اخر المقالات: المسار السريع للطاقة النظيفة || 32 عاما على بروتوكول حماية طبقة الأوزون والمناخ || المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية 2019 || المنتدى الثاني للطاقة والمناخ يناقش الطلب الإقليمي على الطاقة || نواب جدد بالاتحاد من أجل المتوسط || لماذا نتسلق جبل إفرست؟ || الحفاظ على البيئة في افريقيا ليس ترفا || الرأسمالية والفرصة الأخيرة || ناشيونال جيوجرافيك..إمبراطورية الإطار الأصفر || شبكة العمل المناخي تستعرض خطط تنفيذ المساهمات المحددة وطنيا (NDCs) || حالة الموارد الوراثية المائية في العالم للأغذية والزراعة || إدارة الاندفاع القادم نحو الذهب || الهندسة المناخية: حصان طروادة || الصلة بين تغير المناخ والأرض والغذاء || الصِدام القادم بين المناخ والتجارة || الوهم الخطير للاحتباس الحراري العالمي الأمثل || تسريع استخدام الطاقة المتجددة كحل للمناخ || إنجازات ومبادرات بيئية رائدة في زمن التغير المناخي والطاقات المتجددة || اتجاه جديد من أجل كوكب الأرض || مشروع خدمات النظام الايكولوجي يصيغ خطة عمل لتعزيز القدرات ||

أفاق بيئية : محمد التفراوتي

شهد الأمريكيون الكسوف الكلي للشمس من “أوريغون” على الساحل الغربي إلى “كارولينا الجنوبية “شرقا ، وهو ظاهرة فلكية نادرة لم تحدث إلا في كسوف مشابه سنة 1918 . وساد  ظلام دامس بمنتصف النهار  في أمريكا لم يتجاوز الدقيقتين ، حيث طلع الشفق في منتصف نهار اليوم الاثنين 21 غشت 2017 وتلألأت النجوم وعم السكون.

وأفادت  إدارة الطيران والفضاء الاميركية “ناسا”، أن ظاهرة كسوف الشمس الكلي تعد أكبر حدث فلكي تشهده أمريكا خلال العقود الأخيرة. وتم بث عملية الكسوف مباشرة وللمرة الأولى من خلال استخدام تقنية المناطيد، حيث تم توفير 50 منطادًا لتصوير الظاهرة.

يشار أن كسوف الشمس ظاهرة فلكية تحدث عندما يمر القمر بين الأرض والشمس ،وتكون كل الأجرام الثلاثة على استقامة واحدة تقريبًا، ما يجعل القمر يحجب قرص الشمس كليًا أو جزئِيًّا لمشاهد على الأرض.

يذكر أن موعد الكسوف الحلقي بالمغرب يتوقع  أن يكون سنة 21 يونيو 2020 .

اترك تعليقاً