اخر المقالات: المؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة يعقد دورته السابعة  في مقر الإيسيسكو بالرباط || مؤتمر رفيع المستوى لتسريع تفعيل لجنة المناخ لحوض الكونغو || الأستاذ نجيب صعب في حوار عن واقع المشهد البيئي العربي || التغيرات البيئية خلال العقد الماضي || عدد أكتوبر من مجلة “البيئة والتنمية”: هل نشرب البلاستيك ؟ || استغلال طاقة الشمس || الرأي العام العربي والبيئة || صانعو التغيير الأخضر في حوض المتوسط || هل نشرب البلاستيك؟ || تدابير تنظيمة من أجل قنص مسؤول || نتائج قمة ” فرصة المناخ ” وآفاق قمة المناخ القادمة “كوب 23” || حوار إقليمي لإفريقيا بشأن المساهمات المحددة وطنيا للحد من انبعاثات الغازات الدفيئة || تقييم تغير أثر تغيُّر المناخ والتكيف معه في المنطقة العربية || المحافظة و تثمين المنتزه الوطني لتوبقال || صدور تقرير منظمة “الفاو ” حول التوقعات حيال حالة المحاصيل والأغذية || وجبة غذاء جيدة من أجل المناخ || إنذار بزوال الجليد البحري قرب القطب المتجمد الشمالي || دعوة عالمية لمكافحة هدر وفقد الأغذية || نحو دمج ثقافة الاستدامة في إدارة المدرسة بفلسطين || شراكة جديدة تتصدى لمشكلات فقد وهدر الغذاء والتغير المناخي ||

آفاق بيئية : لافي إبراهيم الحربي*

  نجد أن نصيب موارد المياه الجوفية في الوطن العربي مرتفع عموماً , ويمكن أن نفصّل الحديث عنها كما يلي:

أ – شبه الجزيرة العربية  :

    تتكون شبه الجزيرة العربية من الدرع العربي غربا والرف العربي شرقاً , أما الدرع العربي فصخوره ضعيفة النفاذية ويعتبر فقيراً في المياه الجوفية وإن كان مجال تغذية هام ، أما الرف العربي فهو عبارة عن حوض رسوبي ممتد حتى جبال سلطنة عُمان شرقا وهو غني بالطبقات الحاملة للماء , وتنحني طبقات هذا الحوض نحو سواحل الخليج بسمك يتعدى 5000م ، ويتألف من طبقات جبرية ورملية , وتتدفق من هذه الطبقات بعض العيون الارتوازية , وتستعمل هذه المياه في عديد من الأحواض لأغراض زراعية أو لتغذية المدن بماء الشرب.

maps-water

شكل ( 1 ) خريطة المياه الجوفية في السعودية

ب – المياه الجوفية في بلاد الشام :

         تعتبر جبال الشرق الأدنى مجال تغذية منطقة الهلال الخصيب بالمياه الجوفية والتي تعتبر أساس بزوغ حضارات راقية ، ذلك لأن منابع هذه المياه تغذي المدن والقطاعات الزراعية مباشرة وتمثل منطلق أهم أنهار المنطقة كنهر الليطاني والعاصي والأردن .

وتتلقى سلسلة جبال لبنان ودمشق أمطار هامة وثلوجاً تستقر على صخور كلسية راشحة , وهذا ما يفسر غنى الخزانات الباطنية بالينابيع الكبرى مثل نبع بردى وجعيطة وانطلياس والعين الزرقاء , وتتضمن هضبة فلسطين طبقة مائية تنحني نحو الغرب تجاه الساحل إلا أن كثرة المضخات الإسرائيلية تستنزف هذه المياه حالياً.

leau-dans-les-pays-arabe

شكل ( 2 ) بئر ارتواز لجلب المياه الجوفية.

ب – المياه الجوفية في بلاد الشام :

         تعتبر جبال الشرق الأدنى مجال تغذية منطقة الهلال الخصيب بالمياه الجوفية والتي تعتبر أساس بزوغ حضارات راقية ، ذلك لأن منابع هذه المياه تغذي المدن والقطاعات الزراعية مباشرة وتمثل منطلق أهم أنهار المنطقة كنهر الليطاني والعاصي والأردن .

