اخر المقالات: مساعي تنزيل استراتيجية التنمية المستدامة بالمغرب || الأغذية التي “تختفي” يمكن أن تطعم 48 مليون شخص في افريقيا جنوب الصحراء || للأرض قيمة حقيقية. استثمرها ||  منتدى سياسي رفيع المستوى معني بالتنمية المستدامة لسنة 2018 || مكافحة التصحر والجفاف أمام خطورة زيادة الرقعة الصحراوية || النزاعات والكوارث تزيد تشغيل الأطفال في الزراعة || حفظ المحيطات لتحقيق التنمية المستدامة || البلاستيك صديقنا اللدود || “جزر الحرارة الحضرية”: كيف نحمي مدننا من ضربات الشمس؟ || كيف يحقق العرب الأمن الغذائي؟ || أجمل التكوينات الجيولوجية في الحدائق العالمية  || استدامة الغذاء في عالم متغير المناخ || التغلب على التلوث البلاستيكي ||  خطر تغير المناخ على انتاج الشاي || حماية النظم الإيكولوجية البرية || أهمية التنوع البيولوجي || إجراءات تنزيل البرنامج الوطني لجودة الهواء بالمغرب || حماية النحل ضرورة لمستقبل غذائنا || التلقيح بالنحل أهم خدمات الأنظمة البيئية يستوجب جذب انتباه صانعي القرار || مبادئ التوجيهية الطوعية الجديدة الغابات في المناطق المدارية ||

Coproduction de la propreté

 الرباط : محمد التفراوتي

 في إطار الاحتفال باليوم العالمي للبيئة، الذي يصادف الخامس من يونيو من كل سنة، والذي يحمل هذه السنة شعار “سبعة مليارات حلم، على كوكب واحد، فلنستهلك باعتدال”  نظمت الوزارة  المنتدبة المكلفة بالبيئة وجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالرباط (عاصمة المغرب )، لقاء لتقديم منجزات مشروع “الإنتاج المشترك للنظافة”،وذلك يوم السبت 6 يونيو 2015.

وقدم ، خلال الملتقى، تقييم حصيلة المرحلة الأولى من هذا المشروع البيئي الهام المنجز بشراكة بين الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة وجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض ومجموعة من الشركاء، والذي يسعى إلى ترسيخ التوعية والتربية البيئية من أجل تطوير عملية فرز وتثمين النفايات المنزلية وتحسين النظافة بالأحياء وتخفيض الاستهلاك ب 90 حي سكني و 100 مؤسسة تعليمية ب 22 مدينة المشاركة في هذا المشروع.  

 يشار أن الملقى شهد مشاركة ممثلو الوزارات بلجنة القيادةالوطنية للمشروع،وفروعا لجمعية،وممثلو لجن القيادة المحلية للمشروع،ومجموعة من جمعيات المجتمع المدني. وسيتميز اللقاء بتقديم مجموعة من العروض بالإضافة إلى معرض حول تجار بفروع الجمعية في إرساءسلسلة فرز وتثمين النفايات ب 29 حي ب16 مدينة مغربية بعد سنة من انطلاق المشروع.

اترك تعليقاً