اخر المقالات: مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية || صُنع ليتلف ويُستبدل بغيره: شركات تتعمد تعطيل منتجاته || التوفيق بين الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية ومردودية الزراعة في المناطق الهامشية || مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية || الموارد الوراثية النباتية والزراعة الملحية والتكيف مع تغير مناخ في البيئات الهامشية من العالم || الغابات والتعليم || أدافع عن الطبيعة بواسطة هاتفي الذكي || إعلان أسماء الفائزين في مسابقة “النخلة في عيون العالم” بدورتها العاشرة 2019 || احتجاجات على أزمة المناخ في منتصف الشهر || مكافحة تغير المناخ والجريمة المنظمة || صدور التقرير السادس لتوقعات البيئة العالمية || “سهام أكري” تفوز بجائزة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في دورتها الحادية عشرة || إدارة هندسة المناخ وضبطها ||

القارة القطبية الجنوبية

آفاق بيئية : نيتشر العربية

عميقا تحت طبقات من الجليد، توجد بحيرة ويلانز. وعلى الرغم من الاعتقاد بأنها من أكثر الأماكن غير ملائمة للحياة على وجه الأرض، سافر فريق من العلماء في بداية عام 2014 إلى القارة القطبية الجنوبية للحفر على عمق ثمانمائة متر من ثلوج أنتارتيكا بحثا عن صور للحياة بالبحيرة. رافق المراسل دوجلاس فوكس بعثة العلماء وأتى ليروي لنا قصته في الفيديو الذي أنتجه “مجلة نيتشر فيديو ” فلنتابع :

 

اترك تعليقاً