اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

آفاق بيئية : رام الله

 تم تنظيم دورة تدريب للإعلاميين الفلسطينيين وغيرهم من المتخصصين في مجال نقل الحدث حول كيفية نقل قضايا البيئة والتنمية المستدامة بدعم مشترك من قبل آلية دعم مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق 2020 الممول من الاتحاد الأوروبي وسلطة جودة البيئة، وذلك في الرابع من آذار/مارس عام 2019 في رام الله، فلسطين.

 والهدف من هذا التدريب تحسين نقل قضايا البيئة والتنمية المستدامة عبر وسائل الإعلام في خطوة اعتبرت الأولى ضمن خطوات اخرى ستأتي لاحقًا. بالإضافة إلى ذلك، تطرق التدريب أيضًا إلى الربط الشبكي والتآزر الذي يجمع بين الرسائل والمعلومات الهامة، مع استخدام وسائل الإعلام الجديدة لتنفيذ الحملات.

 يشار إلى أن القضايا البيئية في معظم البلدان لا تعتبر ذات أهمية إخبارية مقارنة بالمسائل السياسية أو قضايا أخرى. لذلك، هناك حاجة إلى سرد ذكي وصادق، وفهم أعمق للروابط بين حماية البيئة والتنمية المستدامة، وأنماط حياة بنماذج أفضل للاستهلاك والإنتاج، ورؤية للرفاهية.

من هذا المنطلق، يمكن أن تساعد المعلومات (غير الرسمية عبر وسائل الإعلام والإنترنت وغيرها) وتوعية الجمهور الأوسع من المواطنين بشكل فعال في اتخاذ إجراءات مسؤولة من أجل السلامة البيئية والجدوى الاقتصادية ومجتمع أكثر عدلاً للأجيال الحالية والمستقبلية.

هذا وقد افتتحت سعادة المهندسة عدالة الأتيره، رئيسة سلطة جودة البيئة، جلسات التدريب. ومن جانبه خاطب السيد شادي عثمان، مسؤول الاتصال والإعلام في مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي، 25 صحفياً وغيرهم من المهنيين في مجال الاتصال والتوعية الذين قاموا من خلال نشاط مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020 بتحسين مهاراتهم في نقل قضايا المياه والبيئة بشكل أفضل من خلال التدريبات الجماعية وجلسات العصف الذهني التفاعلية.

وفي الواقع، تمكَّن حوالي 30 من تعزيز مهاراتهم لنقل قضايا المياه والبيئة على نحو أفضل، وذلك من خلال التمارين الجماعية وجلسات العصف الذهني.

يذكر أن هذا التدريب كان بمثابة متابعة لتدريب المدربين في مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020 الذي جرى في الفترة ما بين 17-18 سبتمبر 2017 في رام الله حول تعزيز الوعي البيئي (بما في ذلك وسائل الإعلام) ودعم تنفيذ خطة عمل استراتيجية البحر الأبيض المتوسط للتعليم من أجل التنمية المستدامة.

اترك تعليقاً