اخر المقالات: جزر لها طموح في مجال المناخ || حالة الطوارئ المناخية || وجود 41 دولة بحاجة لمساعدات غذائية خارجية || المسار السريع للطاقة النظيفة || 32 عاما على بروتوكول حماية طبقة الأوزون والمناخ || المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية 2019 || المنتدى الثاني للطاقة والمناخ يناقش الطلب الإقليمي على الطاقة || نواب جدد بالاتحاد من أجل المتوسط || لماذا نتسلق جبل إفرست؟ || الحفاظ على البيئة في افريقيا ليس ترفا || الرأسمالية والفرصة الأخيرة || ناشيونال جيوجرافيك..إمبراطورية الإطار الأصفر || شبكة العمل المناخي تستعرض خطط تنفيذ المساهمات المحددة وطنيا (NDCs) || حالة الموارد الوراثية المائية في العالم للأغذية والزراعة || إدارة الاندفاع القادم نحو الذهب || الهندسة المناخية: حصان طروادة || الصلة بين تغير المناخ والأرض والغذاء || الصِدام القادم بين المناخ والتجارة || الوهم الخطير للاحتباس الحراري العالمي الأمثل || تسريع استخدام الطاقة المتجددة كحل للمناخ ||

solar2

بعد طول انتظار ، حلقت الطائرة “سولار إمبالس”  في رحلتها الاولى العابرة للقارات .
فانطلقت صباح اليوم الخميس 24 ماي 2012 من مطار باييرن في  غرب سويسرا إلى المغرب عاصمة المغرب  ثم مدينة ورزازات لمناتسبة إطلاق  أضخم محطة للطاقة الحرارية شمسية في المغرب.
وربطت الطائرة “سولار إمبالس”  بين القارتين الأوروبية والأفريقية. وتناوب على قيادتها الطياران المؤسسان للمشروع  أندريه بروشبرع وبرتران بيكار . وحطت في مطار الرباط  مساء 05 يونيو،  يوم البيئة العالمي ، مجتازة  مضيق جبل طارق بعد توقف تقني دام أياما في مدريد عاصمة إسبانيا . وحققت بذلك إنجازا غير مسبوق باجتياز مسافة 2500كيلومتر  من دون التزود بالوقود ومصدرها الوحيد الطاقة الشمسية ..
حلّقت الطائرة الشمسية على ارتفاع 8229 مترا عن مستوى سطح البحر.. وقطعت المسار الجوّي بين مدريد والرباط البالغ 1200  في  19 ساعة و8 دقائق بمعدّل سرعة وصل إلى 52 كيلومترات في الساعة الواحدة.

 تحميل المقال بصيغة pdf والمنشور بمجلة البيئة والتنمية

اترك تعليقاً