اخر المقالات: من يربح معركة العلم يربح معركة المستقبل || التربية البيئية لتنمية مستدامة في البلدان العربية || التربية البيئية :حقائق وأرقام من تقرير “أفد” || هل نشطاء المناخ الشباب على حق؟ || الإبداع لتعطيل تغير المناخ || تربية الماعز لمقاومة تغير المناخ || نحو اتفاق عالمي للتنوع البيولوجي || قرارات و تدابير مهمة لفائدة البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود || تثمين النفايات الزراعية || اتفاقية إطار لمكافحة خطورة الأغشية والعبوات البلاستيكية الزراعية || شبكة تنمية السياحة القروية تجدد العزم من أجل النهوض بالسياحة بالعالم القروي || مؤهلات وآفاق السياحة القروية بجهة سوس ماسة || جعل المحيطات أولوية الاستثمار || الدورة العاشرة للملتقى الدولي للتمور بأرفود 2019 || البلدان النامية تقود العمل المناخي || تحسين الصحة ينقذ الأرواح ــ وكوكب الأرض || إحداث مركز للتعاون الإقليمي حول تغير المناخ في دبي || تقرير يوفر أحدث المعلومات العلمية حول تغير المناخ لواضعي السياسات || افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية بعمّان 2019 || أوروبا بحاجة إلى نقاش جاد حول الطاقة النووية ||

 

1013934

آفاق بيئية  : محمد التفراوتي

أسدل الستار عن أشغال مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ الذي استضافته ليما عاصمة البيرو . وبعد مفاوضلات عسيرة  امتدت  لأسبوعين ولاكثر من 30 ساعة  من تبني  إطار عام تعهدت من خلاله  الدول المشاركة بخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، على أساس إعلان ذلك قبل قمة باريس حول المناخ في أواخر 2015.

وستضع الأمانة العامة لمعاهدة الأمم المتحدة حول تغير المناخ بحلول الأول شهر نوفمبر المقبل خلاصة تحدد التعهدات المختلفة. وسيسمح ذلك بقياس الجهود مقارنة بهدف الحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض بدرجتين مئويتين.

 وطالب المشاركون  بإيضاحات عن قنوات التمويل التي ستسمح بالوصول إلى مئة بليون دولار من المساعدات عام 2020، لكن هذه القنوات بقيت غير واضحة. ولعدم إحراز تقدم كبير حول هذه النقاط، نجحت هذه الدول في الإقناع بتخفيف درجة دقة المعلومات الواجب تقديمها حول المساهمات.
 
ويؤكد الاتفاق على مسعى التوصل إلى «معاهدة طموحة في 2015 . ذلك أن الدول المتطورة «مدعوة بقوة» إلى تقديم دعم مالي ثابت للدول النامية، خصوصاً الأكثر ضعفاً، في سعيها إلى الحد من الانبعاثات والتكيف مع تغير المناخ.
 

اترك تعليقاً