اخر المقالات: نحو مقاربة شمولية، مندمجة ومستدامة لتدبير النفايات || النزاعات و تغير المناخ تحديات عالمية تعيق بلوغ أهداف التنمية المستدامة || مساعي تنزيل استراتيجية التنمية المستدامة بالمغرب || الأغذية التي “تختفي” يمكن أن تطعم 48 مليون شخص في افريقيا جنوب الصحراء || للأرض قيمة حقيقية. استثمرها ||  منتدى سياسي رفيع المستوى معني بالتنمية المستدامة لسنة 2018 || مكافحة التصحر والجفاف أمام خطورة زيادة الرقعة الصحراوية || النزاعات والكوارث تزيد تشغيل الأطفال في الزراعة || حفظ المحيطات لتحقيق التنمية المستدامة || البلاستيك صديقنا اللدود || “جزر الحرارة الحضرية”: كيف نحمي مدننا من ضربات الشمس؟ || كيف يحقق العرب الأمن الغذائي؟ || أجمل التكوينات الجيولوجية في الحدائق العالمية  || استدامة الغذاء في عالم متغير المناخ || التغلب على التلوث البلاستيكي ||  خطر تغير المناخ على انتاج الشاي || حماية النظم الإيكولوجية البرية || أهمية التنوع البيولوجي || إجراءات تنزيل البرنامج الوطني لجودة الهواء بالمغرب || حماية النحل ضرورة لمستقبل غذائنا ||

آفاق بيئية

اكتشفت في عدد  من مزارع الدجاج البياض، فيها نسب مرتفعة من مادة الديوكسين السام في ألمانيا ، ما أدى إلى حالة من البلبلة في أوساط المستهلكين الألمان، و أثار استياء أصحاب المزارع، الذين يخشون عزوف المستهلك عن منتجاتهم حتى ولو كانت خالية من هذه المادة.

و استدعى ذلك تدخل الحكومة الألمانية في برلين و المفوضية الأوروبية في بروكسل، حيث طالبت الأخيرة من حكومة المستشارة، أنجيلا ميركل تقديم توضيح بشأن هذه الأزمة، للحد من تداعيات فضيحة الديوكسين في ألمانيا.

و فيما أعلنت الحكومة أنها تدرس تشديد اللوائح المنظمة لتصنيع الأعلاف، طالب وزير الزراعة وحماية المستهلك الألماني، الولايات الألمانية بالتزام الشفافية فيما يتعلق بالبيض الذي يتبين ارتفاع نسبة الديوكسين فيه. إلى ذلك بلغ عدد المزارع التي منعت من تصريف بيضها أكثر من ألف مزرعة حتى الآن في ألمانيا. هذا ومن المقرر أن تدرس لجنة الزراعة في البرلمان الألماني تداعيات فضيحة الديوكسين في بحر الأسبوع المقبل.

وذكرت تقارير إخبارية أن السلطات الألمانية اكتشفت لأول مرة نسبا عالية من مادة الديوكسين السامة في لحوم الدواجن، وذلك في أعقاب قضية الديوكسين المتسرب إلى أعلاف الحيوانات في المزارع الألمانية.

وذكرت مجلة “فوكوس” الألمانية، على موقعها الإلكتروني اليوم السبت، استنادا إلى تقرير أرسلته الحكومة الألمانية أمس الجمعة إلى بروكسل، أنه تبين من خلال فحص عينات أنسجة دهنية في ثلاث من دواجن إنتاج البيض وجود 4.99 بيكوجرام من مادة الديوكسين لكل جرام من اللحم.

تجدر الإشارة إلى أن الحد الأقصى من نسبة الديوكسين المسموح بها تبلغ 2 بيكوجرام.

وجاء في التقرير الذي أعدته وزارة حماية شؤون المستهلكين الألمانية، أن الولايات الألمانية لم تصدر تحذيرا علنيا؛ لأنه “ليس من المتوقع أن يتسبب تناول تلك اللحوم في أضرار صحية مباشرة“.

ومن ناحية أخرى، تخطط وزارة الزراعة المحلية في ولاية شليزفيج-هولشتاين الألمانية، مطالبة شركة “هارلس أند ينتسش” لصناعة الأعلاف بتعويضات، حيث تثور شبهات حول تورط مسؤولي الشركة في فضيحة الديوكسين، وفقا لتحقيقات الادعاء العام

اترك تعليقاً