اخر المقالات: حوار تالانوا هو ما يجعل اتفاقية باريس قائمة || شبكة العمل المناخي الدولية تمنح جائزة اليوم الأحفوري للمجموعة العربية والهند || دمج الإدارة البيئية في عمليات التخطيط وصنع القرارات الحكومية || انعدام الامن الغذائي وسوء التغذية والفقر بفعل تغير المناخ يهدد الملايين || اليونسكو تعتمد الإعلان العالمي للمبادئ الأخلاقية لتغير المناخ || دعم تطوير خطة تدبير للنفايات الساحلية والنفايات البحرية || تلقيح النحل وسبل إزاحة البصمة الكربونية || إدخال مفهوم الدفع مقابل الخدمات الإيكولوجية كآلية مبتكرة || توصيات بالاستثمار الأخضر وتعزيز الأمن الغذائي والتعاون العربي || النفايات والمياه والمناخ أبرز المشاكل البيئية || نتائج تقرير “أفد” عن المشهد البيئي العربي خلال 10 سنين || قمة “كوب 23” طموحات وأمال في اتخاذ تدابير ملموسة لحماية المناخ || المنتدى العربي للبيئة والتنمية على إيقاع خطــاب بيئـي متجـدد || المناخ والتنمية المستدامة، من الاتفاقيات إلى التفعيل: رؤية البرلمانيين الأفارقة || تعزيز الإدارة التشاركية للمناطق الساحلية || طموح الاستدامة في سياق التعقيد المجالي والمجتمعات المحفوفة بالمخاطر || تعزيز سبل التعاون بين بلدان العالم الإسلامي لمكافحة آثار التغيرات المناخية   || النمو الأخضر وتنمية المجالات الخضراء بالمغرب || مساعي واعدة لثمين النفايات بأكادير الكبير || المؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة يعقد دورته السابعة  في مقر الإيسيسكو بالرباط ||

العدد 214 من مجلة “البيئة والتنمية”

Cover #214-#215بيروت: آفاق بيئية

صدر العدد الجديد من مجلة “البيئة والتنمية”، وفيه تحقيق خاص عن المواقع الإلكترونية لوزارات البيئة العربية، مع تقييم لموقع كل وزارة من حيث المحتوى والتصميم والتفاعل والإغناء والتحديث. وقد حلت مواقع وزارات الإمارات ومصر والمغرب في الطليعة. وفي العدد تغطية لمؤتمر المنتدى العربي للبيئة والتنمية (أفد) حول الاستهلاك المستدام، ومواكبة لاتفاقية باريس المناخية التي تعتبر خطوة قوية نحو تخفيض الانبعاثات الكربونية وإنقاذ البشرية من التأثيرات الكارثية لتغير المناخ، مع صور مؤثرة من أنحاء العالم توضح العواقب الحاصلة فعلاً.

وفي نموذجين للنقل المستدام، مقال حول ترام دبي الكهربائي، وآخر من ريو دي جانيرو في البرازيل حيث حافلات سريعة وتلفريك لمجتمعات منعزلة ومسارات لدراجات هوائية. ويتضمن العدد كلمة لنائب رئيس البنك الدولي الدكتور حافظ غانم حول مواجهة مشاكل البيئة العربية باستغلال أفضل للموارد. كما كتب أليساندرو غالي وماتيس واكرناغل من شبكة البصمة البيئية العالمية عن عجز آخر لليونان هو العجز البيئي إلى جانب العجز المالي. وفي “كتاب الطبيعة” موضوعان مصوران، عن حديقة التجارب في عاصمة الجزائر، وصراع البقاء في أجمل صور الطبيعة لسنة 2015. ومن المواضيع الأخرى في العدد: نفايات لبنان من كارثة إلى أخرى، كيف يواجه أهل الريف في المغرب أزمة العطش؟ فضلاً عن تعليقات بيئية ضمن قسم “أليس في بلاد العجائب”، وعرض لأحداث ونشاطات إقليمية ودولية شارك فيها المنتدى العربي للبيئة والتنمية.

وفي افتتاحية العدد بعنوان “اتفاقية المناخ حقيقة على العرب التعامل معها”، يرى نجيب صعب أن الاتفاقية سيكون لها أثر كبير على الدول المصدرة للبترول لأن التحول إلى اقتصاد لا يعتمد أساساً على الوقود الأحفوري قد يكون أسرع مما كان متوقعاً. وأضاف أن على هذه الدول أن تنوع اقتصاداتها سريعاً وتجري تعديلات على أهداف النمو التي تعتمدها حالياً، فلديها هذه الدول القدرة والمناعة للعمل خلال الفترة الانتقالية على تحويل اقتصاداتها وخططها التنموية في اتجاه مستدام، وبناء اقتصاد يتوخى تعزيز نوعية الحياة ويعتمد على الإنتاج والخدمات المتقدمة، وليس على تسييل الأصول الطبيعية والمالية. بل في استطاعتها أيضاً أن تتحول إلى بلدان رائدة في إنتاج الطاقات المتجددة وتصديرها، خصوصاً الطاقة الشمسية. وخلص صعب إلى أن “اتفاقية باريس أصبحت حقيقة وأمراً واقعاً، ولا بد من التعامل معها بجدية وحكمة”.

اترك تعليقاً