اخر المقالات: اليوم ، نحن جميعا لاجئي المناخ || التربة الصحية ضرورية للقضاء على الجوع وتحقيق السلام والازدهار || المياه العادمة تنذر بكارثة بيئية بتنغير || تدبير ندرة المياه على  مستوى الاحواض المائية : ابتكارات وتنمية مستدامة || أمطار طوفانية في فصل الصيف بشمال افريقيا يعيد سيناريوهات تغير المناخ || قبل الطوفان || المغرب يؤشر على حظر استيراد النفايات الخطيرة || جدلية البيئة || حريق أثينا ناتج عن عمل تخريبي || جولة دراسية حول الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية والإدارة المتكاملة للموارد المائية || تتويج مدينة مراكش بجائزة الحسن الثاني للبيئة 2018 || العواقب المميتة للزراعة || ازدواجية الخطاب حول الوقود الأحفوري || مسابقة النخلة في عيون العالم في دورتها العاشرة || جائزة الحسن الثاني للبيئة تعلن عن المتوجون برسم الدورة 12 || تنظيم الأسرة لرفاه المجتمع و نحو جودة الحياة || الموارد المائية المستدامة والبيئة النظيفة في البحر المتوسط || حالة الغابات في العالم || تمويل التنمية المستدامة ومكافحة الفساد  || إضافة موقعين جديدين إلى قائمة الفاو للتراث الزراعي ||

Meknes-SIAM-2014-Signature-Le-Maroc-et-l’Union-européenne-une-lettre-d’intention-_M1-504x300

هبة بقيمة 60 مليون أورو من أجل دعم مخطط المغرب الأخضر

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

انطلقت أشغال النسخة التاسعة للملتقى الدولي للفلاحة  الممتد بين 24 أبريل – 3 ماي المقبل.أول وأكبر معرض بإفريقيا . تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وبتنظيم من وزارة الفلاحة والصيد البحري وجمعية المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، والمندوبية العامة للمعرض.

ووقع  المغرب والاتحاد الاوربي على رسالة نوايا يمنح بموجبها الاتحاد للمملكة هبة بقيمة 60 مليون أورو من أجل دعم مخطط المغرب الأخضر (الدعامة الثانية). وسوف  يتم منح  بموجب هذه الرسالة ، التي وقعها وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش والمدير العام للفلاحة والتنمية القروية باللجنة الأوروبية السيد جيرزي بوغدان بليوا ، هذه الهبة على مدى أربعة أشطر سنويا خلال مدة 72 شهرا انطلاقا من السنة الجارية ، و تتوزع على مرحلتين، تتمثل الأولى في التفعيل العملي لهذه الرسالة خلال 48 شهرا ،و ستنتهي المرحلة الثانية خلال مدة 24 شهرا.

وتسعى  هذه الرسالة تحسين الدخل الفلاحي للمستغلين الصغار عبر دعم تفعيل الدعامة الثانية لمخطط المغرب الأخضر مع الأخذ بعين الاعتبار حماية الموارد الطبيعية ،  ثم المساهمة في مساعدة الجهات الأربع المستهدفة (فاس بولمان، ومكناس تافيلالت، والجهة الشرقية، وسوس ماسة درعة) لبلوغ أهداف تنمية السلاسل الفلاحية في إطار الدعامة الثانية من المخطط ، فضلا عن تطوير المشاركة الاقتصادية والاجتماعية (ساكنة، قطاع خاص..) لتحقيق أهداف الدعامة الثانية للمخطط في الجهات الأربع المستهدفة.

 وأفاد السيد أخنوش ، في نفس السياق ، إلى أن الاتحاد الأوربي كان قد منح المغرب، سنة 2010 ، هبة بمبلغ 70 مليون أورو من أجل تمويل برنامج دعم السياسة القطاعية الفلاحية ، مشيرا إلى أن هذا البرنامج هو موجه لإحدى دعامتي مخطط المغرب الأخضر الرامية إلى تنمية الفلاحة الصغرى.

وأكد  السيد أخنوش ، أن الاتحاد الاوروبي سيساهم في إعداد دفاتر تحملات لمنتوج تمور بوفكوس وعزيز، من خلال برنامج دعم السياسة القطاعية الفلاحية مع الاعتراف بترميز منتوج لحم خروف بني ملال وتمر المجهول”. وبنشد هذا البرنامج ، الممتد على مدى أربع سنوات ، مواكبة الدعامة الثانية لمخطط المغرب الأخضر بهدف تعزيز والرفع من قدرات الفلاحة المغربية بغية جعلها أكثر تنافسية واحتراما للبيئة وكذا المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي الوطني.

ويذكر أن  توقيع رسالة النوايا جاء في سياق  مائدة مستديرة حول موضوع “سياسة الجودة والمنتوجات المحلية ، رؤى متقاطعة ..الاتحاد الأوروبي /المغرب” خصصت للاتحاد الاوروبي كضيف شرف. كما أن قيمة المبادلات التجارية بين المغرب والاتحاد الاوروبي بلغت سنة 2013 حوالي 6ر26 مليار أورو ، منها 50 في المائة تمثل المبادلات التجارية الخارجية للمغرب.

اترك تعليقاً