اخر المقالات: بروز الثقافة الأشولية بشمال إفريقيا منذ مليون و 300 ألف سنة || تدبير الموارد الطبيعية من خلال الاستخدام المستدام للمياه والتربة بالأطلس المتوسط || أجندة مناخية بقدر مجموعة العشرين || كيفية تحقيق صفر انبعاثات الغازات || مسؤوليتنا تجاه مهاجري المناخ || مواجهة التحديات العالمية من منطلق حقوق الإنسان || نظام الغذاء العالمي يفقد صلاحيته || فداحة الطرح الإثيوبي لسد النهضة من منظور الاقتصاد الأزرق || تحيين مساهمة المغرب في تخفيف انبعاثات الغازات الدفيئة || السباق إلى الرخاء المستدام || وبدأ الأحباش فى الملىء الثانى لبحيرة سد النهضة || تباري دولي حول النخلة في عيون العالم و النخلة بألسنة بالشعراء || الجمهورية البيئية || عن الحرية والتآمر والتلقيح || الصحفية فاطمة ياسين تتوج بجائزة الحسن الثاني للبيئة || حفل التتويج بجائزة الحسن الثاني للبيئة   || أحمر الشفاه وكوفيد-19 || مبادرة طموحة بالمغرب لاقتصاد بلاستيكي دائري || المفتاح إلى التنمية || الجائحة تهدد القيادات النسائية ||

sonbola2

أسدل الستار عن أشغال المنتدى العالمي للغذاء والزراعة الرابع المنعقد في ألمانيا في إطار الأسبوع الأخضر الدولي. وأفادت الوزيرة الاتحادية للتغذية والزراعة وحماية المستهلك بألمانيا، إيلزا أيجنر، إن مطلبنا المستحق بأن تنتج الزراعة الغذاء الذي يكفي ويصل إلى الجميع، وعن خلفية النمو السريع لسكان العالم ، فإن الزراعة المستدامة تمثل في جميع الدول مهمة محورية.

وقالت أيجنر: “من المهم جدا مناقشة التحديات الجديدة على المستوى الدولي وتماشيا مع قطاعات الاقتصاد والعلوم والمجتمع المدني”.

وحسب تقديرات منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو)، فإنه يجب أن يزيد إنتاج المواد الغذائية حتى عام 2050 مقارنة بعام 2009 بنسبة 70 في المائة على مستوى العالم و100 في المائة في الدول النامية.كما يجب مراعاة النواحي الاقتصادية والبيئية والاجتماعية في طرق وأساليب إيجاد الحلول إقليميا فيما يتعلق بالزراعة.

وتدارس خبراء دوليون وممثلون عن الحكومات وخبراء اقتصاد ومتخصصون من قطاعات التنمية والبحث السياسة العالمية للزراعة والغذاء وسبل إسهام المجالات المختلفة والقطاعات المتخصصة في تأمين الغذاء..

يشار أن الوزارة الاتحادية للتغذية والزراعة وحماية المستهلك عقدت موازاة مع ذلك لقاء القمة الرابعة لوزراء الزراعة بالعاصمة برلين، حيث تبادل الدول المشاركة، من بينها الرأي حول الطرق الجديدة لتأمين الغذاء وهي الصين والبرازيل وروسيا و16 دولة أفريقية وعدد كبير من الدول الأخرى التي لا تدخل ضمن العشرين الكبار،

يشار إلى أن لقاءات المنتدى السابقة تناولت موضوعات الزراعة والتغير المناخي والتجارة وتأمين الغذاء العالمي،في حين عالج المؤتمر هذه السنة شعار “تأمين الغذاء من خلال النمو المستدام، الاستخدام الزراعي للموارد المحدودة”، وذلك في أفق تقديم إسهامات مهمة للنقاش الدولي وتمهيدا لمؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في ريودي جانيرو في يونيو 2012.

اترك تعليقاً