اخر المقالات: المياه النظيفة و النظافة الصحية || كيف يمكن للطبيعة البشرية محاربة التغيرات المناخية || منطق العمل المناخي الـفَـعَّـال || حلول مستقبلية للتخفيف من الإجهاد المائي بالمغرب || فوائد ريادة الأعمال التصاعدية || انتشار الفيروس في المرة القادمة || الصحة العالمية، الإصلاح أو الثورة؟ || الطرح المناخي الجديد || التربية والتعليم من أجل التنمية المستدامة: في ضوء النموذج التنموي الجديد || مشروع إحياء بحيرة “ضاية عوا”،نحو مقاربة مندمجة ومستدامة || جيل الإصلاح: إصلاح النظم الإيكولوجية من أجل السكان والطبيعة والمناخ || الاستثمار في البيانات يُنقذ الأرواح || خفِّف من الهدر، تزداد مكاسبك || تقييم جديد للمنظمة الدولية للهجرة || نحن جزء من الحل || إنجازات المنظمة العربية للتنمية الزراعية لتنمية قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور || جائزة الحسن الثاني للبيئة في دورتها الثالثة عشرة || فتح باب الترشيح لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدورتها الرابعة عشرة 2022 || الغابة المغربية تحديات وآفاق || مأساة تغير المناخ ||

solar2

بعد طول انتظار ، حلقت الطائرة “سولار إمبالس”  في رحلتها الاولى العابرة للقارات .
فانطلقت صباح اليوم الخميس 24 ماي 2012 من مطار باييرن في  غرب سويسرا إلى المغرب عاصمة المغرب  ثم مدينة ورزازات لمناتسبة إطلاق  أضخم محطة للطاقة الحرارية شمسية في المغرب.
وربطت الطائرة “سولار إمبالس”  بين القارتين الأوروبية والأفريقية. وتناوب على قيادتها الطياران المؤسسان للمشروع  أندريه بروشبرع وبرتران بيكار . وحطت في مطار الرباط  مساء 05 يونيو،  يوم البيئة العالمي ، مجتازة  مضيق جبل طارق بعد توقف تقني دام أياما في مدريد عاصمة إسبانيا . وحققت بذلك إنجازا غير مسبوق باجتياز مسافة 2500كيلومتر  من دون التزود بالوقود ومصدرها الوحيد الطاقة الشمسية ..
حلّقت الطائرة الشمسية على ارتفاع 8229 مترا عن مستوى سطح البحر.. وقطعت المسار الجوّي بين مدريد والرباط البالغ 1200  في  19 ساعة و8 دقائق بمعدّل سرعة وصل إلى 52 كيلومترات في الساعة الواحدة.

 تحميل المقال بصيغة pdf والمنشور بمجلة البيئة والتنمية

اترك تعليقاً