اخر المقالات: الدورة 21 لمنتدى آفاق المغرب بباريس : تقريب الوسط المهني المغربي من الشباب || تعزيز القدرات في المجال البيئي و المناخي على مستوى التخطيط المحلي || المسألة البيئية بالمغرب على ضوء القوانين التنظيمية للجماعات الترابية. || إدماج البعد البيئي والمخاطر المناخية في برنامج عمل الجماعات الترابية || مسابقة مشوقة عن طائر الحبارى || الماء كقوة لتعزيز السلام || متحف لحضارة الماء بالمغرب || تدابير المغرب لمكافحة تغير المناخ || التنمية استمرار || كيف يجعل العمل المناخي أميركا عظيمة مرة أخرى || مستقبل أخضر: التنمية المستدامة في عالم عربي متغيّر || المغرب بين البلدان المتضررة من الكوارث الطبيعية || الاستدامة في عصر ترامب || تعميم إدارة مخاطر الجفاف || الاقتصاد الدائري وتثمين الموروث الطبيعي والثقافي في المجال السياحي || صفر نفايات في البحر الأبيض المتوسط : الموارد الطبيعية و الأغذية و المعرفة || الشباب وآفاق التنمية واقع متغير || نحو معيار جديد قوامه احترام سيادة القانون واستئصال الفساد || الثقافات الجبلية : احتفال بالتنوع وترسيخ للهوية || الجبال : أبراج مائية للعالم ||

emad saadنال الاعلامي والأكاديمي البيئي المهندس عماد سعد شهادة الدكتوراه بدرجة امتياز في علوم البيئة والتنمية المستدامة من جامعة نيكسون الأمريكية، ومن يعرف عماد سعد عن قرب يؤكد أن هذه الدرجة العلمية لم تأت من فراغ بل هي ثمرة نجاحات طويلة لأكثر من خمسة عشر سنة على أرض الإمارات. فهو رجل عصامي مجتهد ومثابر على تحصيل العلم والمعرفة، طموح ولديه الكثير من المبادرات والنجاحات البيئية التي أحرز من خلالها عديد من الجوائز البيئية المحلية والدولية نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر (جائزة ابوظبي للتميز 2007، وجائزة الشارقة الدولية للعمل التطوعي البيئي 2005، وجائزة ولقب داعية البيئية على المستوى العربي من جامعة الدول العربية 2010، كما حاز وسام امارة ابوظبي من ولي العهد الفريق اول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة بالإمارات لتميزه في خدمة مجتمع ابوظبي في المجال البيئي ونشر ثقافة الاستدامة 2007).

وقد أعرب دكتور سعد أن هذه الدرجة ما هي إلا جزء من سلسلة الأهداف التي وضعها نصب عينيه بالحياة فالتميز والنجاح لا حدود له. وأثنى على دور دولة الإمارات كبيئة حاضنة للإبداع والتميز حيث أهدى جهده لأبوظبي كجزء من المسؤولية المجتمعية ورد الجميل للوطن، فالدولة وفرت البيئة الادارية والاجتماعية والقانونية للتميز والنجاح. وأن هذه الفرصة متاحة لجميع من تطأ قدميه أرض الإمارات بفضل القيادة الرشيدة للدولة التي حرصت على توفير كل سبل العيش الكريم للإنسان، وجعلت منها بيئة مناسبة للتميز والابداع من أجل بناء مجتمع مستدام.Doctor of Science

بدورنا نبارك للزميل عماد سعد على هذه الدرجة العلمية التي يستحقها عن جدارة كونه من أكثر محبي البيئة والعاملين على حمايتها، متطوعاً في نشر ثقافة الاستدامة بين مختلف شرائح المجتمع المحلي بالإمارات لأكثر من خمسة عشر سنة خلت، بمختلف الوسائل (محاضرات، ورش عمل، دورات تدريبية، وسائل الاعلام وخصوصاً عبر موقعه الالكتروني (بيئة ابوظبي www.abudhabienv.ae) مبروك مرة أخرى وإلى الأمام والله ولي التوفيق.

تعليق واحد لحد الان.

  1. يقول د.شيماء محمد نجيب:

    الف مبروك وانشاءالله بلتوفيق

اترك تعليقاً