اخر المقالات: مشروع خدمات النظام الايكولوجي يصيغ خطة عمل لتعزيز القدرات || تقرير للفاو يرسم صورة قاتمة عن خطة التنمية المستدامة لسنة 2030 || الأمازون ملك للجميع || مشروع مراكش لنخيل التمر ينال شهادة الجودة الدولية آيزو 9001:2015 || الناشطية في مجال حماية البيئة والحق في المدينة في المنطقة العربية || تقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة || وهم حروب المناخ ؟ || المهرجان الدولي للأفلام البيئية بشفشاون || سقوط نيازك جديدة بجهة “الزاك” المغربية || الفاو تمنح الميدالية الذهبية للخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد || إحباط عملية تهريب 120 من السلاحف || إخفاق الحزبين الأميركيين في مجال سياسات المناخ || قمة  الضفتين: الاتحاد من أجل المتوسط يتبنى أفكار المشروعات الخاصة بالمجتمع المدني الأورو-متوسطي || التربية البيئية موضوع تقرير “أفد” الجديد: مؤتمر دولي لإطلاقه في بيروت || جُزُر الإبداع المناخي || ماذا يعيب تقييمات الأثر البيئي؟ || دعم الفاو للدول التي تتعرض لأخطار زراعية وبيئية || الوقت يداهم العالم || البيئة في مدارس المغرب وجامعاته || سلامة الأغذية شاغلنا جميعاً ||

ثلاثة عشر بلداً يحصِّلون إقراراً بتحقيق تقدم متميز في خفض نسبة الجوعى وأعدادهم المطلقة

afed14

آفاق بيئية :روما

بَرَز كل من البرازيل، والكاميرون، وإثيوبيا، والغابون، وغامبيا، وإيران، وكيريباتي، وماليزيا، وموريتانيا، وموريشيوس، والمكسيك، والفلبين، وأوروغواي باعتبارها أحدث إضافات إلى قائمة متنامية من بلدان خطت خطوات عملاقة في التصدي للجوع ونقص التغذية.ويشمل الإنجاز بلوغ الأهداف الإنمائية للألفية(هدف ألفية الأمم المتحدة الإنمائي الأوّللخفض نسبة الجياع في العالم بانتهاء عام 2015، والهدف الأكثر صرامة الذي طرحهمؤتمر القمة العالمي للأغذية1996 (WFS) ،المتمثل في خفض العدد المطلق للجياع في غضون نفس المهلة.
والمعتزم أن يُقرن المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “FAO، جوزيه غرازيانو دا سيلفا، بالتقدم الذي أحرزته البلدان الثلاثة عشر بمنح جوائز على هيئة شهادات فخرية لممثليها الوطنيين، في حفل يُنظم بمقر “فاو” في العاصمة الإيطالية بتاريخ 30 نوفمبر|تشرين الثاني 2014.
وأقرّت “الفاو” في وقت سابق من هذا العام بإنجازات ثلاث دول بينما فاز38  بلداً في عام 2013 بهذا التقدير، لنجاجها في خفض نسبة و/أو عدد الأشخاص الذين يعانون الجوع قبل نهاية 2015.

ووفقاً لتقديرات منظمة “الفاو”، تمكّن الآن كل من إثيوبيا، والغابون، وغامبيا، وإيران، وكيريباتي، وماليزيا، وموريتانيا، وموريشيوس، والمكسيك، والفلبين من بلوغ غاية الألفية الأولى بالنسبة لتقليص نسبة الجياع… في حين حققت البرازيل والكاميرون وأوروغواي أيضاً الهدف الأكثر طموحاً الذي طرحه مؤتمر القمة العالمي عام 1996 لتقليص العدد المطلق للجوعى في العالم قبل انتهاء عام 2015.

اترك تعليقاً