اخر المقالات: الناشطة البيئية غريتا ثونبرغ تصبح أصغر شخص يدعم كوفاكس لمكافحة كوفيد-19 || تقرير أممي: العالم على حافة هاوية مناخية في ظل استمرار ارتفاع درجات الحرارة || فرصة بايدن المناخية في أمريكا اللاتينية || التنسيق الإيراني الجزائري وتهديد الوحدة الترابية للمغرب || تثمين القدرة على الصمود بعد الجائحة || حركة الشباب من أجل المناخ-المغرب || تدابير لمكافحة النفايات البحرية || عمل دؤوب ومتواصل للتخفيف من آثار تغير المناخ || أم القصص الإخبارية || ارتفاع الأسعار العالمية للأغذية للشهر العاشر على التوالي || تقرير مؤشر نفايات الأغذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لعام 2021 || مشروع للحفاظ على التنوع البيولوجي || مصب واد سوس : تنوع بيولوجي ، مؤهلات اقتصادية  و إشكاليات بيئية ناتجة عن التدخل البشري || الطعام وليس الفولاذ هو أكبر تحدي مناخي يواجهنا || خارطة طريق لإزالة الكربون || حول سيادة اللغة الانجليزية في البحث العلمي || دعم مشروع المياه والبيئة (WES) تدابير مكافحة النفايات البحرية في المغرب || حليف تحت الماء لضمان الأمن الغذائي وصحة النظم الإيكولوجية || زعماء العالم يجتمعون لتعزيز التدابير المالية لدفع جهود مواجهة تداعيات كوفيد19 || مواكبة المهاجرات الإفريقيات لتحسين الريادة في الأعمال ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

عثر على سلحفاة عملاقة وسط طين فوسفاطي في الحوض المنجمي “ولاد عبدون”  قرب مدينة خريبكة  ، يعتقد أنها تعود إلى العصر الطباشِيري أي قبل  67 مليون سنة.

turtle1

  اكتشف فريق من الباحثين ضم  علماء مغاربة و إسبان وبلجيكيين، بقايا حفرية لسلحفاة عبارة عن أنف  أنبوبِيٍ ينتهي بفم صغير مدور ومفتوح نحو الأمام،  يشبه إلى حد كبير رأس فرس النهر ، ويبلغ طول جمجمتها 70 سنتميترا. ما لم يتم رصده آنفا  لدى سلاحف  أعالي البحار، إذ لم يسبق  رصد أنف ذي قدرة على الامتصاص لدى فقاريات رباعية الأطراف.A Monster Turtle

 وحدد الباحثون للسلحفاة المكتشفة قدرات استثنائية على التكيف مع الحياة في الماء حيث تمد نفسها بالغذَاء عبر التنفس، وهو أمر يندر حصوله جدا فِي فصيلة الفقاريات الرباعية الأطراف.turtle5

وتعد العودَة إلى الحياة المائية إحدى التطورات المهمَّة فِي تاريخ الفقاريَّات. التي تعرف تغيرات مهمَّة على المستوَى المورفولوجي والفيزيولوجِي، من قبيل الثدييات البحرية، الحالية منها  أو الحفريات المكتشفة مثل الحيتان  والزعنفيات وَالزواحف البحرية.

اترك تعليقاً