اخر المقالات: على وقع موجات الطقس السىء ، الصقيع يقترب من مزروعاتنا || فليبدأ الانتقال العظيم! || المناخ: هناك حاجة إلى حل عالمي لمشكلة عالمية || لا يوجد وقت نضيعه في الوفاء بوعود اتفاقية باريس للمناخ || الطاقة الريحية بالمغرب وآثارها على البيئة والإنسان والتنمية || سعيد أوبرايم: الفنان الذي طوع آلة التصوير الفوتوغرافي لتجعل الهواية تتفوق على الاحترافية                                   || لماذا تسعير الكربون الآن؟ || الانقسام والجائحة || محو الأمية المناخية والبيئية || صندوق المناخ الأخضر يمول مشروع حول تغير المناخ في فلسطين وتحديات كورونا || إلحاحية التعاون بين القطاع العام والخاص في مجال المناخ || هل يجب علينا أن نجازف بتدمير المحيط لإنقاذ الكوكب؟ || فى عيد الشمس الشتوى بالاقصر…. تتعامد الشمس على قدس أقداس معبد الكرنك || مشروع WES يدعم إدارة النفايات الطبية في فلسطين  || مصايد أسماك البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود تطوي صفحة الصيد الجائر || تصميم لقاحات من أجل الإنسان وليس لجني الأرباح || الحيلولة دون أن تصبح مكاسب القطاع المالي خسارة للتنوع البيولوجي || النفط جزء من الحل || طريق الصين الى صافي صفر من الانبعاثات || مهمة التنمية المستدامة ||

آفاق بيئية : الرباط 

في إطار المجهودات المبذولة للتصدي لفيروس كورونا المستجَد (COVID19)، تم إقرار إجبارية وضع الكمامات الواقية بالنسبة لكافة المواطنين أثناء كل تنقلاتهم الاستثنائية والتي من المرتقب استهلاك الملايين منها يوميا.

وتشكل الكمامات المستعملة، خطرا على صحة المواطنين وعلى البيئة بشكل عام إذا لم يتم التخلص منها بطريقة سليمة للحد من انتقال العدوى بين المواطنين وبالخصوص لدى عمال النظافة.

وفي هذا الإطار، تطلق وزارة الطاقة والمعادن والبيئة- قطاع البيئة، حملة تحسيسية توعوية لتوجيه المواطن حول كيفية التخلص من الكمامات الوقائية بعد استعمالها بطريقة سليمة وذلك بالالتزام بعدم رميها في الشوارع والأزقة والساحات العمومية و ضرورة تعقيمها بالماء  المغلي أو بماء جافيل، ثم تقطيعها قبل رميها في الكيس المخصص لجمع النفايات المنزلية وإحكام غلقه قبل وضعه بنقط جمع الأزبال ثم بعد ذلك غسل اليدين بالماء والصابون.

 وتتضمن هذه الحملة بث كبسولة تحسيسية، على شاشات القنوات التلفزية وأثير الإذاعات العمومية والخاصة والمواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي.

وتتضمن الحملة كذلك إنجاز وتوزيع مجموعة من الملصقات التحسيسية المرتبطة بالموضوع بشراكة مع مجموعة من الفاعلين من قطاع خاص (قطاع التوزيع الكبير ومهنيو الصيدلة) ومجتمع مدني.

وتجدر الإشارة إلى أنه في إطار تتنفيذ البرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية، تعزز الوزارة تنسيقها  حول هذا الموضوع، من خلال المديريات المركزية والجهوية، مع مصالح وزارة الداخلية المركزية وفي الولايات والعمالات والأقاليم، من خلال تتبع عمليات جمع النفايات المنزلية والتخلص منها، وتعقيم الحاويات والأماكن العمومية، وحث الجماعات المحلية والشركات المتخصصة في تدبير النفايات المنزلية على توعية المستخدمين في قطاع النظافة بمخاطر النفايات وتزويدهم بمعدات وملابس الوقاية اللازمة، والتقيد الصارم بقواعد النظافة العامة.

اترك تعليقاً