اخر المقالات: خرافة التخلص التدريجي من الوقود الاحفوري || أول شفرة ريحية “مصنوعة بالمغرب || استجابة عالمية حقا لتغير المناخ || قمة الكوكب الواحد: محاولة رأب الصدع بين الدول المتطورة و النامية || قمة الكوكب الواحد مبادرة ممتازة لاستثمار زخم قمة “كوب 23” || الإدارة المستدامة لمخلفات معاصر زيت الزيتون ||  الجبال عرضة للضغط : المناخ والجوع والهجرة || تأثيرات تغير المناخ على الموارد المائية || جهود المغرب في مجال التنمية المستدامة || واقع زراعة النخيل وإنتاج وتصنيع التمور في السودان || حدود أسعار الكربون || حالة الأمن الغذائي والتغذية في أوروبا وآسيا الوسطى سنة 2017 || الاقتصاد الأزرق وإيجاد فرص العمل والاستثمار || برامج البيئة والمياه في منطقة البحر الأبيض المتوسط || نتائج قمة الأطراف “كوب23 ” لم تكن مرضية إلى حد كبير || المعرفة هي التوجه الجديد من أجل مستقبل الأغذية والزراعة || حملة القضاء على الجوع تصل إلى نقطة الانعطاف || موح الرجدالي رئيسا لدائرة البرلمانيين المتوسطيين من أجل التنمية المستدامة || محمية المحيط الحيوي للاركان :  في أفق نقلة نوعية || الاحتفال باليوم العالمي للمراحيض بجماعة “أوكايمدن” ||

taoudant

آفاق بيئية :محمد التفراوتي

في ذروة فصل الصيف شهدت ضواحي مدينة أكادير بإقليم تارودانت، جنوب المغرب ، عواصف رعدية قوية خلفت رعبا حقيقيا للساكنة وضحايا و أضرارا ببعض المنازل والمنشآت المائية حيث غمرتها المياه مع انقطاع التيار الكهربائي. وأحدثت السيول الجارفة شقوقا في الأرض وصل الى 20 سنتيمترا .وأدت العواصف إلى عزل 17 دوارا بجماعة (ايمولاس). وعرفت قمة “أوليم” الجبلية والتي تبعد حوالي 50 كيلومتر عن مدينة تارودانت تساقطات مطرية قوية أدت الى إنجراف التربة ،هدمت بعض القناطر وأغلقت الطرق في وجه الساكنة .

مشهد لحظة وصول السيول بواد افنسو اقليم تارودانت

اترك تعليقاً