اخر المقالات: مرحبا بالجميع في نادي المناخ || “الطريق إلى مؤتمر الأطراف 27 : المنتدى الإقليمي الافريقي لمبادرات المناخ وتمويل العمل المناخي وأهداف التنمية المستدامة || بحث إمكانات تكنولوجيا قواعد البيانات التسلسلية من أجل تحويل النظم الزراعية والغذائية  || إعتماد مدينة إفران ” مدينة الأراضي الرطبة ” من قبل إتفاقية “رامسار”  || اتفاقية إقليمية للتعاون الإعلامي || الاحتفاء بالتنوع الثقافي والبيئي للأطلس الكبير || خيانة اليسار || مواجهة مخاطر الجفاف المتزايدة || جائزة حول المحتوى الرقمي العربي 2022-2023 || دكتور محمود محيي الدين يتحدث عن كوب 27 في منتدى سيدني للطاقة || شراكة رائدة حول تطبيقات الاستدامة والتميز والمسؤولية المجتمعية || الأسهم الخاصة والجيل الجديد من الاستثمار في البيئة والمجتمع والحوكمة || الثورة الرقمية والشمول المالي العالمي || عدد الجياع في العالم ارتفع إلى حوالي 828 مليون شخص في عام 2021 || حماية النحل الأصفر الصحراوي: مهمة مربي النحل المغاربة || الاعلان عن التباري لنيل جائزتي “النخلة في عيون العالم” و “النخلة بألسنة بالشعراء” لسنة 2023 || دار النحلة بمدينة شفشاون مبادرة تساهم في مواجهة انهيار طوائف النحل || ثورة الهيدروجين الأخضر القادمة || زحف الصحراء لن ينتظر المناخ || غاباتي حياتي ||

Fish Trade

آفاق بيئية :محمد التفراوتي 

 أسدل الستار  ،الاسبوع الماضي ،عن  الدورة الخامسة عشرة من اللجنة الفرعية المختصة بتجارة الأسماك التابعة للجنة مصايد الأسماك بمنظمة لمنظمة الأغذية و زراعة للأمم المتحدة في أكادير (جنوب غرب المغرب).

 وتدارس المشاركون مجموعة من المواضيع، تهم التطورات الأخيرة في تجارة الأسماك،وتجارة الأسماك وبناء القدرة على الصمود على امتداد سلسلة القيمة . والمبادئ التوجيهية لخطط توثيق المصايد واستعراض شروط النفاذ إلى الأسواق في ما يتعلق بجودة الأغذية وسلامتها . وتجارة الخدمات المتصلة بمصائد الأسماك، والخطوط التوجيهية الطوعية للمصايد الصغيرة. ورصد تنفيذ المادة 11 من مدونة السلوك بشأن الصيد الرشيد .و تأثير إمدادات تربية الأحياء المائية على التجارة والاستهلاك . ثم آخر المعلومات عن تنفيذ الخطوط التوجيهية الطوعية لضمان استدامة مصايد الأسماك صغيرة النطاق وكذا آخر المعلومات عن الأنشطة المتصلة باتفاقية التجارة الدولية فى الأنواع المهددة بالانقراض من مجموعات الحيوان والنبات البرية

 وأفاد مايكل الحاج ممثل منظمة الفاو بالمغرب أن الأسماك هي واحدة من السلع الغذائية الأكثر تداولا على نطاق واسع و التي تبلغ قيمتها 130 مليار دولار سنة 2015. ويتنامى هذا الطلب ، حيث تبلغ حصة البلدان النامية من صادرات السمكية حاليا 54 في المائة على المستوى الإجمالي عالميا ، وتقاس من حيث القيمة وحوالي  61 في المائة من حيث الكمية.

وتلعب مصايد الأسماك و تربية الأحياء المائية دورا هاما للغاية في توفير الدخل والمعيشة لملايين الأسر في أفريقيا.

ويشار أن القارة الافريقية تصنف في الرتبة الثانية بعد آسيا وفقا لأعلى نسبة من السكان القادرين على العمل في مجال مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية. ويوفر القطاع فرص العمل في المناطق القروية ، لا سيما بين الشباب، تمكنهم من البقاء في قراهم بدل الهجرة إلى المناطق الحضرية أو إلى الخارج بحثا عن العمل .

 حضر جلسات اللجنة وفود 49 دولة، ومنظمات المجتمع المدني، وجمعيات القطاع الخاص والشركاء والمراقبين.

 

اترك تعليقاً