اخر المقالات: لقاء تشاوري مع كفاءات مغاربة العالم الخبراء في مجالات المياه والتغيرات المناخية والطاقات البديلة || كيف يمكن لقانون “رايت” أن يعيد بناء المناخ؟ || تعاون دولي لرسم سياسات مائية رائدة || مهمته الإنقاذ… صرصور يعمل بالطاقة الشمسية || الجدول الزمني المنقح للتقرير التجميعي للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ || تعزيز النتائج الصحية والمناخية لأكثر من 11 مليون مغربي || الأنواع الغازية تغيّر من طبيعة البحر الأبيض المتوسط || بارقة أمل في صراع المناخ || الرأسمال البشري رافعة حقيقية لتنمية المنتوجات المحلية بجهة سوس ماسة || من إدارة الكوارث إلى إدارة الموارد || بحوث وتجارب علمية تعكس واقع وآفاق زراعة النخيل بموريتانيا || الحمض النووي للمياه  || انطلاق الدورة الأولى للمهرجان الدولي للتمور الموريتانية || حقوق الإنسان هي مفتاح حماية التنوع البيولوجي || كيفية تشكّل أولى الثقوب السوداء فائقة الكتلة في الكون || استعادة المحيطات || الصندوق العالمي للطبيعة بالمغرب جهود معتبرة ونتائج مميزة || مبادرات خضراء ذكية لمواجهة آثار تغير المناخ || مهرجان الدولي للتمور بموريتانية || المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية ||

يعتمدها  مشروع WES خلال اجتماع اللجنة التوجيهية

آفاق بيئية : أثينا

عقدت للجنة التوجيهية لمشروع WES اجتماعها الثاني عبر الإنترنت ،في 23 نوفمبر الجاري، للمصادقة على خطة العمل للأشهر الـ 12 القادمة. وركز الاجتماع على تقييم إنجازات المشروع لغاية الآن وتقديم عرض للأنشطة المخطط لها للفترة القادمة.

افتتح الاجتماع ستيفانو دوتو، رئيس قطاع الاتصال والمناخ والبيئة من السلطة المتعاقدة- المفوضية الأوروبية، المديرية العامة لمفاوضات الجوار والتوسع (DG NEAR) وسلط الضوء على الجهود المستمرة للاتحاد الأوروبي لدعم التنمية المستدامة ومعالجة قضايا تغير المناخ وحماية البيئة.

وأكد رئيس فريق WES الدكتور مايكل سكولوس أن المشروع بذل في الأشهر القليلة الماضية الكثير من الجهود في تكييف الأنشطة مع واقع كوفيد-19 الجديد وأن التحرك معًا نحو متوسط أكثر استدامة أصبح الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى . كما تم عرض ومناقشة سير العمل في المشروع خلال العام الماضي والخطط للعام المقبل.

جمعت هذه اللجنة التوجيهية جهات اتصال المياه والبيئة في مشروع WES من البلدان الشريكة، والمفوضية الأوروبية، والشركاء المؤسسيين، وممثلي المشاريع الإيضاحية لـ WES بالإضافة إلى عدد من المنظمات الإقليمية والاتحاد من أجل المتوسط (UfM) وخطة عمل البحر الأبيض المتوسط / الأمم المتحدة للبيئة. وترأس الاجتماع سيلفي فونتين، مدير المهام في المديرية العامة لمفاوضات الجوار والتوسع.

يهدف مشروع دعم المياه والبيئة الذي يموله الاتحاد الأوروبي في منطقة الجوار الجنوبي إلى حماية البيئة وتحسين إدارة الموارد المائية الشحيحة في البحر الأبيض المتوسط. كما يعالج المشاكل المتعلقة بمنع التلوث وكفاءة استخدام المياه. وتم إطلاق المشروع الذي ينفذ على مدى أربع سنوات في مايو 2019. وفي 23 نوفمبر 2020، أقرت اللجنة التوجيهية خطة عمل المشروع حتى أكتوبر 2021 .

يشار أن مشروع دعم المياه والبيئة في منطقة الجوار الجنوبي يهدف إلى حماية البيئة وتحسين إدارة الموارد المائية الشحيحة في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط. وسوف يعالج هذه المشروع المشاكل المتعلقة بمنع التلوث وكفاءة استخدام المياه. مشروع دعم المياه والبيئة هو مشروع إقليمي يركز على دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا .

اترك تعليقاً