اخر المقالات: مخططات جهوية بالمغرب لحماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية || عصر جليدي مرتقب || نحو إحداث سوق إقليمي تنافسي للكهرباء بإفريقيا || الانارة العمومية بالطاقة الشمسية بقرى مغربية || الإنذار العالمى عن البعوض:”البيئة لايف” || محاكات حريق للغابات المغربية || القضاء على الفقر بتكلفة زهيدة || السلاحف البحرية بين الإنقراض والإنقاذ || بطون خاوية وبنادق متخمة || تغير المناخ: لا تتبعوا ترامب إلى الهاوية || بيئة للفقراء والأغنياء || القضاء على الفقر وتعزيز الازدهار في منطقة عربية متغيّرة || اليوم العالمي الأول لسمك التونة: حماية موارد التونة الثمينة والنظم الإيكولوجية المحيطة بها || مخطط وطني لتدبير الساحل بالمغرب || أجندة للمياه بالاتحاد من أجل المتوسط || نحو تدبير مستدام لتكاثر الخنزير البري بالاطلس الكبير || مجموعة العشرين في القيادة المناخية || مستقبل المجتمع العربي في ظل التحولات العربية الراهنة || تجارب متطورة للبحث الزراعي بالملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب || قضايا البيئة والتنمية المستدامة في البرنامج الحكومي مجرد ترحيل لالتزامات سابقة  !!  ||

ufm

آفاق بيئية : برشلونة

الاتحاد من أجل المتوسط يعقد اجتماعاً وزارياً في أثينا

عُقد في مدينة أثينا اجتماعا وزاريا للاتحاد من أجل المتوسط حول البيئة والتغير المناخي بهدف بحث التحديات البيئية والمناخية التي تواجه المنطقة وتحديد التوجهات الإستراتيجية المستقبلية لخفض التلوث وزيادة الكفاءة في استخدام الموارد.

اجتمع الوزراء المكلفون بالبيئة والتغير المناخي من الدول الـ43 الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسط في 13 ماي 2014 في مدينة أثينا بمناسبة انعقاد الاجتماع الوزاري الأول للاتحاد من أجل المتوسط حول البيئة والتغير المناخي.

وأقرّ الوزراء بالحاجة المُلحّة لمعالجة آثار التغير المناخي على إقليم البحر الأبيض المتوسط والانتقال نحو أنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامين كطريقة للانتقال نحو الاقتصاد الصديق للبيئة ومنخفض الانبعاثات. وشددوا على أهمية الطبيعة المشتركة بين القطاعات في التحديات البيئية والتغير المناخي وعلى أهمية تعزيز النمو وخلق فرص العمل مع ضمان مستوى أفضل للحياة ومستقبل مستدام في الوقت نفسه.

أما بالنسبة للنتائج الملموسة للاجتماع، فلقد اتفق الوزراء على إطلاق المرحلة الثانية من مبادرة الأفق 2020 لإزالة التلوث في البحر المتوسط بمشاركة كاملة من قبل أمانة الاتحاد من أجل المتوسط. ورحبوا بتبني رؤساء الدول في مؤتمر Rio+20 لبرنامج إطار العمل العشري حول أنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامين، ودعموا بقوة الجهود التعاونية للاتحاد الأوروبي وأمانة الاتحاد من أجل المتوسط حول تنفيذ برنامج SWITCH-Med ومشروع Mediterranean ReScp على التوالي.

وفيما يتعلق بالتغير المناخي، اتفق الوزراء على إنشاء “مجموعة خبراء التغير المناخي التابعة للاتحاد من أجل المتوسط” من أجل تعجيل بحث الإجراءات ذات الأولوية حول التغير المناخي وتسريع تحديد وتطوير المشاريع والمبادرات العمليّة. وستلتقي المجموعة مرة في العام. ومن المتوقع أن يُعقد الاجتماع الأول في شهر أكتوبر/تشرين الأول القادم من العام 2014.

ودعا الوزراء أيضاً خبراء ومسؤولين رفيعي المستوى للالتقاء بهم مرتين في السنة على الأقل وبشكل يتوافق مع اجتماعات إقليمية أخرى تعالج المسائل البيئية أو المناخية ستقام على شكل “مجموعة عمل للاتحاد من أجل المتوسط حول البيئة والتغير المناخي” لمتابعة الإعلان المتبنّى ولتقييم التقدم المنجز.

وترأس الاجتماع الوزاري كل من وزير البيئة الأردني، السيد الشخشير، والسيد يانيز بوتوتشنيك، المفوض المسؤول عن البيئة للاتحاد الأوروبي. ويعد هذا الاجتماع أول اجتماع وزاري حول البيئة والتغير المناخي للاتحاد من أجل المتوسط منذ انطلاقه.

اترك تعليقاً