اخر المقالات: نحو مقاربة شمولية، مندمجة ومستدامة لتدبير النفايات || النزاعات و تغير المناخ تحديات عالمية تعيق بلوغ أهداف التنمية المستدامة || مساعي تنزيل استراتيجية التنمية المستدامة بالمغرب || الأغذية التي “تختفي” يمكن أن تطعم 48 مليون شخص في افريقيا جنوب الصحراء || للأرض قيمة حقيقية. استثمرها ||  منتدى سياسي رفيع المستوى معني بالتنمية المستدامة لسنة 2018 || مكافحة التصحر والجفاف أمام خطورة زيادة الرقعة الصحراوية || النزاعات والكوارث تزيد تشغيل الأطفال في الزراعة || حفظ المحيطات لتحقيق التنمية المستدامة || البلاستيك صديقنا اللدود || “جزر الحرارة الحضرية”: كيف نحمي مدننا من ضربات الشمس؟ || كيف يحقق العرب الأمن الغذائي؟ || أجمل التكوينات الجيولوجية في الحدائق العالمية  || استدامة الغذاء في عالم متغير المناخ || التغلب على التلوث البلاستيكي ||  خطر تغير المناخ على انتاج الشاي || حماية النظم الإيكولوجية البرية || أهمية التنوع البيولوجي || إجراءات تنزيل البرنامج الوطني لجودة الهواء بالمغرب || حماية النحل ضرورة لمستقبل غذائنا ||

 المغرب ينظم مائدة مستديرة حول التغيرات المناخية

 DAVOS

آفاق بيئية : الرباط

تنظم المملكة المغربية يوم 24 يناير 2014 على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس (22-25 يناير 2014)، مائدة مستديرة حول التغيرات المناخية. وسيترأس الوفد المغربي في هذه المائدة المستديرة السيد عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة، والذي سيكون مرفوقا ببعض الوزراء من ضمنهم السيدة حكيمة الحيطي، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة.

 وقد تم اختيار المغرب لتنظيم هذه المائدة المستديرة بالإضافة إلى ثلاث دول أخرى، هي المكسيك والفيلبين ونيجيريا، كثمرة للقاءات التي عقدتها السيدة الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة مع مختلف الهيآت المانحة وبالخصوص البنك الدولي، على هامش أشغال الدورة التاسعة عشر لمؤتمر الأطراف حول التغيرات المناخية المنظم خلال الفترة بين 11 و 22 نونبر 2013 بوارسو ببولونيا.

 ويندرج تنظيم هذه المائدة المستديرة في إطار الإعداد للقمة العالمية التي ستنظم في شهر شتنبر 2014 تحت إشراف الأمم المتحدة، والتي ستخصص لدراسة آليات جديدة لتعبئة تمويل القطاع الخاص لمكافحة التغير المناخي، وإعداد مخطط للاستثمار في هذا المجال.

 وستشكل هذه المائدة المستديرة التي سيشارك فيها ممثلو الهيآت المانحة، من ضمنهم رئيس البنك الدولي، ورؤساء كبريات الشركات العالمية، فرصة لبلدنا لعرض البرامج والمشاريع الكبرى في مجال التنمية المستدامة ( في الطاقة، والفلاحة، والماء، والنفايات)، وكذا للبحث في الإمكانيات المتاحة للتمويل وبالخصوص في إطار شراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص.

اترك تعليقاً