اخر المقالات: النزاعات والصدمات المناخية تفاقم انعدام الأمن الغذائي الحالي في العديد من الدول || وثائق خطيرة عن ظاهرة الاحترار المناخي || محاكمة القرن ضد حكومة الولايات المتحدة الامريكية من أجل المناخ || أسواق الغذاء العالمية تعزز جهود الاستجابة لتغير المناخ ومكافحة الجوع || نحو تخلص تدريجي من استخدام المواد المستنزفة للأوزون || نظفوا العالم || تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || عدد الجياع في العالم يتزايد || نقطة التحول القادمه في معركة المناخ || بيئة لبنان: عَوْدٌ على بدء || انحسار كبير في رقعة الغابات || البنى التحتية بين الفساد والبيئة || اليوم ، نحن جميعا لاجئي المناخ || التربة الصحية ضرورية للقضاء على الجوع وتحقيق السلام والازدهار || المياه العادمة تنذر بكارثة بيئية بتنغير || تدبير ندرة المياه على  مستوى الاحواض المائية : ابتكارات وتنمية مستدامة || أمطار طوفانية في فصل الصيف بشمال افريقيا يعيد سيناريوهات تغير المناخ || قبل الطوفان || المغرب يؤشر على حظر استيراد النفايات الخطيرة || جدلية البيئة ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

 تشهد مدينة اكادير انطلاق رسميا مشروع غرس أركان الفلاحي بالمناطق الهشة (DARED)  من قبل الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان ، وفي سياق مخطط المغرب الأخضر على مستوى عقد البرنامج المتعلق بتنمية سلسلة الأركان.  وذلك يوم الاثنين 12 مارس 2018 برئاسة السيد الكاتب العام لقطاع الفلاحة وحضور جميع الفاعلين المؤسساتيين من سلطات ومصالح قطاعية معنية  وتنظيمات مهنية وهيئات المجتمع المدني .     

ويمتد هذا المشروع على ست سنوات . وسيغطي مناطق المجال الحيوي للأركان. وينشد تنمية أركان الفلاحي كنموذج اقتصادي متأقلم مع تغير المناخ ، ويمكن من خلق نقلة نوعية في صياغة و إنجاز مشاريع فلاحية مستدامة وذات مردودية.

ويندرج برنامج الأركان الفلاحي ضمن تدابير التخفيف الملائمة على الصعيد الوطني (NAMA) والذي سبق أن اقترح من قبل المغرب في سياق اتفاقية الإطار للأمم المتحدة للتغيرات المناخية ومساهمته في الحد من الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 42 في المائة في أفق 2030.

ويتغيا هذا المشروع إحداث حقول أركان الفلاحي على مساحة 10.000 هكتار منها 2000 هكتار تزرع فيها (زراعة المقحمات  Intercalary ) الأعشاب الطبية والعطرية  .فضلا عن إستعمال تقنيات تجميع وتثمين المياه السطحية . وهذا سيساهم   في التخفيف من الضغط على الموارد الغابوية و تحسين إنتاجية شجر الأركان ، وكذا دعم التنظيم المهني للمستفيدين ومنتجي أركان بهدف تحسين ظروف عيش الساكنة المحلية وخاصة النساء.

وينشد المشروع كذلك ابتكار إطار مؤسساتي وتنظيمي مناسب عبر تعزيز قدرات مختلف الفاعلين المعنيين في مجال التأقلم مع التغيرات المناخية و دعم البحث العلمي المتعلق بالأركان ومجاله الحيوي. لتفعيل هذا المشروع في إطار مقاربة تشاركية وتشاورية مع مختلف الفاعلين.

 يشار أن مشروع غرس أركان الفلاحي بالمناطق الهشة يعد من أول المشاريع الممولة من طرف الصندوق الأخضر للمناخ عبر وكالة التنمية الفلاحية . وستتكلف الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان بتنفيذ المشروع بشراكة مع التمثيليات الجهوية والإقليمية لقطاع الفلاحة و وكالة الحوض المائي لسوس ماسة.

ويذكر أن المشروع  يأتي في إطار تمويل مشترك بين الحكومة المغربية  و الصندوق الأخضر للمناخ الذي يساهم بما قيمته 39,3 مليون دولار أمريكي أي بنسبة 80  في المائة من كلفة المشروع الإجمالية.

اترك تعليقاً