اخر المقالات: 32 عاما على بروتوكول حماية طبقة الأوزون والمناخ || المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية 2019 || المنتدى الثاني للطاقة والمناخ يناقش الطلب الإقليمي على الطاقة || نواب جدد بالاتحاد من أجل المتوسط || لماذا نتسلق جبل إفرست؟ || الحفاظ على البيئة في افريقيا ليس ترفا || الرأسمالية والفرصة الأخيرة || ناشيونال جيوجرافيك..إمبراطورية الإطار الأصفر || شبكة العمل المناخي تستعرض خطط تنفيذ المساهمات المحددة وطنيا (NDCs) || حالة الموارد الوراثية المائية في العالم للأغذية والزراعة || إدارة الاندفاع القادم نحو الذهب || الهندسة المناخية: حصان طروادة || الصلة بين تغير المناخ والأرض والغذاء || الصِدام القادم بين المناخ والتجارة || الوهم الخطير للاحتباس الحراري العالمي الأمثل || تسريع استخدام الطاقة المتجددة كحل للمناخ || إنجازات ومبادرات بيئية رائدة في زمن التغير المناخي والطاقات المتجددة || اتجاه جديد من أجل كوكب الأرض || مشروع خدمات النظام الايكولوجي يصيغ خطة عمل لتعزيز القدرات || تقرير للفاو يرسم صورة قاتمة عن خطة التنمية المستدامة لسنة 2030 ||

القارة القطبية الجنوبية

آفاق بيئية : نيتشر العربية

عميقا تحت طبقات من الجليد، توجد بحيرة ويلانز. وعلى الرغم من الاعتقاد بأنها من أكثر الأماكن غير ملائمة للحياة على وجه الأرض، سافر فريق من العلماء في بداية عام 2014 إلى القارة القطبية الجنوبية للحفر على عمق ثمانمائة متر من ثلوج أنتارتيكا بحثا عن صور للحياة بالبحيرة. رافق المراسل دوجلاس فوكس بعثة العلماء وأتى ليروي لنا قصته في الفيديو الذي أنتجه “مجلة نيتشر فيديو ” فلنتابع :

 

اترك تعليقاً