اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

 في مبادرة محمودة ومميزة جهويا ووطنيا ، بادر المجلس الإقليمي لعمالة إنزكان أيت ملول إلى التوقيع على برتوكول اتفاق يروم إدماج البعد البيئي والمخاطر المناخية في برنامج تنمية عمالة إنزكان أيت ملول وبرامج عمل ست جماعات ترابية التابعة لها.

 ويعد هذا البروتوكول بمثابة التزام معنوي يجسد القناعة الراسخة لدى أعضاء مجلس عمالة إنزكان أيت ملول والمجالس الجماعية التابعة له ومجلس الجهة، والمصالح الخارجية المعنية، بضرورة تفعيل مبادئ محاربة الإحترار المناخي وحماية البيئة والتنمية المستدامة والعادلة. وذلك في سياق إطار ملائم للتعاون والشراكة من أجل إدماج مختلف المبادئ البيئية لدى إعداد وتنفيذ وتتبع وتقييم برنامج تنمية العمالة وبرامج عمل الجماعات، وكذا المشاريع والتدابير التنموية المنجزة داخل النفوذ الترابي لعمالة إنزكان أيت ملول.

يشار أن الجماعات الترابية الست التي وقعت على البروتوكول فضلا عن مجلس جهة سوس ماسة  والمديرية الجهوية للبيئة بأكادير هي  الدشيرة الجهادية ، و أيت ملول ، و القليعة و التمسية ، و أولاد دحو.

اترك تعليقاً