forêt

المؤتمر العالمي الرابع عشر للغابات

دوربان، جنوب إفريقيا، 7-11 سبتمبر 2015

رؤية بشأن الغابات والحراجة لعام 2050 – إطلاق” تقييم الموارد الحرجية في العالم، 2015″

 

آفاق بيئية 

تمثل الحاجة إلى أن تقوم الحكومات، والمجتمع المدني، والقطاع الخاص بتعزيز الاستثمار في الغابات كمفتاح للتنمية المستدامة… محوراًللمؤتمر العالمي الرابع عشر للغابات المزمع أن يعقد في مدينة دوربان، بجنوب إفريقيا خلال الفترة 7 – 11 سبتمبر/أيلول 2015.

وسيناقش المشاركون في المؤتمر تحت شعار “الغابات والسكان: الاستثمار في مستقبل مستدام”، سبل إطلاق كامل إمكانيات الغابات بهدف انتشال سكان الريف من براثن الفقر… ولكي تضحى الغابات حواجز طبيعية في مواجهة تغير المناخ، ومصدر إلهام للتكنولوجيات الجديدة والمنتجات المتجددة.

ويحضر وزراء البلدان، ورؤساء الوكالات الدولية والوطنية، ضمن آلاف من الأشخاص سيلتئم شملهم، هذا المؤتمر الدولي الذي يعقد اعتيادياً كل ست سنوات.

وبينما يستضيف فعاليات هذا العام جمهورية جنوب إفريقيا بدعم من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، تعتبر هذه المرة الأولى التي يعقد فيها المؤتمر على أرض إفريقية منذ انطلاقه أولاً عام 1926.

وتتضمن أبرز أحداث المؤتمر الدولي إصدار تقرير تقييم الموارد الحرجية في العالم لعام 2015، من إعداد منظمة “فاو” وبغية استعراض التغيرات التي شهدتها الغابات في العالم على مدى السنوات الخمس والعشرين المنصرمة، مع عرض أحدث المعلومات حول حالة الإدارة المستدامة للغابات في الوقت الراهن.

ويزمع المؤتمر الدولي الذي سيطرح في ختامه رؤية بشأن الغابات والحراجة لعام 2050، تعزيز مساهمة الغابات والحراجة في مستقبل مستدام للبشرية، والمساعدة على تمهيد الطريق لاتفاق جديد بصدد تغير المناخ توطئة لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ المنتظر أن يعقد في باريس خلال ديسمبر/كانون الأول 2015.

اترك تعليقاً