اخر المقالات: حوار تالانوا هو ما يجعل اتفاقية باريس قائمة || شبكة العمل المناخي الدولية تمنح جائزة اليوم الأحفوري للمجموعة العربية والهند || دمج الإدارة البيئية في عمليات التخطيط وصنع القرارات الحكومية || انعدام الامن الغذائي وسوء التغذية والفقر بفعل تغير المناخ يهدد الملايين || اليونسكو تعتمد الإعلان العالمي للمبادئ الأخلاقية لتغير المناخ || دعم تطوير خطة تدبير للنفايات الساحلية والنفايات البحرية || تلقيح النحل وسبل إزاحة البصمة الكربونية || إدخال مفهوم الدفع مقابل الخدمات الإيكولوجية كآلية مبتكرة || توصيات بالاستثمار الأخضر وتعزيز الأمن الغذائي والتعاون العربي || النفايات والمياه والمناخ أبرز المشاكل البيئية || نتائج تقرير “أفد” عن المشهد البيئي العربي خلال 10 سنين || قمة “كوب 23” طموحات وأمال في اتخاذ تدابير ملموسة لحماية المناخ || المنتدى العربي للبيئة والتنمية على إيقاع خطــاب بيئـي متجـدد || المناخ والتنمية المستدامة، من الاتفاقيات إلى التفعيل: رؤية البرلمانيين الأفارقة || تعزيز الإدارة التشاركية للمناطق الساحلية || طموح الاستدامة في سياق التعقيد المجالي والمجتمعات المحفوفة بالمخاطر || تعزيز سبل التعاون بين بلدان العالم الإسلامي لمكافحة آثار التغيرات المناخية   || النمو الأخضر وتنمية المجالات الخضراء بالمغرب || مساعي واعدة لثمين النفايات بأكادير الكبير || المؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة يعقد دورته السابعة  في مقر الإيسيسكو بالرباط ||

 تحت الرعاية السامية للعاهل المغربي الملك محمد السادس 

 آفاق بيئية : الرباط 

يعقد المؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة، دورته السابعة، يومي 25 و26 أكتوبر 2017، في مقر المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة – إيسيسكو-، بمدينة الرباط، تحت شعار: (من أجل تعاون إسلامي فعال لتحقيق أهداف التنمية المستدامة)، وذلك تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، عاهل المملكة المغربية، والرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة.

ويشرف على تنظيم المؤتمر الإيسيسكو والهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية، بالتنسيق مع الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي.

ويشارك في المؤتمر وزراء البيئة في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وممثلو المنظمات الدولية والإقليمية المعنية.

وسيحضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السيدة ماري لويس كوليرو بريكا، رئيسة جمهورية مالطا، والسيدة أمينة مايغا كيتا، حرم رئيس جمهورية مالي، بوصفهما ضيفتي شرف، والدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي. وفي ختام الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، سيتم تسليم جائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي (دورة 2016-2017) للفائزين بها.

وسيناقش المؤتمر مشروع (وثيقة توجيھية بشأن المدن الخضراء ودورھا في تحقيق أھداف التنمية المستدامة)، ومشروع برنامج الاحتفاء بالعواصم الإسلامية للبيئة والتنمية المستدامة، وتقرير الاجتماع الرابع للمكتب التنفيذي الإسلامي للبيئة، وتقرير المدير العام حول جھود الإيسيسكو في مجال البيئة والتنمية المستدامة بين الدورتين السادسة والسابعة للمؤتمر، وتقريراً عن جهود الإيسيسكو في الدورة 22 لمؤتمر الأطراف حول التغيرات المناخية والإعداد للدورة 23 للمؤتمر، وتقريراً حول مراحل إنشاء مجلس منظمة التعاون الإسلامي للمياه واختصاصاته، وتقريراً عن جائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي، وتقريراً عن إنشاء اللجنة المشتركة حول الخطة التنفيذية للحد من مخاطر الكوارث الطبيعية وإدارتھا في الدول الأعضاء.

 كما سيناقش المؤتمر تقريراً حول إنشاء لجنة مشتركة لمنظمة التعاون الإسلامي من أجل التنمية المستدامة، ومشروع تعديل النظام الداخلي للمكتب التنفيذي الإسلامي للبيئة، ومشروع النظام الداخلي للمؤتمر.

 وسيتم في ختام المؤتمر انتخاب أعضاء المكتب التنفيذي الإسلامي للبيئة، وتحديد مكان انعقاد الدورة الثامنة للمؤتمر وتاريخها.

 ويأتي انعقاد المؤتمر الإسلامي السابع لوزراء البيئة، بعد خمس عشرة سنة من انعقاد دورته الأولى في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، في شهر يونيو 2002. وهو المؤتمر الذي وضع اللبنات الأولى للعمل الإسلامي المشترك في مجال البيئة، باعتماده وثيقة تأسيسية تحمل عنوان: (تعهدات جدة للتنمية المستدامة).

اترك تعليقاً