اخر المقالات: كتب جديدة حول جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || منظومة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي و التأقلم مع الأوضاع الراهنة || فيروس كورونا بين تجارة الوباء ووباء التجارة || الأهداف المناخية ومشاركة الصناعة في التعافي || التمويل الرقمي في خدمة المواطنين || دور للتربية والتواصل،الإعلام و الفعل المدني في الرفع من مستوى الوعي الصحي || الاحتفال باليوم العالمي للتنوع البيولوجي 2020 || لماذا تُعد هذه الأزمة مختلفة || أنفقوا دعم الوقود الأحفوري على الإغاثة من الجائحة وعلى الفقراء || فيروس كوفيد ، للمناخ مفيد، “كتم انفاسنا، و أراح  مناخنا” || ضمان التعليم الشامل خلال فترة تفشي فيروس كوفيد-19 || ضع سعر على الكربون الآن! || الطبيعة هي أفضل مضاد للفيروسات || يجب ان لا ينسى العالم التغير المناخي || مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) : سؤال وجواب‏ || إحداث لجنة وطنية للتغيرات المناخية والتنوع البيولوجي بالمغرب || كوفيد-19 وتوضيح التغير المناخي || أهمية الصلابة والمرونة العالمية || إدارة تراجع العولمة || اللوائح الصحية الدولية (2005) ||

foret
قررت الجمعية العامة للأمم المتّحدة ، انطلاقا من سنة 2013، إعلان 21 مارس يوماً دولياً . وذلك يغية رفع مستويات الوعى بأهمية جميع أنواع الغابات وأيضاً الأشجار خارج مناطق الغابات.وتمكن هذه المباردة العديد من الدول من القيام بحملة توعوية للإدارة المستدامة لمختلف أنواع الغابات والأشجار وتنميتها وحمايتها.
ويشجع هذا الإعلان مختلف الدول للمشاركة فى الجهود الدولية والوطنية والمحليّة، للمحافظة على الغابات والأشجار من قبيل المشاركة في حملات غرس الأشجار..
وساند المجلس الرئاسى لمنظمة الأمم المتّحدة للأغذية والزراعة “FAO” لمشروع تسمية هذا اليوم الدولى الجديد،في حين قادت الجمعية العامة التابعة للأمم المتّحدة سياق المفاوضات لإعلان التسمية الرسمية لهذه المناسبة السنوية.
وتنخرط المنظمة «فاو» فيدعم أعضائها فى هذا المجال والعمل مع الشركاء الدوليين، بما فى ذلك الشراكة التعاونية للغابات «CPF» للمساعدة على تنظيم احتفالات هذا اليوم الجديد على الصعيد العالمى.

 

اترك تعليقاً