اخر المقالات: لماذا يحتاج العالم إلى بنوك التنمية الوطنية || أرباح الكاربون أفضل من ضريبته || مكافحة تطور الملوحة الزراعية تحت تهديدات تغير المناخ || الزراعة الملحية اختيار واعد لتنمية مستدامة في المناطق الصحراوية || اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب أزمة مقاومة مضادات الميكروبات || خدمات النظام البيئي في المغرب || الجراد الصحراوي و تحديات تغير المناخ || مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية || صُنع ليتلف ويُستبدل بغيره: شركات تتعمد تعطيل منتجاته || التوفيق بين الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية ومردودية الزراعة في المناطق الهامشية || مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية || الموارد الوراثية النباتية والزراعة الملحية والتكيف مع تغير مناخ في البيئات الهامشية من العالم || الغابات والتعليم || أدافع عن الطبيعة بواسطة هاتفي الذكي ||

 

آفاق بيئية : أ.ف.ب

 image001

صورة لمذنب تشوريوموف | أ.ف.ب

 

أظهرت اعمال المراقبة التي يقوم بها المسبار الاوروبي “روزيتا” ان متوسط الحرارة على سطح المذنب “تشوريوموف -غيراسيمينكو 67 بي”، تبلغ 70 درجة تحت الصفر

وهي حرارة لا تكفي بحسب العلماء ليكون كل سطح المذنب مكسوا بالجليد. ويراقب المسبار الاوروبي هذا المذنب ويواصل الاقتراب منه بهدف الهبوط على سطحه في الاشهر المقبلة.

وبحسب وكالة الفضاء الاوروبية فان درجة الحرارة التي استخلصها المسبار روزيتا تشير الى امكانية ان تكون اجزاء من السطح ترابية وان تكون قشرته داكنة.

وسسيقترب المسبار من الذنب الاربعاء الى مسافة قريبة جدا لا تتعدى مئة كليومتر.

وفي نوفمبر يقترب المسبار الى مسافة كيلومترين الى ثلاثة فقط من المذنب، ثم يرسل اليه روبوتا صغيرا “فيلاي” لدراسة سطحه.

اترك تعليقاً