KAWAKIB

رحلة إلى حافة الكون

رحلة إلى أبعد نقطة توصل لها الإنسان و هي على بعد 8 مليارات سنة ضوئية أي أننا نحتاج 8 مليارات سنة بمركبة تسير بسرعة الضوء لنصل إلى هذه النقطة التي سنراها الان و لكن سنرى كيف كانت قبل 8 مليارات سنة ضوئية و لكننا لا نعرف كيف أصبحت هذه الأيام……

فهل نحن مجرد نقاط سوداء غير مهمة؟ هل العالم مكانٌ مرحب أم عدائي . بإمكاننا الوقوف هنا للأبد و نحن نتسائل عن ذلك أو بإمكاننا أن ندير ظهورنا لهذا الشاطئ و أن نغادر الوطن لنرى الكون من هنا إلى حافته و لنكتشف عجائبه و نواجه حقائقه المرعبة ..

اترك تعليقاً