اخر المقالات: دار النحلة بمدينة شفشاون مبادرة تساهم في مواجهة انهيار طوائف النحل || ثورة الهيدروجين الأخضر القادمة || زحف الصحراء لن ينتظر المناخ || غاباتي حياتي || المهرجان الدولي لأفلام البيئة بشفشاون || السينما :صناعة ملوثة للغاية || زراعة الأنسجة ونظام التتبع عند نخيل التمر || هل يمكن للطاقة النووية العودة من القبر؟ || طرق النجاة من مستقبل حار || أسعار معتدلة للنفط في مصلحة المناخ و«أوبك» || لا نملك سوى أرض واحدة || خفايا الاتفاقيات البيئية… من الأوزون إلى المناخ || ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول ||

Cover_170

حرب على الموارد

للمرة الأولى تستطلع وسيلة إعلامية عربية الأوضاع في جنوب السودان بعد انفصاله عن الشمال. عدد أيار (مايو) من مجلة “البيئة والتنمية” يعرض لتحقيق ميداني عن الأوضاع البيئية والاجتماعية في أحدث دولة في العالم ووقائع التنافس على الموارد، خصوصاً النفطية والمائية، ودورها في تأجيج النزاعات الداخلية والصراعات بين الشمال والجنوب.

وفي العدد تقرير عن الأنهار العربية التي تصب في نهر الأردن وسياسة الاحتلال الاسرائيلي في الهيمنة على مجاريها والنزاع الحاصل على مياهها. ويضيء تحقيق شائق على السدود التي تبنيها تركيا على الأنهار الداخلية العابرة للحدود، والتي يتعدى أذاها السكان المحليين إلى الدول المجاورة.

ويتضمن كتاب الطبيعة في العدد تحقيقين، الأول عن غابة بُرَع المحمية التي هي ذاكرة اليمن السعيد، والثاني عن كنوز مغمورة تختزنها كهوف المكسيك المائية. ومن المواضيع الأخرى: مبنى أخضر في عمّان لمنظمة الصحة العالمية، سموم في ثياب ماركات شهيرة، النفايات الالكترونية في الأردن، العيش من القمامة في تونس، مظلات عملاقة تظلل حجاج المسجد النبوي، سوق الطيب في وسط بيروت، رسوم صخرية من العصر الحجري في المغرب، الكوارث المناخية تحرك وكالات الغوث، فضلاً عن الأبواب الثابتة، رسائل، البيئة في شهر، عالم العلوم، سوق البيئة، سيارات خضراء، نشاطات مدرسية، المفكرة البيئية. ويتضمن العدد ملحقاً عن نشاطات المنتدى العربي للبيئة والتنمية.

وفي افتتاحية العدد بعنوان “العرب على أبواب ريّو”، يتناول نجيب صعب قمة ريو +20 التي سيكون شعارها “الاقتصاد الأخضر”، معتبراً أنها تتيح فرصة لاستخدام هذا الشعار لتحقيق تنمية مستدامة، مطالباً الدول العربية بأن تلعب دوراً ايجابياً في صنع القرار وتبتعد عن التشكيك والعرقلة، “لأن الاقتصاد الأخضر ليس مجرد خيار للمنطقة العربية، بل هو التزام بتأمين مسار صحيح نحو تنمية مستدامة”.

اترك تعليقاً