اخر المقالات: إعلان أسماء الفائزين في مسابقة “النخلة في عيون العالم” بدورتها العاشرة 2019 || احتجاجات على أزمة المناخ في منتصف الشهر || مكافحة تغير المناخ والجريمة المنظمة || صدور التقرير السادس لتوقعات البيئة العالمية || “سهام أكري” تفوز بجائزة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في دورتها الحادية عشرة || إدارة هندسة المناخ وضبطها || سوسة النخيل الحمراء تهدد الأمن الغذائي وسبل العيش، لكن يمكن احتوائها واستئصالها || القمة العالمية للمحيطات : نحو اقتصاد أزرق مستدام. || تعزيز مهارات التواصل البيئي للإعلاميين  || هل عليك شراء سيارة كهربائية؟ ||  استهلاك الطاقة وبدائل تكنولوجية || التربية البيئية مدخل لتشكيل الوعي والسلوك البيئي السليم                                                || هذا هو بيت القصيد: حماية التنوع البيولوجي في افريقيا || سبل حماية التنوع البيولوجي الغني لافريقيا (فيديو ) || النخلة بألسنة بالشعراء في طبعتها الثالثة || التغلب على ايديولوجية إهمال المناخ || وداعا عصر الفحم في ألمانيا || الهندسة الجيولوجية إلهاء محفوف بالمخاطر || المناخ بين النفط واللحم ||

آفاق بيئية :محمد التفراوتي

صدر التقرير السادس لتوقعات البيئة العالمية (2019) الصادر عن الأمم لمتحدة للبيئة ، متزامنا مع الدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة التي انعقد بين 11 إلى 15 مارس 2019 والتي تدعو صناع القرار إلى اتخاذ إجراءات فورية لمعالجة القضايا البيئية الملحة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة و الأهداف البيئية الأخرى المتفق عليها دولياً، مثل اتفاق باريس.

ويبرز هذا التقرير كيف يمكن للحكومات أن تضع العالم على المسار الصحيح لمستقبل مستدام حقًا.

و تستند تقارير توقعات البيئة العالمية إلى المعرفة العلمية السليمة لتزويد الحكومات والسلطات المحلية والشركات والأفراد المواطنون الذين لديهم المعلومات اللازمة لتوجيه المجتمعات إلى عالم مستدام حقًا بحلول عام 2050.

ويذكر أن التقرير السادس لتوقعات البيئة العالمية يعتمد على نتائج تقارير توقعات البيئة العالمية السابقة، بما في ذلك التقييمات الإقليمية الستة (2016)، ويوضح الحالة الراهنة للبيئة، ويوضح الاتجاهات البيئية المحتملة في المستقبل ويحلل فعالية السياسات. ويؤكد أن هناك حاجة لاتخاذ إجراءات عاجلة وشاملة من قبل صناع القرار على جميع المستويات لتحقيق كوكب سليم،

يشار أن الأمم المتحدة للبيئة أطلقت أول تقرير لتوقعات البيئة العالمية في عام 1997. من خلال الجمع بين مجتمع من مئات العلماء والمراجعين النظراء والمؤسسات المتعاونة والشركاء.

 

اترك تعليقاً