اخر المقالات: المغرب يصنف 12 منطقة رطبة جديدة ضمن قائمة “رامسار” || تنوعنا البيولوجي هو تنوع في غذائنا وتنوع في صحتنا || الثرثرة أرخص من خفض الانبعاثات || لماذا يحتاج العالم إلى بنوك التنمية الوطنية || أرباح الكاربون أفضل من ضريبته || مكافحة تطور الملوحة الزراعية تحت تهديدات تغير المناخ || الزراعة الملحية اختيار واعد لتنمية مستدامة في المناطق الصحراوية || اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب أزمة مقاومة مضادات الميكروبات || خدمات النظام البيئي في المغرب || الجراد الصحراوي و تحديات تغير المناخ || مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية || صُنع ليتلف ويُستبدل بغيره: شركات تتعمد تعطيل منتجاته || التوفيق بين الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية ومردودية الزراعة في المناطق الهامشية || مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية ||

KAWAKIB

رحلة إلى حافة الكون

رحلة إلى أبعد نقطة توصل لها الإنسان و هي على بعد 8 مليارات سنة ضوئية أي أننا نحتاج 8 مليارات سنة بمركبة تسير بسرعة الضوء لنصل إلى هذه النقطة التي سنراها الان و لكن سنرى كيف كانت قبل 8 مليارات سنة ضوئية و لكننا لا نعرف كيف أصبحت هذه الأيام……

فهل نحن مجرد نقاط سوداء غير مهمة؟ هل العالم مكانٌ مرحب أم عدائي . بإمكاننا الوقوف هنا للأبد و نحن نتسائل عن ذلك أو بإمكاننا أن ندير ظهورنا لهذا الشاطئ و أن نغادر الوطن لنرى الكون من هنا إلى حافته و لنكتشف عجائبه و نواجه حقائقه المرعبة ..

اترك تعليقاً