اخر المقالات: من يربح معركة العلم يربح معركة المستقبل || التربية البيئية لتنمية مستدامة في البلدان العربية || التربية البيئية :حقائق وأرقام من تقرير “أفد” || هل نشطاء المناخ الشباب على حق؟ || الإبداع لتعطيل تغير المناخ || تربية الماعز لمقاومة تغير المناخ || نحو اتفاق عالمي للتنوع البيولوجي || قرارات و تدابير مهمة لفائدة البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود || تثمين النفايات الزراعية || اتفاقية إطار لمكافحة خطورة الأغشية والعبوات البلاستيكية الزراعية || شبكة تنمية السياحة القروية تجدد العزم من أجل النهوض بالسياحة بالعالم القروي || مؤهلات وآفاق السياحة القروية بجهة سوس ماسة || جعل المحيطات أولوية الاستثمار || الدورة العاشرة للملتقى الدولي للتمور بأرفود 2019 || البلدان النامية تقود العمل المناخي || تحسين الصحة ينقذ الأرواح ــ وكوكب الأرض || إحداث مركز للتعاون الإقليمي حول تغير المناخ في دبي || تقرير يوفر أحدث المعلومات العلمية حول تغير المناخ لواضعي السياسات || افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية بعمّان 2019 || أوروبا بحاجة إلى نقاش جاد حول الطاقة النووية ||

 FAO

 آفاق بيئية : روما

يأتي كل من المغرب وشيلي والصين كأحدث أعضاء في قائمة متنامية من الدول التي خطت خطوات عملاقة على طريق التصدي للجوع ونقص التغذية، بما حققته من إنجاز مبكر في بلوغ الهدف الأول في ألفية الأمم المتحدة الإنمائية (MDG-1) – لخفض نسبة الجياع بحلول عام 2015 إلى النصف، أو تحقيق الهدف الأصعب مراساً  الذي طرحه مؤتمر القمة العالمي للأغذية 1996، والمتمثل في خفض العدد المطلق للجياع إلى النصف بحلول عام 2015.

وفي عام 2013، أقرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (FAO)بنجاح 38 بلداً حول العالم في إحراز تقدم بارز في جهود مكافحة الجوع.

وهذا العام، سيمنح المدير العام لمنظمة “فاو” جوزيه غرازيانو دا سيلفا، شهادتين إلى الصين والمغرب إقراراً بالنجاح في خفض نسبة الجياع (فيما يتعلق ببلوغ الهدف الأول ضمن أهداف الألفية الإنمائية)؛ أما شيلي التي حققت بالفعل هذا الهدف سابقاً فلسوف تتلقى شهادة تقر بالنجاح في خفض العدد المطلق للجياع (وفق هدف مؤتمر القمة العالمي للغذاء 1996).

وسيجري توزيع الجوائز، كجزء من الدورة 149 لمجلس منظمة “فاو”، الذي يعقد اجتماعاته خلال الفترة  16 – 20  يونيو|حزيران 2014.

ومن المقرر أيضاً – يوم الاثنين 16 يونيو|حزيران، في الساعة 18.30 إلى الساعة 19.30،  بمركز الشيخ زايد للإعلام والمعرفة في مقر منظمة “فاو”- تنظيم حدث للاحتفال بنجاح استراتيجية “مخطط المغرب الأخضر” للتنمية الزراعية الوطنية في المملكة المغربية.

يشار أن هذه الاستراتيجية تعتبر  بمثابة المحرك وراء الإنجاز المتميز للمغرب تحقيقاً لهدف خفض الجوع في إطار الأهداف الإنمائية للألفية. وينظم الحدث أيضاً بمناسبة التوقيع على اتفاقية تعاون ثلاثية فيما بين بلدان الجنوب – هي الأولى في نموذجها، حيث يقوم المغرب بمساعدة بلد إفريقي آخر هو غينيا، وعبر آلية ستشمل منظمة “فاو”.

اترك تعليقاً