اخر المقالات: قنص إيكولوجي و مستدام بمنطقة الأطلس الكبير || إنشاء مؤسسة “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” بالمغرب || إعادة تمويل الصندوق العالمي || دليل متفائل لتغير المناخ ||  دليل للنيازك في افريقيا والعالم العربي || بنايات المستقبل رشيقة وصديقة للبيئة || لا يمكن لمعركة تغير المناخ تجاهل القضايا الاجتماعية || استعراض لأهم أحداث سنة 2018 والإجراءات اللازمة لخلق عالم أكثر شمولاً واستدامة. || البيئة في 2018: كوارث مناخية وحرب على البلاستيك || قمة المناخ نجحت || المنتزه الوطني للحسيمة بالمغرب || أبرز الاكتشافات العلمية لسنة 2018 || الواحات المغربية تراث إنساني يستحق الحماية والتثمين || التأثير الجيني : تجارب بدون موافقة || المغرب يوقع إعلانًا مشتركًا مع 4 دول من الاتحاد الأوروبي || حملات قنص الخنزير البري بسوس ماسة || نموذج أعمال من أجل الاستدامة || للسلامة المناخية، اتصل بالمهندسين || الترابط (Nexus) بين موارد المياه والطاقة والغذاء || حلقات نقاش تشاورية حول الجفاف وأمن المياه وتعريف مناطق الحماية في المغرب ||

taoudant

آفاق بيئية :محمد التفراوتي

في ذروة فصل الصيف شهدت ضواحي مدينة أكادير بإقليم تارودانت، جنوب المغرب ، عواصف رعدية قوية خلفت رعبا حقيقيا للساكنة وضحايا و أضرارا ببعض المنازل والمنشآت المائية حيث غمرتها المياه مع انقطاع التيار الكهربائي. وأحدثت السيول الجارفة شقوقا في الأرض وصل الى 20 سنتيمترا .وأدت العواصف إلى عزل 17 دوارا بجماعة (ايمولاس). وعرفت قمة “أوليم” الجبلية والتي تبعد حوالي 50 كيلومتر عن مدينة تارودانت تساقطات مطرية قوية أدت الى إنجراف التربة ،هدمت بعض القناطر وأغلقت الطرق في وجه الساكنة .

مشهد لحظة وصول السيول بواد افنسو اقليم تارودانت

اترك تعليقاً