اخر المقالات: حوار تالانوا هو ما يجعل اتفاقية باريس قائمة || شبكة العمل المناخي الدولية تمنح جائزة اليوم الأحفوري للمجموعة العربية والهند || دمج الإدارة البيئية في عمليات التخطيط وصنع القرارات الحكومية || انعدام الامن الغذائي وسوء التغذية والفقر بفعل تغير المناخ يهدد الملايين || اليونسكو تعتمد الإعلان العالمي للمبادئ الأخلاقية لتغير المناخ || دعم تطوير خطة تدبير للنفايات الساحلية والنفايات البحرية || تلقيح النحل وسبل إزاحة البصمة الكربونية || إدخال مفهوم الدفع مقابل الخدمات الإيكولوجية كآلية مبتكرة || توصيات بالاستثمار الأخضر وتعزيز الأمن الغذائي والتعاون العربي || النفايات والمياه والمناخ أبرز المشاكل البيئية || نتائج تقرير “أفد” عن المشهد البيئي العربي خلال 10 سنين || قمة “كوب 23” طموحات وأمال في اتخاذ تدابير ملموسة لحماية المناخ || المنتدى العربي للبيئة والتنمية على إيقاع خطــاب بيئـي متجـدد || المناخ والتنمية المستدامة، من الاتفاقيات إلى التفعيل: رؤية البرلمانيين الأفارقة || تعزيز الإدارة التشاركية للمناطق الساحلية || طموح الاستدامة في سياق التعقيد المجالي والمجتمعات المحفوفة بالمخاطر || تعزيز سبل التعاون بين بلدان العالم الإسلامي لمكافحة آثار التغيرات المناخية   || النمو الأخضر وتنمية المجالات الخضراء بالمغرب || مساعي واعدة لثمين النفايات بأكادير الكبير || المؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة يعقد دورته السابعة  في مقر الإيسيسكو بالرباط ||

Photo Musée ouverture (1)

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

يحتوي المتحف الجامعي لـ”النيازك” بمدينة أكادير على عينات مهمة من النيازك،  لكنه يفتقر إلى عينات أخري أهم ، لها وزنها العلمي والثقافي وباهظة الثمن لايمكن اقتنائها ، من قبيل النيازك “شمال غرب إفريقيا 7034 ” الملقبة ب”الجمال الأسود ” و شمال غرب إفريقيا 7325″ الملقبة ب”الجمال الأخضر ”  وهو أول النيازك الآتية من كوكب عطارد وكذا تسينت” الذي سقط في منطقة “تسينت” باقليم طاطا في الجنوب المغربي في  2011. ويعد من أغلى نيازك العالم .

 وأفاد البروفسور  عبد الرحمان إبهي  أن المتحف سيسلك الوسائل الجاري بها العمل سواء على المستوى الدبلوماسي والحضاري لاستجلاب هذه النيازك ، وذلك في إطار التبادل الثقافي والعلمي بين المؤسسات والمتاحف العلمية في دول عديدة منها أمريكا فرنسا النمسا الانجلترا . ذلك أن  النيازك بالمغرب سقطت مند آلاف السنين وإذا ما استمر هذا الاستغلال العشوائي الغير المقنلن سيتم استنزاف مخزون هذه الصخور الفضائية بالمغرب.

وقال إبهي أن المغاربة لهم الحق التعرف عن قرب واحتضان عينات النيازك التي سقطت ببلدهم لكونها جزء من ثراتهم الوطني والكوني.كما يجب فسح المجال للأجيال القادمة لمقاربة هذه العلوم الحديثة وسبر أغوارها من زوايا علمية مختلفة.

وأوصى إبهي بوجوب دمج هذه العلوم في المناهج الدراسية لتنمية وتثمين هذاالمجال من علم الفلك.

يذكر المتحف يشتمل على أكثر من 100 عينة تتوزع إلى 9  في المائة من النيازك المعروضة بالمتحف، عثر عليها في براري المغرب بعدما تمت معاينة سقوطها . في حين عثر  على  91 في المائة منها مكتشفة بعد مدة من سقوطها .

 

 

 

 

 

 

 

تعليق واحد لحد الان.

  1. يقول Ali de Casa:

    Allah yaatik assaha ya professor

اترك تعليقاً