اخر المقالات: استعادة طبقة الأوزون بطيئة للغاية || تمويل نظام غذائي عالمي مستدام ||  مسار تعليمي جديد عن أهداف التنمية المستدامة في حديقة مجموعة العشرين في روما || التعددية عند “بايدن” نوعان || تخزين الكربون العضوي في التربة || بلد واحد، منتج واحد ذو أولوية || انهيار الأسوار السياسية || قضية المياه واستخلاص الدروس من تجارب الماضي || محاكمة مخربي البيئة || البيئات الزراعية، نظم إنتاج مستدامة لنخيل التمر || الدعوة لتأسيس مجلس استقرار النظم الغذائية || تعاون مغربي في مجال الأمن النووي في إفريقيا || دليل إدارة الغابات والمياه || قواعد عالمية جديدة لمستقبل غذائي أكثر عدلا || النفايات البلاستيكية “الخطر القاتل القادم بصمت” || تطوير وتنمية زراعة أشجار نخيل التمر في البلدان العربية || خطط مناخية على وَقْع الكوارث || تأخر دبلوماسية اللقاح عند دول مجموعة البريكس || الأنظمة الغذائية على المحك || مواصلة عمل الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ ||
 
dsc01815
تسلسل الـDNA عالي الإنتاجية حدد منطقة في جينوم بلح النخيل مرتبط بالنوع. تم تسجيل النتيجة هذا الأسبوع في “Nature Biotechnology”، والتي لها آثار هامة في انتاج هذا الغذاء الأساسي ي معظم دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
نخيل البلح (Phonix dactylifera L.) هي واحدة من ثلاثة نخيل خشبية هامة اقتصادياً—الاثنان الآخران هما نخيل لزيت ونخيل جوز الهند. هناك 100 مليون نخلة بلح تقريباً في العالم تنتج 15 مليون طن تري من الثمار سنوياً. بخلاف معظم النباتات، نخيل البلح قد يكون ذكر أو أنثى. غير ن المربي يحتاج أن ينتظر خمس سنوات على الأقل قبل أن تصل النباتات للنضج ويستطيع أن عرف إن كان النبات انثى حاملة الثمار أم  ذكر ير مثمر.
جويل مالك وزملائه جمع مسودة بجينوم نخيل البلح، هو الأول من نوعه لعضو من عائلة النخيل. المقارنات لتسلسلات الجينوم من نخيل البلح لذكر والأنثى تتبع تسع أصناف مختلفة تكشف تسلسلات مرتبطة بالنوع. الباحثون اقترحوا
أيضاً أن نخيل البلح يستخدم نظام من نوع
XY لوراثة الجنس، مشابه ما نراه في البشر. حدد الباحثون أيضأً علامات وراثية من دورها أن تسهل تهجين الصفات ثل جودة عالية للثمار وأوقات نضج مناسبة للحصول على أفضل أصناف حالية.

اترك تعليقاً