اخر المقالات: لقاء تشاوري مع كفاءات مغاربة العالم الخبراء في مجالات المياه والتغيرات المناخية والطاقات البديلة || كيف يمكن لقانون “رايت” أن يعيد بناء المناخ؟ || تعاون دولي لرسم سياسات مائية رائدة || مهمته الإنقاذ… صرصور يعمل بالطاقة الشمسية || الجدول الزمني المنقح للتقرير التجميعي للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ || تعزيز النتائج الصحية والمناخية لأكثر من 11 مليون مغربي || الأنواع الغازية تغيّر من طبيعة البحر الأبيض المتوسط || بارقة أمل في صراع المناخ || الرأسمال البشري رافعة حقيقية لتنمية المنتوجات المحلية بجهة سوس ماسة || من إدارة الكوارث إلى إدارة الموارد || بحوث وتجارب علمية تعكس واقع وآفاق زراعة النخيل بموريتانيا || الحمض النووي للمياه  || انطلاق الدورة الأولى للمهرجان الدولي للتمور الموريتانية || حقوق الإنسان هي مفتاح حماية التنوع البيولوجي || كيفية تشكّل أولى الثقوب السوداء فائقة الكتلة في الكون || استعادة المحيطات || الصندوق العالمي للطبيعة بالمغرب جهود معتبرة ونتائج مميزة || مبادرات خضراء ذكية لمواجهة آثار تغير المناخ || مهرجان الدولي للتمور بموريتانية || المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية ||

آفاق بيئية :محمد التفراوتي

صدر التقرير السادس لتوقعات البيئة العالمية (2019) الصادر عن الأمم لمتحدة للبيئة ، متزامنا مع الدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة التي انعقد بين 11 إلى 15 مارس 2019 والتي تدعو صناع القرار إلى اتخاذ إجراءات فورية لمعالجة القضايا البيئية الملحة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة و الأهداف البيئية الأخرى المتفق عليها دولياً، مثل اتفاق باريس.

ويبرز هذا التقرير كيف يمكن للحكومات أن تضع العالم على المسار الصحيح لمستقبل مستدام حقًا.

و تستند تقارير توقعات البيئة العالمية إلى المعرفة العلمية السليمة لتزويد الحكومات والسلطات المحلية والشركات والأفراد المواطنون الذين لديهم المعلومات اللازمة لتوجيه المجتمعات إلى عالم مستدام حقًا بحلول عام 2050.

ويذكر أن التقرير السادس لتوقعات البيئة العالمية يعتمد على نتائج تقارير توقعات البيئة العالمية السابقة، بما في ذلك التقييمات الإقليمية الستة (2016)، ويوضح الحالة الراهنة للبيئة، ويوضح الاتجاهات البيئية المحتملة في المستقبل ويحلل فعالية السياسات. ويؤكد أن هناك حاجة لاتخاذ إجراءات عاجلة وشاملة من قبل صناع القرار على جميع المستويات لتحقيق كوكب سليم،

يشار أن الأمم المتحدة للبيئة أطلقت أول تقرير لتوقعات البيئة العالمية في عام 1997. من خلال الجمع بين مجتمع من مئات العلماء والمراجعين النظراء والمؤسسات المتعاونة والشركاء.

 

اترك تعليقاً