : دور بلدية أربد الكبرى في مواجهة نقص المياه (The role of Irbid municipality in dealing with water scarcity)، فيما قدم الدكتور يوسف الكمري، من المغرب، عرضاً بعنوان: “مسابقة أسرة الماء (Water saving competition « Water Family » )، وذلك في إطار مشروع اتفاقية الماء: العمل من أجل إدارة مستدامة للموارد المائية بمدينة مراكش، المغرب”. أما العرض الثالث، قدمه المهندس علاء خماسي، من العراق، في موضوع: “مشروع عن إدارة مياه الشرب أو مياه الري” (A best practice in the field of drinking water/irrigation (to be confirmed)). وفي الأخير، قدم المهندس والخبير الهولندي فولتير فاوترز، عرض بعنوان “تجربة مواجهة ندرة المياه في السياق المصري دعوة لسياسات متكاملة“(Facing Water Scarcity in the Egyptian context:

A call for integrated policies). عند نهاية الندوة الافتراضية الأولى، شكرت المهندسة ديانا العلم، منسقة الندوة جميع المشاركات والمشاركين على الاهتمام والتتبع وجودة الأسئلة والاضافات التي تجاوبوا من خلالها مع المهندسة حجازي والمهندس خماسي والدكتور الكمري المحاضرين، والذين أبانوا عن سعة صدرهم للإجابة على مجموع الأسئلة والاستفسارات المطروحة للنقاش، وقبل الختم توجهت الى اللجنة المنظمة بجزيل الشكر على المجهود التقني الذي بذلته لإنجاح الندوة  الأولى عن بعد، ضاربتاً موعداً جديدا خلال 30 نونبر/ تشرين الثاني 2020 في إطار الندوة الافتراضية الثانية حول موضوع: حماية النظم الإيكولوجية للمياه السطحية والجوفية والاستثمار فيها (Protection of & investiment in fresch surface & ground water ecosystems).

.

اترك تعليقاً