اخر المقالات: من يربح معركة العلم يربح معركة المستقبل || التربية البيئية لتنمية مستدامة في البلدان العربية || التربية البيئية :حقائق وأرقام من تقرير “أفد” || هل نشطاء المناخ الشباب على حق؟ || الإبداع لتعطيل تغير المناخ || تربية الماعز لمقاومة تغير المناخ || نحو اتفاق عالمي للتنوع البيولوجي || قرارات و تدابير مهمة لفائدة البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود || تثمين النفايات الزراعية || اتفاقية إطار لمكافحة خطورة الأغشية والعبوات البلاستيكية الزراعية || شبكة تنمية السياحة القروية تجدد العزم من أجل النهوض بالسياحة بالعالم القروي || مؤهلات وآفاق السياحة القروية بجهة سوس ماسة || جعل المحيطات أولوية الاستثمار || الدورة العاشرة للملتقى الدولي للتمور بأرفود 2019 || البلدان النامية تقود العمل المناخي || تحسين الصحة ينقذ الأرواح ــ وكوكب الأرض || إحداث مركز للتعاون الإقليمي حول تغير المناخ في دبي || تقرير يوفر أحدث المعلومات العلمية حول تغير المناخ لواضعي السياسات || افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية بعمّان 2019 || أوروبا بحاجة إلى نقاش جاد حول الطاقة النووية ||

Coproduction de la propreté

 الرباط : محمد التفراوتي

 في إطار الاحتفال باليوم العالمي للبيئة، الذي يصادف الخامس من يونيو من كل سنة، والذي يحمل هذه السنة شعار “سبعة مليارات حلم، على كوكب واحد، فلنستهلك باعتدال”  نظمت الوزارة  المنتدبة المكلفة بالبيئة وجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالرباط (عاصمة المغرب )، لقاء لتقديم منجزات مشروع “الإنتاج المشترك للنظافة”،وذلك يوم السبت 6 يونيو 2015.

وقدم ، خلال الملتقى، تقييم حصيلة المرحلة الأولى من هذا المشروع البيئي الهام المنجز بشراكة بين الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة وجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض ومجموعة من الشركاء، والذي يسعى إلى ترسيخ التوعية والتربية البيئية من أجل تطوير عملية فرز وتثمين النفايات المنزلية وتحسين النظافة بالأحياء وتخفيض الاستهلاك ب 90 حي سكني و 100 مؤسسة تعليمية ب 22 مدينة المشاركة في هذا المشروع.  

 يشار أن الملقى شهد مشاركة ممثلو الوزارات بلجنة القيادةالوطنية للمشروع،وفروعا لجمعية،وممثلو لجن القيادة المحلية للمشروع،ومجموعة من جمعيات المجتمع المدني. وسيتميز اللقاء بتقديم مجموعة من العروض بالإضافة إلى معرض حول تجار بفروع الجمعية في إرساءسلسلة فرز وتثمين النفايات ب 29 حي ب16 مدينة مغربية بعد سنة من انطلاق المشروع.

اترك تعليقاً