اخر المقالات: إنذار بزوال الجليد البحري قرب القطب المتجمد الشمالي || دعوة عالمية لمكافحة هدر وفقد الأغذية || نحو دمج ثقافة الاستدامة في إدارة المدرسة بفلسطين || شراكة جديدة تتصدى لمشكلات فقد وهدر الغذاء والتغير المناخي || التعليم من أجل التنمية المستدامة || مسح ميداني وعلمي لإشكالية تغير المناخ بحوض أوريكا || رعاية جميع الحياة تحت الشمس || معدلات الجوع تزداد بفعل النزاع الذي يفاقمه تغير المناخ || المنتخبون الأفارقة يتكثلون لمواجهة الآثار السلبية لتغير المناخ || انطلاق قمة ” فرصة المناخ ” بالمغرب من أجل التصدى لتغير المناخ || اليابان تحرق نفاياتها || لو كنتُ نيمار || السيارات الكهربائية تغزو العالم والألمان يترقبون || مقاربة تشاركية جديدة تعيد إحياء النظم البيئية بمنطقة واد أوريكا || في يوم عيدنا نحافظ على بيئتنا   || ظلام دامس بمنتصف النهار في أمريكا || مواجهة العنف الناجم عن تغير المناخ || الدجاج الاوربى الملوث هل وصل الى العرب؟ || شريط وثائقي عن إشكالية تغير المناخ بحوض تانسيفت || مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

في أقصى جنوب شرق المغرب استفادت الجماعة القروية فزنا، المتواجدة بدائرة أرفود باقليم الرشيدية من مشروع الكهربة العمومية باستخدام الطاقة الشمسية.

 وتندرج المبادرة في سياق برنامج واحات تافيلالت حول مشروع ” التكيف مع تغير المناخ في المغرب، من أجل واحات متأقلمة ” والبرنامج الافريقي لتأقلم مع التغيرات المناخية “، محور الكهربة العمومية باستخدام الطاقة الشمسية، والذي يروم تشجيع استخدام الطاقة الشمسية بالجماعة القروية ، والذي بلغت كلفته الاجمالية أزيد من ستة ملايين درهم مغربي.

ويحوي هذا المشروع البيئي تجهيزات الانارة العمومية المعتمدة على الطاقة الشمسية . حيث تم استبدال 200 مصباح تقليدي بمصابيح  إقتصادية. وتمتد أعمدة الاضاءة عبر الطاقة الشمسية على مسافة ثمانية كيلومتر .

وبات للمشروع  ، الذي أضحى نموذجا يحتدى به ، تأثير ايجابي على المستوى الاقتصادي، حيث  تقلصت نفقات الجماعة في مجال الطاقة الكهربائية، ومكن من سيولة التنقل  بالمنطقة سواء بالنسبة للسائقين أو الراجلين.

يشار أن المنطقة تعتبر من المناطق الاكثر هشاشة وتأثرا بتغير المناخ ، بفعل خصوصياتها التضاريسية  وموقعها الجغرافي .

 

 

اترك تعليقاً