اخر المقالات: بروز الثقافة الأشولية بشمال إفريقيا منذ مليون و 300 ألف سنة || تدبير الموارد الطبيعية من خلال الاستخدام المستدام للمياه والتربة بالأطلس المتوسط || أجندة مناخية بقدر مجموعة العشرين || كيفية تحقيق صفر انبعاثات الغازات || مسؤوليتنا تجاه مهاجري المناخ || مواجهة التحديات العالمية من منطلق حقوق الإنسان || نظام الغذاء العالمي يفقد صلاحيته || فداحة الطرح الإثيوبي لسد النهضة من منظور الاقتصاد الأزرق || تحيين مساهمة المغرب في تخفيف انبعاثات الغازات الدفيئة || السباق إلى الرخاء المستدام || وبدأ الأحباش فى الملىء الثانى لبحيرة سد النهضة || تباري دولي حول النخلة في عيون العالم و النخلة بألسنة بالشعراء || الجمهورية البيئية || عن الحرية والتآمر والتلقيح || الصحفية فاطمة ياسين تتوج بجائزة الحسن الثاني للبيئة || حفل التتويج بجائزة الحسن الثاني للبيئة   || أحمر الشفاه وكوفيد-19 || مبادرة طموحة بالمغرب لاقتصاد بلاستيكي دائري || المفتاح إلى التنمية || الجائحة تهدد القيادات النسائية ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

عقدت جمعية الطاقات المتجددة والتنمية المستدامة ، بالمعهد المتخصص في الفندقة والمطعمة (المسيرة) بأكادير، دورة تدريبية لفائدة مجموعة من الأساتذة قصد تمكينهم من تكنولوجيا صناعة الافران الشمسية للطبخ، وذلك في أفق تنظيم دورة تكوينية لفائدة 20 تقنية متخرجة من معاهد التكوين المهني بجهة سوس ماسة .

وتندرج هذه المبادرة في سياق تنفيذ مشروع” نساء قرويات بمجال شجرة أركان ملتزمات من أجل تنمية اقتصادية شاملة والمناخ” ( FAREDEIC ) . واستفاد من الدورة حوالي ستة أساتذة من مراكز التكوين المهني بأكادير و ستة فعاليات جمعوية .

وتروم هده الدورة التدريبة تقوية قدرات النساء المنخرطات في التعاونيات الفلاحية وأركان وتعاونيات الصيد البحري المتواجدة بالمجال الحيوي لأركان، وتهدف إلى تأسيس تعاونية نسوية للطاقة الشمسية من التقنيات المتخرجات من معاهد التكوين المهني بجهة سوس ماسة.

ولقيت الدورة تجاوبا مع عدة مسؤولين وفاعلين ترابيين من منتخبين وممثلي مؤسسات حكومية وبعض الفعاليات الجمعوية المهتمة بقضايا التغيرات المناخية والتنمية المستدامة

وأكد عبد الله أحجام ، عن جمعية الطاقات المتجددة والتنمية المستدامة  ، أن تجربة صناعة الفرن الشمسي لا تتطلب تقنيات معقدة وتمكن الجميع من طاقة نظيفة وبدون أي تكاليف وبدون تلوث مما سيوفر الطاقة للجميع. كما أنها تمكن من طبخ المأكولات من خضراوات ولحوم ودجاج واسماك وصناعة بعض الحلويات والمربى دون الخوف من احتراقها، كما ان عملية الطبخ قد تستغرق 3 الى 6 ساعات حسب الحالات وتصل درجة الحرارة في الفرن الى 100°C او 120°C.

ودعا السيد أحجام إلى وجوب مواصلة التحسيس ونشر الثقافة البيئية وبذل جهود إضافية وبرامج ترابية ووطنية من اجل الانتقال الطاقي الى الطاقات المتجددة والنظيفة ،  مؤكدا أنه سيبرمج لاحقا تنظيم دورة تكوينية أخرى لصناعة الافران الشمسية للتجفيف ودعم المستفيدات من هذه الدورات التكوينية لتأسيس تعاونية نسوية لإنتاج الحلول الشمسية خلال نفس السنة ومواكبتهن حول الجانب القانوني لتأسيس التعاونية والحكامة والتدبير الاداري والمالي وكذا استراتيجية التسويق والبيع والعمل مع الشركاء في هذا المشروع من اجل توفير كل التجهيزات الضرورية لانطلاق أنشطة التعاونية.

يذكر أن تنظيم هذه الدورة التكوينية ، الأولى من نوعها ، يأتي بتنسيق مع المديرية الجهوية لمكتب التكوين المهني وإنعاش التشغيل بجهة سوس ماسة OFPPT، وبدعم من مختلف الشركاء .وأشرف على تأطيرها

كل من السيد “دوني اودلين” ،مهندسا باحثا ومديرا لأول فرن شمسي في العالم من فرنسا، والسيدة “فاتو اودلين” عن مؤسسة (FSD : Four Solaire et Développement).

اترك تعليقاً