اخر المقالات: المغرب يصنف 12 منطقة رطبة جديدة ضمن قائمة “رامسار” || تنوعنا البيولوجي هو تنوع في غذائنا وتنوع في صحتنا || الثرثرة أرخص من خفض الانبعاثات || لماذا يحتاج العالم إلى بنوك التنمية الوطنية || أرباح الكاربون أفضل من ضريبته || مكافحة تطور الملوحة الزراعية تحت تهديدات تغير المناخ || الزراعة الملحية اختيار واعد لتنمية مستدامة في المناطق الصحراوية || اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب أزمة مقاومة مضادات الميكروبات || خدمات النظام البيئي في المغرب || الجراد الصحراوي و تحديات تغير المناخ || مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية || صُنع ليتلف ويُستبدل بغيره: شركات تتعمد تعطيل منتجاته || التوفيق بين الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية ومردودية الزراعة في المناطق الهامشية || مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية ||

nasa

 آفاق بيئية/ ناسا:  كويكب سيمر بمحاذاة كوكب الأرض دون احتمال لوقوع تصادم. في يوم15 فبراير الجاري على الساعة 19:24 بتوقيت جرينتش،  يحتمل أن يقترب بسلام ، حسب وكالة الفضاء الأميركية”ناسا”،  في حدود مسافة 27700 كيلومترا (17200 ميل) فوق سطح الأرض.. و على بعد حوالي 35800 كيلومترا (22200 ميل) فوق خط الاستواء. ولكن أيضا داخل حلبة ومدارات الأقمار الصناعية المتزامنة مع الأرض. وسبق لعلماء الفلك الهواة اكتشاف الكويكب في أسبانيا والمسمى  2012DA14 .

asteroid20130204-640

وتنبأ مكتب برنامج الأجسام القريبة من الأرض التابع لوكالة الفضاء الأميركية “ناسا”،  بدقة مسار الكويكب مع الملاحظات التي تم الحصول عليها. ويعد هذا أشد اقتراب لكويكب من الأرض تبعا لرصد حركةالكواكب الصغيرة من قبل العلماء مند15  سنة . و تحليق  هذا الكويكب بقرب الأرض  فرصة فريدة للباحثين لدراسة الأجسام القريبة من الأرض عن قرب. وبذلك سيكون للعلماء وخبراء الفلك موعد إلقاء نظرة على الكويكب الذي سيمر بسرعة 13 كيلومترا تقريبا في الثانية.

لمزيد من الاطلاع يرجى زيارة موقع وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”:  http://neo.jpl.nasa.gov/news/news177.html

اترك تعليقاً