اخر المقالات: مشاريع مخطط “المغرب الأخضر”.. تجسيد للرؤية المغربية المبتكرة للتنمية المستدامة || غابات المناطق الجافة بين البحث العلمي ورصيد التأهيل السوسيو ايكولوجي || مكافحة خصاص المياه في منطقة البحر المتوسط || حوار برلين حول تحول الطاقة:مواءمة الطاقة مع اتفاق باريس المناخي || المياه العادمه تساعد في تحقيق أهداف التنمية المستدامة || اليوم العالمي للغابات 2017 || الأبقار البحرية وخطر الانقراض || الذكرى الأولى لافتتاح للمتحف الجامعي للنيازك || اليوم الدولي للغابات 2017 :الغابات والطاقة || اجتماع بالرباط حول حصيلة قمة ” كوب 22 ” وتوقعات مؤتمر ” كوب 23 “ || دور الشعوب الأصلية في صيانة الحياة البرية وسبل العيش القروية || البشر يتركون أثراً لا يُمحى على كوكب الأرض || شراكة ثلاثية من أجل التنمية المستدامة || وضع امدادات الغذاء العالمية قوي أمام تقلص قدرة الحصول على الطعام || الجوانب الجيوسياسية للتحديات البيئية || حقبة الطلائع الوسطى : فترة جيولوجية جديدة  بالمغرب || سباق على الجو بين الطيور والطائرات || الفحم يتراجع عالمياً ويزدهر عربيّاً || الأمن بين المناخ والموارد وحقوق الإنسان || إكتشاف مدينة غارقة تحت الماء بمثلث “برمودا” ||

emad saadنال الاعلامي والأكاديمي البيئي المهندس عماد سعد شهادة الدكتوراه بدرجة امتياز في علوم البيئة والتنمية المستدامة من جامعة نيكسون الأمريكية، ومن يعرف عماد سعد عن قرب يؤكد أن هذه الدرجة العلمية لم تأت من فراغ بل هي ثمرة نجاحات طويلة لأكثر من خمسة عشر سنة على أرض الإمارات. فهو رجل عصامي مجتهد ومثابر على تحصيل العلم والمعرفة، طموح ولديه الكثير من المبادرات والنجاحات البيئية التي أحرز من خلالها عديد من الجوائز البيئية المحلية والدولية نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر (جائزة ابوظبي للتميز 2007، وجائزة الشارقة الدولية للعمل التطوعي البيئي 2005، وجائزة ولقب داعية البيئية على المستوى العربي من جامعة الدول العربية 2010، كما حاز وسام امارة ابوظبي من ولي العهد الفريق اول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة بالإمارات لتميزه في خدمة مجتمع ابوظبي في المجال البيئي ونشر ثقافة الاستدامة 2007).

وقد أعرب دكتور سعد أن هذه الدرجة ما هي إلا جزء من سلسلة الأهداف التي وضعها نصب عينيه بالحياة فالتميز والنجاح لا حدود له. وأثنى على دور دولة الإمارات كبيئة حاضنة للإبداع والتميز حيث أهدى جهده لأبوظبي كجزء من المسؤولية المجتمعية ورد الجميل للوطن، فالدولة وفرت البيئة الادارية والاجتماعية والقانونية للتميز والنجاح. وأن هذه الفرصة متاحة لجميع من تطأ قدميه أرض الإمارات بفضل القيادة الرشيدة للدولة التي حرصت على توفير كل سبل العيش الكريم للإنسان، وجعلت منها بيئة مناسبة للتميز والابداع من أجل بناء مجتمع مستدام.Doctor of Science

بدورنا نبارك للزميل عماد سعد على هذه الدرجة العلمية التي يستحقها عن جدارة كونه من أكثر محبي البيئة والعاملين على حمايتها، متطوعاً في نشر ثقافة الاستدامة بين مختلف شرائح المجتمع المحلي بالإمارات لأكثر من خمسة عشر سنة خلت، بمختلف الوسائل (محاضرات، ورش عمل، دورات تدريبية، وسائل الاعلام وخصوصاً عبر موقعه الالكتروني (بيئة ابوظبي www.abudhabienv.ae) مبروك مرة أخرى وإلى الأمام والله ولي التوفيق.

تعليق واحد لحد الان.

  1. يقول د.شيماء محمد نجيب:

    الف مبروك وانشاءالله بلتوفيق

اترك تعليقاً