اخر المقالات: قنص إيكولوجي و مستدام بمنطقة الأطلس الكبير || إنشاء مؤسسة “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” بالمغرب || إعادة تمويل الصندوق العالمي || دليل متفائل لتغير المناخ ||  دليل للنيازك في افريقيا والعالم العربي || بنايات المستقبل رشيقة وصديقة للبيئة || لا يمكن لمعركة تغير المناخ تجاهل القضايا الاجتماعية || استعراض لأهم أحداث سنة 2018 والإجراءات اللازمة لخلق عالم أكثر شمولاً واستدامة. || البيئة في 2018: كوارث مناخية وحرب على البلاستيك || قمة المناخ نجحت || المنتزه الوطني للحسيمة بالمغرب || أبرز الاكتشافات العلمية لسنة 2018 || الواحات المغربية تراث إنساني يستحق الحماية والتثمين || التأثير الجيني : تجارب بدون موافقة || المغرب يوقع إعلانًا مشتركًا مع 4 دول من الاتحاد الأوروبي || حملات قنص الخنزير البري بسوس ماسة || نموذج أعمال من أجل الاستدامة || للسلامة المناخية، اتصل بالمهندسين || الترابط (Nexus) بين موارد المياه والطاقة والغذاء || حلقات نقاش تشاورية حول الجفاف وأمن المياه وتعريف مناطق الحماية في المغرب ||
فبراير
15

دليل النيازك

Couverture Catalogue

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

أصدر الباحث الدكتور عبد الرحمان إبهي كتابا علميا باللغة الفرنسية تحت عنوان “دليل النيازك”. وهو كتاب من الحجم الصغير يضم بين دفتيه مجموعة من المعارف والمعطيات العلمية عن النيازك خصوصا النيازك المعروضة ب المتحف الجامعي للنيازك بأكادير (جنوب غرب المغرب ) . دليل هو إذن لرواد أول متحف يختص في عرض النيازك المغربية التي تعد هدايا من السماء ، وأضحى وزنها من ذهب!

دليل النيازك ،  كتاب سيمكن زائر المتحف من اكتشاف نمط جديد من السياحة الفلكية ، تتسم بالاثارة والفضول، بين أروقة المعرض  الجامعي الدائم للنيازك بواجهات المختلفة  التي تشمل “الكوندريتات” و”النيازك حديدية” و “الميزوسيديريتات البلاسيتات”، و عينات “الأوكريتات” و “أمباكتيتات”. وكذا إملشيل كآخر اكتشاف بمنطقة إملشيل بالأطلس المتوسط المغربي.

والطريف في الكتاب هو ضمه لقصص ممتعة لكل عينة من النيازك المعروضة بالمتحف .هذا عن تصنيفها وكيفية دراستها.

يذكر أن الدكتور عبد الرحمان إبهي سبق أن أصدر كتابا خاصا بالنيازك المغربية سماه “ميزوسيديريتات المغرب وبنية الإلتطام المرتبطة بها”.

تعليق واحد لحد الان.

  1. يقول Etudiant:

    Pr Ibhi Abderrahmane est un chercheur très actif dans l’Université Ibn Zohr

اترك تعليقاً