اخر المقالات: الزعفران : دراسات وأبحاث بيولوجية واﻟﻔﻴﺰﻳﻮﻟﻮﺟﻴة لمكافحة التغيرات المناخية || “النخلة بعيون العالم” تواصل قبول أجمل صور العالم للشجرة المباركة || التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر || الطبيعة الأم ضد تغير المناخ || إحصاءات بيئية تدق ناقوس الخطر || الفيلم  الوثائقي “المملكة المستدامة” || منح شهادة “إيزو 20121” لمؤتمر الأطراف كوب 22 || “مسارات 2050”: مبادرة لتطوير نموذج اقتصادي منخفض الكربون || تجربة واحة ليوا أمام مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ بمراكش || محرك مبادرات وتمويلات المساهمات المعتزمة المحددة وطنيا NDCs || إعلان مراكش للعمل من أجل المناخ والتنمية المستدامة || شراكة بين المغرب والولايات المتحدة الامريكية فيما يتعلق بالتدبير المستدام  للموارد الغابوية || قمة نساء الرائدات تجمع قياديات من أجل المناخ بمؤتمر COP22 || إطلاق شراكة مراكش من أجل العمل المناخي الشامل || تعزيز تكيف منطقة البحر المتوسط مع تقلبات المناخ || خطاب ملكي بقمة العمل الإفريقية خلال مؤتمر الأطراف COP22 || يخت عملاق لتنظيف المحيطات || مشاريع بيئية نموذجية بمدينة مراكش  || يوم التربية بمؤتمر الأطراف COP22 || الأميرة للا حسناء تفتتح يوم المحيط بمؤتمر الأطراف “كوب 22 “ ||

الجائزة الدولية لنخيل التمر تستقبل ترشيحات الدورة الخامسة 2013

khalifa_datte

نهيان مبارك يوجه بتعزيز المشاركة الوطنية في مختلف فئات الجائزة

والبناء على ما حققته الجائزة إقليمياً ودولياً

بتوجيهات سمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر، أعلنت الأمانة العامة للجائزة عن فتح باب الترشيح لفئات الجائزة في دورتها الخامسة اعتباراً من الأول من يونيو 2012 ولغاية الثلاثين من شهر أكتوبر القادم 2012 متيحين المجال أمام كافة الأخوة المزارعين والمنتجين والباحثين والأكاديميين والمختصين ومحبي شجرة نخيل التمر حول العالم، التقدم بطلباتهم للتنافس والفوز بإحدى فئات الجائزة الخمس وهي فئة الشخصية المتميزة وفئة أفضل مشروع تنموي وفئة أفضل تقنية متميزة وفئة المنتجين المتميزين وفئة البحوث والدراسات المتميزة في مجال زراعة النخيل وإنتاج التمور.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده سعادة الدكتور عبد الوهاب زايد، أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر، صباح أمس الأحد الثالث من يونيو 2012 في قصر الإمارات بأبوظبي بحضور سعادة الدكتور هلال حميد ساعد الكعبي، عضو مجلس الأمناء رئيس اللجنة الإدارية والمالية بالجائزة، وسعادة الدكتور غالب الحضرمي ، عضو مجلس الأمناء، عميد كلية الأغذية والزراعة بجامعة الإمارات.

أشار فيه الأمين العام إلى أنه بناء على النتائج الايجابية التي حصدتها الجائزة في دورتها الرابعة عبر الانفتاح أكثر على المجتمع المحلي وما آلت إليه إلى من زيادة ملحوظة في أعداد المرشحين المواطنين لمختلف فئات الجائزة، فإن الأمانة العامة للجائزة وبتوجيهات سمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجلس الأمناء، قررت المضي قدماً في حملتها الوطنية لتوسيع نطاق المشاركة لأكبر عدد من الأخوة المزارعين من كافة الشرائح المستهدفة سواء كانوا مزارعين أو منتجين مصنعين أو باحثين وأكاديميين وتشجيعهم وتأهيلهم للتنافس على مختلف فئات الجائزة.

كما أكد حرص سمو الشيخ نهيان على تعزيز الحضور الإقليمي والدولي للجائزة والبناء على النجاحات التي تحققت خلال السنوات القليلة الماضية لما فيه من خير وتقدير لكافة المزارعين والمنتجين والباحثين على مستوى العالم، ترجمةً للتوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة (حفظه الله)، راعي الجائزة، ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وحرص سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، على تعزيز موقع الجائزة ومكانتها بين الجوائز الأخرى على مستوى العالم.

من جهته فقد أشار الدكتور هلال حميد ساعد الكعبي، عضو مجلس الأمناء، إلى أنه في ضوء النجاح الذي حققته جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر خلال أربع دورات سابقة، فمن الواجب علينا أن نحافظ ونعزز هذا النجاح لما فيه مصلحة الشجرة المباركة والعاملين في قطاع نخيل التمر على المستوى الوطني والدولي. مشيراً إلى الزيادة المتنامية في عدد المرشحين لمختلف فئات الجائزة حيث بلغ عدد المرشحين في الدورة الأولى 39 مرشحاً في حين وصل العدد في الدورة الرابعة إلى 194 مرشحاً، كما بلغت نسبة الزيادة في أعداد المرشحين من الأخوة المواطنين في مختلف فئات الجائزة خلال الدورة الرابعة ما نسبته 68 % ما يؤكد على المصداقية والثقة التي حققتها الجائزة خلال فترة قصيرة بفضل توجيهات سمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجلس الأمناء.

وأعلن د.هلال أن كافة الاستعدادات الفنية والإدارية قد اكتملت. كما أن اللجنة الإدارية للجائزة ستبدأ بتصنيف الطلبات المستوفية لشروط الترشيح خلال شهر نوفمبر المقبل ومن ثم تبدأ اللجنة العلمية بتقييم طلبات الترشيح خلال شهري ديسمبر ويناير المقبلين والإعلان عن أسماء الفائزين خلال شهر فبراير القادم وحفل التكريم خلال شهر مارس 2013 إن شاء الله..

كما أشار الدكتور غالب الحضرمي، عضو مجلس الأمناء، إلى الموقع الريادي الذي تبوأته الجائزة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي خلال الدورات الأربع الماضية، بفضل توجيهات سمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجلس الأمناء، مؤكداً بأن الجائزة ستمضي قدماً وهي تخطو في عامها الخامس على طريق التميز والنجاح.

وأكد الحضرمي حرص الجائزة على تعزيز بنيتها الداخلية وبالتالي مخرجاتها العلمية من حيث تجويد شروط المشاركة خصوصاً ضمن فئة البحوث والدراسات المتميزة بحيث أصحبت أكثر دقة وعمقاً بما يضمن نتائج أفضل.

تعليق واحد لحد الان.

  1. يقول د. كريم عبداله حسن -جامعة ديالى -العراق:

    تمنياتنا لمؤتراتكم التخصصية النجاح ولبلدكم الامان والتقدم ..لدينا الرغبة بالاشتراك غي مؤتمركم الزراعي مع التقدير التخصصي لنخيل التمر وسؤالنا هل تستقبلون البحوث المنشورة سابق حول النخيل أو تقتصر المشاركة على البحوث غير المنشورة..وفقكم الله

اترك تعليقاً