اخر المقالات: المسار السريع للطاقة النظيفة || 32 عاما على بروتوكول حماية طبقة الأوزون والمناخ || المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية 2019 || المنتدى الثاني للطاقة والمناخ يناقش الطلب الإقليمي على الطاقة || نواب جدد بالاتحاد من أجل المتوسط || لماذا نتسلق جبل إفرست؟ || الحفاظ على البيئة في افريقيا ليس ترفا || الرأسمالية والفرصة الأخيرة || ناشيونال جيوجرافيك..إمبراطورية الإطار الأصفر || شبكة العمل المناخي تستعرض خطط تنفيذ المساهمات المحددة وطنيا (NDCs) || حالة الموارد الوراثية المائية في العالم للأغذية والزراعة || إدارة الاندفاع القادم نحو الذهب || الهندسة المناخية: حصان طروادة || الصلة بين تغير المناخ والأرض والغذاء || الصِدام القادم بين المناخ والتجارة || الوهم الخطير للاحتباس الحراري العالمي الأمثل || تسريع استخدام الطاقة المتجددة كحل للمناخ || إنجازات ومبادرات بيئية رائدة في زمن التغير المناخي والطاقات المتجددة || اتجاه جديد من أجل كوكب الأرض || مشروع خدمات النظام الايكولوجي يصيغ خطة عمل لتعزيز القدرات ||

KAWAKIB

رحلة إلى حافة الكون

رحلة إلى أبعد نقطة توصل لها الإنسان و هي على بعد 8 مليارات سنة ضوئية أي أننا نحتاج 8 مليارات سنة بمركبة تسير بسرعة الضوء لنصل إلى هذه النقطة التي سنراها الان و لكن سنرى كيف كانت قبل 8 مليارات سنة ضوئية و لكننا لا نعرف كيف أصبحت هذه الأيام……

فهل نحن مجرد نقاط سوداء غير مهمة؟ هل العالم مكانٌ مرحب أم عدائي . بإمكاننا الوقوف هنا للأبد و نحن نتسائل عن ذلك أو بإمكاننا أن ندير ظهورنا لهذا الشاطئ و أن نغادر الوطن لنرى الكون من هنا إلى حافته و لنكتشف عجائبه و نواجه حقائقه المرعبة ..

اترك تعليقاً