اخر المقالات: وجوب وضع استراتيجيات متكاملة و تحديد أولويات واضحة لأهداف التنمية المستدامة || ربط النظم المالية مع أهداف التنمية المستدامة || تقرير علمي حول تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || حوار حصري مع الكاتب والإعلامي البيئي المغربي محمد التفراوتي || أفضل جناح دولي للامارات في الملتقى الدولي التاسع للتمور 2018 بأرفود || اللوجستيك و تنمية سلسلة التمر || اكتشاف أداة مصنوعة من العظام يعود تاريخها إلى 90 ألف سنة بالمغرب || المغرب ينحو نحو شراكة بيئية إفريقية  قوية || تقييم الاجراءات الحكومية المحرزة بشأن تغير المناخ || مشروع نظام للتتبع والإبلاغ والتحقق من انبعاثات الغازات || مبادرة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها || القضاء على الجوع : أعمالنا هي مستقبلنا || الموارد المائية المستدامة والبيئة النظيفة في البحر المتوسط || تدبير ندرة المياه بين الابتكار والاستدامة || المستقبل لا يتوافق مع الوقود الأحفوري || العرب يطالبون بالماء والكهرباء وحل مشكلة النفايات || النقل المستدام وتحديات المستقبل || تحويل النظم الزراعية والغذائية لتحسين التغذية وحماية الكوكب || تحليل مخاطر الجفاف ورسم الخرائط || نظام للقياس والإبلاغ والتحقق لمواجهة مخاطر التغير المناخي ||

102 ورقة علمية و 79 ملصق من 40 دولة 

منظمة “الفاو” تستعرض تجربة الصندوق العالمي لمكافحة سوسة نخيل التمر الحمراء

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

أعلنت اللجنة المنظمة للمؤتمر الدولي السادس لنخيل التمر الذي تستضيفه العاصمة أبو ظبي خلال الفترة 19 – 21 مارس الجاري برعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، عن مشاركة 102 ورقة علمية و 79 ملصق علمي لباحثين وأكاديميين متخصصين بزراعة النخيل وإنتاج التمور يمثلون 40 دولة حول العالم.

وعقدت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي مؤتمرا صحفيا بأبوظبي للإعلان عن تفاصيل المؤتمر الدولي السادس لنخيل التمر، نشطه كل من الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام الجائزة رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، والدكتور غالب الحضرمي نائب مدير جامعة الامارات العربية المتحدة للشؤون الأكاديمية، رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر.

وأفاد الدكتور عبد الوهاب زايد بأن هذا المؤتمر ما هو إلا حلقة في سلسلة متصلة وممتدة من المبادرات التي تطلقها جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بالتعاون مع جهات الاختصاص على مستوى الدولة في سبيل الارتقاء بزراعة نخيل التمر وتعزيز الابداع والابتكار في هذا القطاع الحيوي الذي يمثل أحد أهم مرتكزات الأمن الغذائي على المستوى الوطني وعلى مستوى العالم.  مؤكداً حرص الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة على تشجيع الجهود والمبادرات الرامية إلى زيادة إنتاجية التمور، وتحقيق أفضل وأقصى استفادة ممكنة في صناعة نخيل التمر.  ويأتي هذا المؤتمر كخطوة ضمن سلسلة من المؤتمرات كانت قد بدأت في عام 1998م بعقد المؤتمر الدولي الأول، ثم عُقد الثاني في عام 2001م. ثم عقد المؤتمر الدولي الثالث في عام 2006 وعقد المؤتمر الدولي الرابع عام 2010 وعقد المؤتمر الدولي الخامس عام 2014 وها قد تم استكمال الاستعداد للمؤتمر السادس الذي ينطلق يوم الاثنين القادم 19 مارس 2018 بفندق قصر الإمارات ويستمر حتى يوم الاربعاء القادم.

وأشار الدكتور غالب الحضرمي النائب المشاركة للبحث العلمي، جامعة الامارات العربية المتحدة، رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدولي السادس لنخيل التمر، إلى الجلسات العلمية المرافقة للمؤتمر والتي تتضمن على مدى ثلاث أيام متتالية، جلسة رئيسية في اليوم الأول وخمس جلسات متخصصة في اليوم الثاني والثالث من أيام المؤتمر.

وقال رئيس اللجنة المنظمة الدكتور عبد الوهاب زايد أن الأمانة العامة للجائزة تضيف هذا المؤتمر لرصيد منجزاتها العلمية المتميزة في قطاع نخيل التمر، ويأمل أن تسفر بحوثه ومداولاته وتوصياته عن إضافات قيمة تثري المعارف والتقنيات الخاصة باستشراف مستقبل زراعة وصناعة وتجارة نخيل التمر في هذا العصر الذي يتميز بسرعة إيقاع التطور والتقدم، وتنوع وتداخل العلوم.

يشار أن المؤتمر الدولي السادس لنخيل التمر لهذا العام يعقد ضمن احتفالية ضخمة بالتزامن مع حفل تكريم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدورتها العاشرة، وحفل تكريم الفائزين بجائزة المزارع المتميز والمزارع المبتكر بدورتها الأولى 2018.

يشار أن المؤتمر يحظى برعاية رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي وكذا متابعة الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء الجائزة وتعاون  فضلا عن مختلف المنظمات الدولية والهيئات المحلية وممثلين بجامعة الامارات العربية المتحدة، ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، والمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (ايكاردا) والمركز الدولي للزراعة الملحية، والمنظمة العربية للتنمية الزراعية، وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وشركة الفوعة، والشبكة الدولية لنخيل التمر، وجمعية أصدقاء النخلة بالإمارات.

 

اترك تعليقاً