NATURE

محمد التفراوتي : صدور العدد الاول للطبعة العربية لمجلة “نيتشر”(Nature) في أكتوبر  2012 التي يرأس تحريرها الدكتور مجدى سعيدرفقة  فري ق متميز من هيئة التحرير والمترجمين والعاملين .

وتُعتبر دورية “نيتشر” هي الدورية العلمية متعددة الاختصصات، الأولى من حيث عدد الاستشهادات بها، وذلك وفقًا لتقارير الاستشهادات الدورية لعام 2010،2010 Journal Citation Reports، والطبعة العلمية (تومسون رويترز،Thomson Reuters, 2011)، حيث يصل عامل التأثير إلى 36.101. ويتم حساب عامل التأثير عن طريق قسمة عدد الاستشهادات في سنة تقويمية على مادة المصدر المنشورة في تلك الدورية خلال العامين السابقين، وهو مقياس مستقل، تقوم بحسابه “تومسون رويترز”، فيلادلفيا، الولايات المتحدة.

magdy_said

وتنشر دورية “نيتشر” ، كدورية دولية متخصصة،  أجود الأبحاث المُجَازَة للنشر بعد التحكيم العلمي في كل مجالات العلم والتكنولوجيا. ويتم اختيار الأبحاث على أساس أصالتها، وأهميتها، واهتمامها باختصصات متعددة، وملاءمة توقيتها، وسهولتها للفهم، ورُقِيّ أسلوبها، والنتائج غير المتوقعة التي تتوصل إليها. كما تقدم “نيتشر” أخبارًا سريعة، عالية الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في العلم، والعلماء، وعامة الناس.

وتروم المجلة  خدمة العلماء عن طريق النشر العاجل للتطورات المهمة في أي فرع من فروع العلم، بالإضافة إلى توفير منتدى لتغطية الأخبار والموضوعات الخاصة بالعلوم، ومناقشتها وكذا التأكد من سرعة نشر النتائج العلمية للعامة حول العالم بأسلوب يسمح بنقل مدى أهميتها للمعرفة، والثقافة، والحياة اليومية.

وتدير “نيتشر” جوائز نيتشر للرعاية العلميةNature Awards for Mentoring In Science . وهي تكرم العلماء الرئيسين الذين أسهموا بشكل متميز في مجال رعاية وإرشاد العلماء الأصغر سنًّا. وبالإضافة إلى ذلك، تدعم “نيتشر” جائزة (إبندورف يونج للباحث الأوروبيEppendorf Young European Investigator Award)، التي تُمنح سنويًّا لعالِمٍ شاب، يتم اختياره من قِبَل هيئة مستقلة من العلماء;

يشار إلى أن مجلة “Nature”  أنشئت في عام 1869، ويعتبرها العلماء والباحثون دوريةً عالميةً أسبوعية رائدة في مجال العلوم. إنّ موقع “Nature” المُحَدَّث بانتظام، ومحتوى دورية “Nature” بنسختها العربية الشهرية سيسمحان للمستخدمين العرب في العالم بالولوج بلغتهم إلى أخبار وتعليقات “Nature” العالمية عالية الجودة، بالإضافة إلى ملخصات عن أوراق بحث من مجلات رئيسة متعددة التخصصات. وسيكون هذا المحتوى متوفرًا مجانًا للجميع على موقع الدورية.

ويؤيد هذا الاتفاق والإصدار الجديد الهدف الأسمى لـKACST ، المتمثل في دعم العلوم وتنميتها في المملكة العربية السعودية. وتهدف KACST إلى مساعدة الباحثين وطلاب المعرفة العرب على مواكبة أحدث التطورات العلمية، وعلى حث الباحثين من الشرق الأوسط على السعي لتحقيق إنجازات مماثلة، ونشر نتائج بحوثهم ـ في نهاية المطاف ـ في “Nature” وغيرها من المجلات العلمية ذات التأثير الكبير.

 

اترك تعليقاً