اخر المقالات: حماية النظم الإيكولوجية البرية || أهمية التنوع البيولوجي || إجراءات تنزيل البرنامج الوطني لجودة الهواء بالمغرب || حماية النحل ضرورة لمستقبل غذائنا || مبادئ التوجيهية الطوعية الجديدة الغابات في المناطق المدارية || من أجل تدبير ناجع لقطاع التنمية المستدامة بالمغرب || التكاليف المنخفضة لاقتصاد خالي من الكربون || الفاو تطلق نداءً لتوفير المساعدات لدعم لاجئين الروهينجا والمجتمعات المضيفة في بنغلاديش || الاستثمار البديل || دور مؤسسات التنمية العربية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للدول العربية  || موارد العرب المائية في خطر || أنهار الجليد تتلاشى || تقرير يحذر من الخطر بشأن تلوث التربة || لماذا نحمي الأنواع الحية من الانقراض؟  || تراجع خطير في موارد العرب المائية ضمن السدود وفي باطن الأرض || دليل تدريبي لحملات الطاقة المتجددة || المياه والصرف الصحي والشراكات بين القطاعين العام والخاص || الإدارة اللامركزية للمياه || تحديد مواقع جديدة للتراث الزراعي || معالجة الجوع وسوء التغذية والتكيف مع تغير المناخ ||

أفاق بيئية : محمد التفراوتي

شهد الأمريكيون الكسوف الكلي للشمس من “أوريغون” على الساحل الغربي إلى “كارولينا الجنوبية “شرقا ، وهو ظاهرة فلكية نادرة لم تحدث إلا في كسوف مشابه سنة 1918 . وساد  ظلام دامس بمنتصف النهار  في أمريكا لم يتجاوز الدقيقتين ، حيث طلع الشفق في منتصف نهار اليوم الاثنين 21 غشت 2017 وتلألأت النجوم وعم السكون.

وأفادت  إدارة الطيران والفضاء الاميركية “ناسا”، أن ظاهرة كسوف الشمس الكلي تعد أكبر حدث فلكي تشهده أمريكا خلال العقود الأخيرة. وتم بث عملية الكسوف مباشرة وللمرة الأولى من خلال استخدام تقنية المناطيد، حيث تم توفير 50 منطادًا لتصوير الظاهرة.

يشار أن كسوف الشمس ظاهرة فلكية تحدث عندما يمر القمر بين الأرض والشمس ،وتكون كل الأجرام الثلاثة على استقامة واحدة تقريبًا، ما يجعل القمر يحجب قرص الشمس كليًا أو جزئِيًّا لمشاهد على الأرض.

يذكر أن موعد الكسوف الحلقي بالمغرب يتوقع  أن يكون سنة 21 يونيو 2020 .

اترك تعليقاً