اخر المقالات: استعادة طبقة الأوزون بطيئة للغاية || تمويل نظام غذائي عالمي مستدام ||  مسار تعليمي جديد عن أهداف التنمية المستدامة في حديقة مجموعة العشرين في روما || التعددية عند “بايدن” نوعان || تخزين الكربون العضوي في التربة || بلد واحد، منتج واحد ذو أولوية || انهيار الأسوار السياسية || قضية المياه واستخلاص الدروس من تجارب الماضي || محاكمة مخربي البيئة || البيئات الزراعية، نظم إنتاج مستدامة لنخيل التمر || الدعوة لتأسيس مجلس استقرار النظم الغذائية || تعاون مغربي في مجال الأمن النووي في إفريقيا || دليل إدارة الغابات والمياه || قواعد عالمية جديدة لمستقبل غذائي أكثر عدلا || النفايات البلاستيكية “الخطر القاتل القادم بصمت” || تطوير وتنمية زراعة أشجار نخيل التمر في البلدان العربية || خطط مناخية على وَقْع الكوارث || تأخر دبلوماسية اللقاح عند دول مجموعة البريكس || الأنظمة الغذائية على المحك || مواصلة عمل الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

 في مبادرة محمودة ومميزة جهويا ووطنيا ، بادر المجلس الإقليمي لعمالة إنزكان أيت ملول إلى التوقيع على برتوكول اتفاق يروم إدماج البعد البيئي والمخاطر المناخية في برنامج تنمية عمالة إنزكان أيت ملول وبرامج عمل ست جماعات ترابية التابعة لها.

 ويعد هذا البروتوكول بمثابة التزام معنوي يجسد القناعة الراسخة لدى أعضاء مجلس عمالة إنزكان أيت ملول والمجالس الجماعية التابعة له ومجلس الجهة، والمصالح الخارجية المعنية، بضرورة تفعيل مبادئ محاربة الإحترار المناخي وحماية البيئة والتنمية المستدامة والعادلة. وذلك في سياق إطار ملائم للتعاون والشراكة من أجل إدماج مختلف المبادئ البيئية لدى إعداد وتنفيذ وتتبع وتقييم برنامج تنمية العمالة وبرامج عمل الجماعات، وكذا المشاريع والتدابير التنموية المنجزة داخل النفوذ الترابي لعمالة إنزكان أيت ملول.

يشار أن الجماعات الترابية الست التي وقعت على البروتوكول فضلا عن مجلس جهة سوس ماسة  والمديرية الجهوية للبيئة بأكادير هي  الدشيرة الجهادية ، و أيت ملول ، و القليعة و التمسية ، و أولاد دحو.

اترك تعليقاً