اخر المقالات: تنافس على حماية البيئة أم للسيطرة على الموارد؟ || جسر رقمي للوصول للدعم الاجتماعي || المياه النظيفة و النظافة الصحية || كيف يمكن للطبيعة البشرية محاربة التغيرات المناخية || منطق العمل المناخي الـفَـعَّـال || حلول مستقبلية للتخفيف من الإجهاد المائي بالمغرب || فوائد ريادة الأعمال التصاعدية || انتشار الفيروس في المرة القادمة || الصحة العالمية، الإصلاح أو الثورة؟ || الطرح المناخي الجديد || دَقّت ساعة الحساب المناخي || التربية والتعليم من أجل التنمية المستدامة: في ضوء النموذج التنموي الجديد || مشروع إحياء بحيرة “ضاية عوا”،نحو مقاربة مندمجة ومستدامة || جيل الإصلاح: إصلاح النظم الإيكولوجية من أجل السكان والطبيعة والمناخ || الاستثمار في البيانات يُنقذ الأرواح || خفِّف من الهدر، تزداد مكاسبك || تقييم جديد للمنظمة الدولية للهجرة || نحن جزء من الحل || إنجازات المنظمة العربية للتنمية الزراعية لتنمية قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور || جائزة الحسن الثاني للبيئة في دورتها الثالثة عشرة ||

مستشار الوزير عبيابة يوضح : رئاسة النيابة العامة تستجيب لطلب الوزير الدكتور الحسن عبيابة بشأن حماية الأحداث نزلاء مراكز حماية الطفولة من خطر تفشي فيروس كورونا

آفاق بيئية : خالد الشرقاوي السموني*

مستشار الوزير عبيابة يوضح : رئاسة النيابة العامة تستجيب لطلب الوزير الدكتور الحسن عبيابة بشأن حماية الأحداث نزلاء مراكز حماية الطفولة من خطر تفشي فيروس كورون

كان أول من انتبه لخطر تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، على وضعية الأحداث المودعين بمراكز حماية الطفولة هو وزير الثقافة و الشباب و الرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، الحسن عبيابة ، حيث بادر إلى توجيه رسالة إلى الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة و إلى الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية من أجل بحث الإمكانيات القانونية لتغيير التدابير القضائية المتعلقة بهؤلاء الأحداث قصد تسليمهم لأسرهم كلما كانت وضعيتهم القانونية ومصلحتهم الفضلى تسمح ذلك أو منحهم رخصا استثنائية ؛ مع استثناء الحالات الخاصة التي يقتضي الأمر ضرورة الإبقاء عليها داخل المراكز المذكورة. و قد استجاب الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة ، مشكورا ، على وجه الاستعجال لطلب الوزير الحسن عبياية لما وجه هو بدوره مراسلة في نفس الاتجاه إلى الوكلاء العامين للملك لدى محاكم الاستئناف و إلى وكلاء الملك لدى المحاكم الابتدائية و إلى قضاة النيابة العامة المكلفين بالأحداث لجميع محاكم المملكة ، من أجل بحث إمكانية تقديم طلبات بتغيير التدابير المتخذة في حق الأحداث وفقا لمقتضيات المادتين 501 و 516 من قانون المسطرة الجنائية  بهدف تسليمهم لأسرهم كلما كانت مصلحتهم الفضلى تفتضي ذلك .

و تأتي هذه المبادرة في إطار الاجراءات الوقائية اللازمة من أجل حماية نزلاء مراكز حماية الطفولة بمختلف عمالات وأقاليم المملكة ، بما يحفظ المصلحة الفضلى للأحداث ويحقق شروط حفظ الصحة العامة، وكذا وقاية الأطر الإدارية والتربوية الساهرة على مراكز حماية الطفولة بتضحية وتفان. الذي تعاني منه هذه المؤسسات ولمحدودية طاقتها الاستيعابية، و أيضا لمحدودية المراقبة الدورية للوضع الصحي للنزلاء ، ولغياب فضاءات للحجز الصحي بها في حالة تفشي الوباء ،

و للإشارة ، فإن وزير  الثقافة و الشباب و الرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة قام بزيارة تفقدية لمركز حماية الطفولة بتمارة، يوم الإثنين 16 مارس الجاري، حيث تم إطلاعه على مختلف الإجراءات المتخذة في سياق المجهود الوطني لمكافحة فيروس كورونا المستجد، و استمع، في هذا السياق، لشروحات تهم الرعاية الطبية والبرنامج التحسيسي والتوعوي المعتمد، والذي تسهر على تطبيقه أطر طبية مختصة. ونوه الوزير، بالمجهودات التي يبذلها أطر مراكز حماية الطفولة، مجددا تأكيده على أن مصالح الوزارة ستظل مجندة لتتبع الوضع الصحي بهذه المراكز وتوفير مختلف المتطلبات ذات الصلة.

*خالد الشرقاوي السموني: 
مستشار وزير الثقافة و الشباب و الرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة.

اترك تعليقاً