اخر المقالات: لا وقت للهزل : كيف نتجنب كارثة مناخية || هل عفا الزمن عن المدن؟ || مفارقة إزالة الكربون || سعد السعود في الموروث الجمعي بالمشرق العربي || تنزيل مشاريع شجر الأركان يمضي بخطى ثابتة نحو تطوير سلسلة زراعية بيئية قائمة الذات || رسائل المصرى القديم فى عيد الشمس الشتوى بابى سنبل || تقدير التكلفة الاجتماعية الحقيقية المترتبة على استهلاك الكربون || نيازك المناطق الصحراوية المغربية : تراث مادي ذو أهمية علمية || دورة تدريبية حول صناعة الأفران الشمسية للطبخ || مسابقة النخلة بألسنة الشعراء في دورتها الخامسة 2021 || التغير المناخي كان سبب الهجرات وزوال مستوطنات في مصر القديمة || القطب الشمالي على الخطوط الأمامية || المرجين.. كارثة بيئية يخلفها موسم جني الزيتون || الجائحة وساعة القيامة || الجائحة الصامتة لمقاومة المضادات الحيوية || ملتقى دافوس يناقش التحديات الاقتصادية والبيئية والاجتماعية والتكنولوجية في أعقاب جائحة كوفيد-19 || أوروبا يجب أن تكون قوة مناخية عالمية || مشروع دعم المياه والبيئة في سياق الرهانات الواقعية والتوقعات المستقبلية || فى احتفال مصر بيوم البيئة الوطني : لنتقدم نحو اقتصاد أخضر || آفاق واعدة لتنمية تربية الأحياء البحرية بجهة سوس ماسة ||

نظمتها جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي

بالتعاون مع رابطة أبوظبي الدولية للتصوير الفوتوغرافي

 آفاق بيئية : أبوظبي

1021 صورة أظهرت الحب الكبير في عيون 497 مصور يمثلون 26 دولة حول العالم

أعلنت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي أسماء الفائزين بمسابقة التصوير الدولية “النخلة في عيون العالم” بدورتها التاسعة 2018 التي تنظمها الجائزة بالتعاون مع رابطة ابوظبي الدولية للتصوير الفوتوغرافي، برعاية معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء الجائزة، حيث جاءت النتائج على النحو التالية :

المركز الأول فاز به المصور محمد البلوشي

المركز الثاني فاز به المصور أنتوني اوستريا

المركز الثالث فاز به المصور نضال السالمي

 المركز الثالث مكرر فاز به المصور سلطان الزيدي

المركز الرابع فاز به المصور ماجد العامري

المركز الخامس فاز به المصور حمد الغانبوسي

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به سعادة الدكتور عبد الوهاب زايد، أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، معرباً عن سعادته عما حققته المسابقة خلال تسع سنوات بما يعزز من علاقة الإنسان بشجرة نخيل التمر عبر توظيف فن التصوير الفوتوغرافي كوسيلة لتنمية وعي الجمهور بأهمية شجرة نخيل التمر. وخلق فضاء أرحب لتبادل الخبرات بين المصورين الضوئيين من كافة أنحاء العالم. وإبراز المقومات السياحية والبيئية والتراثية لشجرة نخيل التمر من خلال الصورة الفوتوغرافية وتشجيع ارتباط الإنسان بالأرض والبيئة.

وأضاف أمين عام الجائزة بأن الدورة التاسعة تميزت بمشاركة 497 مصور يمثلون 26 دولة حول العالم، وبلغ عدد الصور المشاركة 1021 من أجمل الصور التي عبرت عن حبهم لشجرة نخيل التمر وعلاقتهم الحميمة بالشجرة المباركة.

كما أشاد سعادة الأمين العام بالعلاقة الحميمة التي تربط المصورين بشجرة نخيل التمر التي تجلت حباً وشغفاً في عيون مصوري النخلة من مختلف دول العالم، كما تميزت هذه الدورة بمشاركة نوعية من الصور المتميزة مقدراً الجهود المبذولة من قبل المصورين المشاركين هواة ومحترفين.

اترك تعليقاً