اخر المقالات: خرافة التخلص التدريجي من الوقود الاحفوري || أول شفرة ريحية “مصنوعة بالمغرب || استجابة عالمية حقا لتغير المناخ || قمة الكوكب الواحد: محاولة رأب الصدع بين الدول المتطورة و النامية || قمة الكوكب الواحد مبادرة ممتازة لاستثمار زخم قمة “كوب 23” || الإدارة المستدامة لمخلفات معاصر زيت الزيتون ||  الجبال عرضة للضغط : المناخ والجوع والهجرة || تأثيرات تغير المناخ على الموارد المائية || جهود المغرب في مجال التنمية المستدامة || واقع زراعة النخيل وإنتاج وتصنيع التمور في السودان || حدود أسعار الكربون || حالة الأمن الغذائي والتغذية في أوروبا وآسيا الوسطى سنة 2017 || الاقتصاد الأزرق وإيجاد فرص العمل والاستثمار || برامج البيئة والمياه في منطقة البحر الأبيض المتوسط || نتائج قمة الأطراف “كوب23 ” لم تكن مرضية إلى حد كبير || المعرفة هي التوجه الجديد من أجل مستقبل الأغذية والزراعة || حملة القضاء على الجوع تصل إلى نقطة الانعطاف || موح الرجدالي رئيسا لدائرة البرلمانيين المتوسطيين من أجل التنمية المستدامة || محمية المحيط الحيوي للاركان :  في أفق نقلة نوعية || الاحتفال باليوم العالمي للمراحيض بجماعة “أوكايمدن” ||

 

آفاق بيئية : أ.ف.ب

 image001

صورة لمذنب تشوريوموف | أ.ف.ب

 

أظهرت اعمال المراقبة التي يقوم بها المسبار الاوروبي “روزيتا” ان متوسط الحرارة على سطح المذنب “تشوريوموف -غيراسيمينكو 67 بي”، تبلغ 70 درجة تحت الصفر

وهي حرارة لا تكفي بحسب العلماء ليكون كل سطح المذنب مكسوا بالجليد. ويراقب المسبار الاوروبي هذا المذنب ويواصل الاقتراب منه بهدف الهبوط على سطحه في الاشهر المقبلة.

وبحسب وكالة الفضاء الاوروبية فان درجة الحرارة التي استخلصها المسبار روزيتا تشير الى امكانية ان تكون اجزاء من السطح ترابية وان تكون قشرته داكنة.

وسسيقترب المسبار من الذنب الاربعاء الى مسافة قريبة جدا لا تتعدى مئة كليومتر.

وفي نوفمبر يقترب المسبار الى مسافة كيلومترين الى ثلاثة فقط من المذنب، ثم يرسل اليه روبوتا صغيرا “فيلاي” لدراسة سطحه.

اترك تعليقاً