وتتلقى سلسلة جبال لبنان ودمشق أمطار هامة وثلوجاً تستقر على صخور كلسية راشحة , وهذا ما يفسر غنى الخزانات الباطنية بالينابيع الكبرى مثل نبع بردى وجعيطة وانطلياس والعين الزرقاء , وتتضمن هضبة فلسطين طبقة مائية تنحني نحو الغرب تجاه الساحل إلا أن كثرة المضخات الإسرائيلية تستنزف هذه المياه حالياً.

ج- المياه الجوفية في العراق :

تركيب العراق شبيه بحوض تحيط به حواش مغذية وهذا ما يجعل منه وضعا ملائما لتخزين المياه الباطنية , وفي أراضي ما بين النهرين أدى اقتراب الفرشة المائية من السطح إلى تعرضها للتبخر وبالتالي إلى ارتفاع درجة ملوحتها  أما حاليا  وما دامت المياه السطحية غزيرة فإنه لا يستفاد إلا بقدر محدود من المياه الجوفية.

image003

شكل ( 3 ) مكونات بئر ارتوازية

ح – المياه الجوفية في مصر ( وادي النيل والدلتا ) :

         في غرين النيل فرشة مائية هامة تشكل رصيداً مائياً إضافياً ، هو في حالة ارتفاع مطرد بسبب استمرارية السقي الشيء الذي يهدد الكثير من الأراضي الزراعية بالتملح , وحركات الماء الجوفي خاضعة أساسا لارتفاع مستوى النهر , وهي تنحي حاليا نحو البحر والنهر , وفي الشمال تتصل بعض هذه الفرشات بمياه البحر، الشيء الذي يرفع ملوحتها إلى نسب عالية.

goute à goute

شكل ( 4 ) النوع الشبكي

 

في حالة إذا ما كان مصدر المياه هو الآبار الإرتوازية في حالة إذا ما كان مصدر المياه هو الآبار الإرتوازية في حالة كان مصدر المياه الآبار الارتوازية.

هـ- المياه الجوفية في الصحراء الشرقية والسودان والقرن الإفريقي :

         في شمال شرق إفريقيا ترتفع أهمية المياه الجوفية بسبب امتداد مصادرها في وقت تكون فيه مياه النيل السطحية محورية ومحدودة , وتمثل هذه المياه الجوفية تعويضاً يغذي المراكز والواحات المتباعدة , فجنوباً وعلى سواحل البحر الأحمر تبرز القاعدة القديمة لتختفي غرباً وشمالاً تحت سمك هام من الرواسب الحثية الحاملة للمياه وهو ما يسمى بخزان الحجر الرملي النوبي الذي يمتد على 2 مليون كم2 ويحتوي على ما مقداره 75.000 كم3 من المياه الجوفية القديمة التي لا تتجدد إلا بشكل ضعيف.

image005

شكل ( 5 ) بئر إرتوازية ويظهر فيها الماء

و – المياه الجوفية في الصحراء الكبرى الغربية :

جنوب جبال أطلس تمتد سهول وهضاب صحراوية تعلوها بعض السلاسل الجبلية وتستقر في هذا الحوض الكبير طبقات مائية هامة من أهمها الحوض الكبير وحوض مرزوق وحوض الجفارة.

precipitation

شكل ( 6 ) رسم توضيحي لخزان الماء الجوفي والبئر الارتوازية

 

ي – المياه الجوفية في الجزء المتوسطي من المغرب العربي :

تتوفر المياه الجوفية في جبال أطلس الكلسية التي تتغذى بالأمطار وبذوبان الثلوج , ومقدار هذه الثروات حوالي 13 كلم3 ، يتم استعمال 5 كم3 منها حاليا وتلعب هذه المياه الجوفية دورا هاماً في تغذية مراكز حضرية وزراعات كثيفة.

image007

شكل ( 7 ) استخراج الماء من الآبار بالطرق التقليدية.

========================================

*  لافي إبراهيم الحربي : جغرافي ومهتم بشؤون الطقس والبيئة

اترك تعليقاً