اخر المقالات: الزعفران : دراسات وأبحاث بيولوجية واﻟﻔﻴﺰﻳﻮﻟﻮﺟﻴة لمكافحة التغيرات المناخية || “النخلة بعيون العالم” تواصل قبول أجمل صور العالم للشجرة المباركة || التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر || الطبيعة الأم ضد تغير المناخ || إحصاءات بيئية تدق ناقوس الخطر || الفيلم  الوثائقي “المملكة المستدامة” || منح شهادة “إيزو 20121” لمؤتمر الأطراف كوب 22 || “مسارات 2050”: مبادرة لتطوير نموذج اقتصادي منخفض الكربون || تجربة واحة ليوا أمام مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ بمراكش || محرك مبادرات وتمويلات المساهمات المعتزمة المحددة وطنيا NDCs || إعلان مراكش للعمل من أجل المناخ والتنمية المستدامة || شراكة بين المغرب والولايات المتحدة الامريكية فيما يتعلق بالتدبير المستدام  للموارد الغابوية || قمة نساء الرائدات تجمع قياديات من أجل المناخ بمؤتمر COP22 || إطلاق شراكة مراكش من أجل العمل المناخي الشامل || تعزيز تكيف منطقة البحر المتوسط مع تقلبات المناخ || خطاب ملكي بقمة العمل الإفريقية خلال مؤتمر الأطراف COP22 || يخت عملاق لتنظيف المحيطات || مشاريع بيئية نموذجية بمدينة مراكش  || يوم التربية بمؤتمر الأطراف COP22 || الأميرة للا حسناء تفتتح يوم المحيط بمؤتمر الأطراف “كوب 22 “ ||

وقع مركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا (سيداري)، مع بنك التنمية الإفريقي في القاهرة، اتفاقية مشروع لرصد وتقييم مؤشرات قطاع المياه وأهداف الألفية للتنمية من أجل المياه في دول شمال إفريقيا.

وتتمثل النتائج المتوقعة المباشرة لتنفيذ أنشطة المشروع في تعزيز القدرات للمعنيين بالمياه فى مجال رصد وتقييم قطاع المياه، وتقرير تقييمي عن حالة قطاع المياه ونظم الرصد والتقييم الحالي، من خلال التنفيذ الفعال لقطاع المياه لهذه النظم، ووضع نظام رصد وتقييم لقطاع المياه على المستوى الإقليمي ووضع آلية لدول شمال إفريقيا للرصد وتقييم الوضع القائم في قطاع المياه، من خلال بيانات موحدة ومعلومات منسقة.

وتتمثل النتيجة الرابعة لأنشطة المشروع في وضع خطة عمل إقليمية للرصد والتقييم وتعبئة الموارد المالية، لتنفيذها وتفعيلها من خلال الشراكات

وتبلغ ميزانية المشروع حوالي 1.9 مليون أورو، وينقسم المشروع إلى 4 عناصر، يتمثل الأول في جديد نظم الرصد والتقييم القائمة، ويهم العنصر الثاني توحيد وتنسيق نظم الرصد والتقييم على المستوى المحلى، والثالث في إعداد برنامج وخطة عمل للرصد والتقييم لدول شمال إفريقيا، بينما يهم العنصر الرابع إدارة المشروع.

ومن المتوقع أن ينشئ المشروع وحدات محلية لرصد وتقييم المياه، من خلال الوزارات المعنية بالمياه على المستوى المحلي في دول شمال إفريقيا، والتنسيق على المستوى المحلى، من خلال نقطة اتصال محلية.

وستعمل الوحدات المحلية مع فرق عمل محلية، تتألف من ممثلين من الوزارات الرئيسية المعنية بالمياه والسلطات، على المستوى المحلي. وسيمد المشروع هذه الوحدات المحلية بالمعدات اللازمة، لتطوير القدرات المحلية لتحسين التنسيق والتوحيد، وتبادل المعلومات ذات الصلة بالمياه.

وسيكون إقليم شمال إفريقيا أول إقليم يطبق فيه برنامج الرصد والتقييم للمياه، ويتوقع نقل هذه التجربة إلى باقي أقاليم القارة الإفريقية

وسيتولى مركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا، “سيداري” دور المنسق الإقليمي لهذا المشروع، بصفته الأمانة الفنية للمجلس الوزاري الإفريقي المعني بالمياه لدول شمال إفريقيا. ومن المتوقع، في المرحلة الأولى من المشروع، التي ستستمر لمدة 18 شهرا، تنسيق وتعزيز القدرة على الرصد والتقييم في 6 من البلدان المشاركة من شمال إفريقيا، هي المغرب، والجزائر، وموريتانيا، وتونس، وليبيا، ومصر، وكذلك تعزيز التعاون على المستوى المحلي والإقليمي من حيث تبادل المعلومات بشأن تحسين إدارة الموارد المائية وتوثيق وتفعيل خدمات المياه .

اترك تعليقاً