اخر المقالات: عيد الشمس فى ابي سمبل … بين الاسى و الامل || شرطة بيئية بالمغرب || حديقة في نفق نيويوركي || مستقبل الأغذية والزراعة:توجهات وتحديات || القمة العالمية السنوية لتغير المناخ بمدينة أكادير || خارطة طريق للرئاسة المغربية لمؤتمر تغير المناخ برسم سنة 2017 || تتويج المغرب في المنتدى العالمي للتكنولوجيات النظيفة || الجفاف يؤدي إلى ارتفاع حاد في أسعار الغذاء في منطقة شرق أفريقيا || ماستر جامعي مهني لتدبير التدقيق في المجال الطاقي || النقل المستدام يعزّز التنمية || التنمية المستدامة تحقق الأرباح وتخلق الوظائف || عدد فبراير من مجلة “البيئة والتنمية” || هندسة تغيير المناخ || ترامب ينحر الدجاجة || ساعة القيامة البيئية || المناطق الرطبة من أجل الحد من الكوارث الطبيعية || المنتزه الوطني لاخنيفيس بالمغرب : بهاء الطبيعة || خطاب تاريخي للعاهل المغربي بقمة الاتحاد الافريقي || الملايين يواجهون نقصاً في الأغذية في القرن الأفريقي || توزيع أفرنة غازية لتخفيف الضغط على استخراج الخشب الأخضر ||

cover_picture

عبد الجليل العلمي *

يهدف مركز الدوحة لحرية الاعلام عبر تقريره السنوي الثاني الى تجديد تأكيد التزامه بالمبادئ التي حددتها رسالته والمتمثلة في الانخراط  الفاعل في الجهد الكوني المبذول للذود عن حمى حرية الصحافة ومهنييها.
ومع ان حرية الاعلام وسلامة الصحفيين لا ترتبط بنطاق جغرافي ولابشري بذاته ،فان مركز الدوحة قد اختار عن قصد ، إفراد المجال العربي بالاولوية وذلك للإسهام في تعميق الحوار داخل المنظومة الإعلامية العربية بغية الارتقاء بها نحو المعايير المهنية الدولية.
وعليه فان مركز الدوحة لحرية الاعلام يتطلع ان يقدم من خلال هذا التقرير مقاربة منهجية تجمع بين الرصد من جهة والمناصرة المتعددة الأوجه من جهة ثانية.
وبعد ، فان هذا التقرير هو نتاج جهد جماعي امتد من ديسمبر 2013 الى مارس 2014 ، تم الاعتماد في بناء مضمونه بصفة أساسية على قاعدة بيانات المركز فضلا عن خلاصات اعمال اليومين الدراسيين الذين تم تنظيمهما بالدوحة من قبله بتاريخ 27 – 28 يناير 2014 .ومركز الدوحة إذ يشكر جميع من شارك في إنجاز هذا التقرير ليلتزم بالمحافظة على دينامية الحوار والتشاور داخل فريق العمل والاستفادة من الملاحظات والانتقادات وتوظيف كل ذلك ليكون التقرير الثالث ان شاء الله اكثر عمقا افادة ومهنية.

* رئيس اللجنة التنفيذية

تحميل التقرير السنوي 2013 بالعربية

اترك تعليقاً