اخر المقالات: المهرجان الدولي للتمور السودانية قصة نجاح للتعاون بين الامارات والسودان || مسودة نهائية للتقرير التجميعي لتقرير التقييم السادس || قرار مغربي بشأن قناديل البحر لتحقيق الصيد المستدام في البحر الأبيض المتوسط || إعادة تصور روابطنا العالمية || تحليل بيانات الهجرة التابع للمنظمة الدولية للهجرة || الصحة العالمية أفضل استثمار على الإطلاق || الاحتياجات والتدفقات المتعلقة بتمويل العمل المناخي في المنطقة العربية || المهرجان الدولي الرابع للتمور الأردنية بعمّان : حافز للإبداع والابتكار || تمويل “الخسائر والأضرار” للبلدان الضعيفة || قمة المناخ: هل تمخض الجبل فولد فأرا ؟ || أين نجحت قمة شرم الشيخ؟ || الإعلان عن جوائز أبطال الأرض، أعلى وسام بيئي للأمم المتحدة || جائزة خليفة لنخيل التمر والابتكار الزراعي شريك استراتيجي لمعرض أبوظبي للأغذية || نحو عمل مناخي وشراكات حول المناخ من أجل استدامة السلام || الجامعة الملكية المغربية للدراجات ضمن أول الموقعين على ميثاق الاتحاد الدولي للدراجات للعمل المناخي || المساءلة والإنصاف وتقييم التقدم غير الحكومي في قمة المناخ ( كوب 27) || تقييم متكامل لتلوث الهواء وتغير المناخ من أجل التنمية المستدامة في أفريقيا || الطاقة النووية ليست الحل || جهاز التنبأ المناخي المعتمد علي الذكاء الصناعي || نشطاء بنجلادش والعالم تتظاهر ضد الفحم في قمة المناخ بشرم الشيخ  ||

لقاء بعد مؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ (كوب 22) مع الفاعلين غير الحكوميين

المعتمدين لدى أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

نظمت رئاسة مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ ( كوب 22) يوم الثلاثاء 21 فبراير 2017 بالرباط، لقاء  للتشاور والتتبع مع ممثلي الفاعلين غير الحكوميين المعتمدين من لدن أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ .

ويندرج هذا الملتقى في إطار إعمال إعلان مراكش للعمل من أجل المناخ والتنمية المستدامة، كما يروم تتبع النتائج الأساسية لمؤتمر الأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية (كوب22)، سواء تلك المتمخضة عن المفاوضات الرسمية أو عن دينامية “شراكة مراكش من أجل العمل المناخي الشامل”.

و يشكل هذا اللقاء فرصة للانكباب على وضع خارطة طريق للرئاسة المغربية لمؤتمر تغير المناخ برسم سنة 2017 وتبادل وجهات النظر بين الفاعلين غير الحكوميين المعتمدين الذي بعثوا إلى قطب المجتمع المدني التابع للجنة الإشراف عن تنظيم مؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ (كوب 22) بمساهماتهم وملاحظاتهم وانتظاراتهم.

يشار أن الفاعلون الغير الحكوميين المعتمدين من لدن أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ينتظمون وفق تسع شبكات يخول لهم الولوج للمنطقة الزرقاء خلال مؤتمر المناخ مما يمكنهم من تنظيم لقاءات والتفاعل مع الحكومات خلال المفاوضات. وتضم هذه الشبكات التسع المقاولات والمنظمات العاملة في مجال البيئة والإدارات المحلية والبلديات وممثلي الشعوب الأصلية ومعاهد البحث والجامعات والمنظمات النقابية وممثلو ديناميات المرأة والنوع والشباب والمنظمات الفلاحية.

ويذكر أن هذا الملتقى المنظم بمبادرة من قطب المجتمع المدني، الذي يترأسه السيد ادريس اليزمي، شهد حضور كل من السيد إينيا باتيكوتو، وزير الفلاحة بجزر الفيجي وبطل العمل المناخي، والسيدة حكيمة الحيطي الوزيرة المكلفة بالبيئة بالمغرب وبطلة العمل المناخي، والسيد ديو ساران، سفير الفيجي بالمغرب، والسيد عزيز مكوار، سفير المفاوضات متعددة الأطراف، والسيد محمد بن يحيى، مسؤول قطب الأنشطة الموازية والسيد سعد مولين، مسؤول عن قطب الشراكات العامة والخاصة بلجنة الإشراف على تنظيم مؤتمر (كوب22) بالإضافة إلى مسؤولين من أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة.

اترك تعليقاً