اخر المقالات: الزعفران : دراسات وأبحاث بيولوجية واﻟﻔﻴﺰﻳﻮﻟﻮﺟﻴة لمكافحة التغيرات المناخية || “النخلة بعيون العالم” تواصل قبول أجمل صور العالم للشجرة المباركة || التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر || الطبيعة الأم ضد تغير المناخ || إحصاءات بيئية تدق ناقوس الخطر || الفيلم  الوثائقي “المملكة المستدامة” || منح شهادة “إيزو 20121” لمؤتمر الأطراف كوب 22 || “مسارات 2050”: مبادرة لتطوير نموذج اقتصادي منخفض الكربون || تجربة واحة ليوا أمام مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ بمراكش || محرك مبادرات وتمويلات المساهمات المعتزمة المحددة وطنيا NDCs || إعلان مراكش للعمل من أجل المناخ والتنمية المستدامة || شراكة بين المغرب والولايات المتحدة الامريكية فيما يتعلق بالتدبير المستدام  للموارد الغابوية || قمة نساء الرائدات تجمع قياديات من أجل المناخ بمؤتمر COP22 || إطلاق شراكة مراكش من أجل العمل المناخي الشامل || تعزيز تكيف منطقة البحر المتوسط مع تقلبات المناخ || خطاب ملكي بقمة العمل الإفريقية خلال مؤتمر الأطراف COP22 || يخت عملاق لتنظيف المحيطات || مشاريع بيئية نموذجية بمدينة مراكش  || يوم التربية بمؤتمر الأطراف COP22 || الأميرة للا حسناء تفتتح يوم المحيط بمؤتمر الأطراف “كوب 22 “ ||

nasa

 آفاق بيئية/ ناسا:  كويكب سيمر بمحاذاة كوكب الأرض دون احتمال لوقوع تصادم. في يوم15 فبراير الجاري على الساعة 19:24 بتوقيت جرينتش،  يحتمل أن يقترب بسلام ، حسب وكالة الفضاء الأميركية”ناسا”،  في حدود مسافة 27700 كيلومترا (17200 ميل) فوق سطح الأرض.. و على بعد حوالي 35800 كيلومترا (22200 ميل) فوق خط الاستواء. ولكن أيضا داخل حلبة ومدارات الأقمار الصناعية المتزامنة مع الأرض. وسبق لعلماء الفلك الهواة اكتشاف الكويكب في أسبانيا والمسمى  2012DA14 .

asteroid20130204-640

وتنبأ مكتب برنامج الأجسام القريبة من الأرض التابع لوكالة الفضاء الأميركية “ناسا”،  بدقة مسار الكويكب مع الملاحظات التي تم الحصول عليها. ويعد هذا أشد اقتراب لكويكب من الأرض تبعا لرصد حركةالكواكب الصغيرة من قبل العلماء مند15  سنة . و تحليق  هذا الكويكب بقرب الأرض  فرصة فريدة للباحثين لدراسة الأجسام القريبة من الأرض عن قرب. وبذلك سيكون للعلماء وخبراء الفلك موعد إلقاء نظرة على الكويكب الذي سيمر بسرعة 13 كيلومترا تقريبا في الثانية.

لمزيد من الاطلاع يرجى زيارة موقع وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”:  http://neo.jpl.nasa.gov/news/news177.html

اترك تعليقاً