اخر المقالات: الثرثرة أرخص من خفض الانبعاثات || لماذا يحتاج العالم إلى بنوك التنمية الوطنية || أرباح الكاربون أفضل من ضريبته || مكافحة تطور الملوحة الزراعية تحت تهديدات تغير المناخ || الزراعة الملحية اختيار واعد لتنمية مستدامة في المناطق الصحراوية || اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب أزمة مقاومة مضادات الميكروبات || خدمات النظام البيئي في المغرب || الجراد الصحراوي و تحديات تغير المناخ || مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية || صُنع ليتلف ويُستبدل بغيره: شركات تتعمد تعطيل منتجاته || التوفيق بين الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية ومردودية الزراعة في المناطق الهامشية || مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية || الموارد الوراثية النباتية والزراعة الملحية والتكيف مع تغير مناخ في البيئات الهامشية من العالم || الغابات والتعليم ||

solar2

بعد طول انتظار ، حلقت الطائرة “سولار إمبالس”  في رحلتها الاولى العابرة للقارات .
فانطلقت صباح اليوم الخميس 24 ماي 2012 من مطار باييرن في  غرب سويسرا إلى المغرب عاصمة المغرب  ثم مدينة ورزازات لمناتسبة إطلاق  أضخم محطة للطاقة الحرارية شمسية في المغرب.
وربطت الطائرة “سولار إمبالس”  بين القارتين الأوروبية والأفريقية. وتناوب على قيادتها الطياران المؤسسان للمشروع  أندريه بروشبرع وبرتران بيكار . وحطت في مطار الرباط  مساء 05 يونيو،  يوم البيئة العالمي ، مجتازة  مضيق جبل طارق بعد توقف تقني دام أياما في مدريد عاصمة إسبانيا . وحققت بذلك إنجازا غير مسبوق باجتياز مسافة 2500كيلومتر  من دون التزود بالوقود ومصدرها الوحيد الطاقة الشمسية ..
حلّقت الطائرة الشمسية على ارتفاع 8229 مترا عن مستوى سطح البحر.. وقطعت المسار الجوّي بين مدريد والرباط البالغ 1200  في  19 ساعة و8 دقائق بمعدّل سرعة وصل إلى 52 كيلومترات في الساعة الواحدة.

 تحميل المقال بصيغة pdf والمنشور بمجلة البيئة والتنمية

اترك تعليقاً