اخر المقالات: قنص إيكولوجي و مستدام بمنطقة الأطلس الكبير || إنشاء مؤسسة “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” بالمغرب || إعادة تمويل الصندوق العالمي || دليل متفائل لتغير المناخ ||  دليل للنيازك في افريقيا والعالم العربي || بنايات المستقبل رشيقة وصديقة للبيئة || لا يمكن لمعركة تغير المناخ تجاهل القضايا الاجتماعية || استعراض لأهم أحداث سنة 2018 والإجراءات اللازمة لخلق عالم أكثر شمولاً واستدامة. || البيئة في 2018: كوارث مناخية وحرب على البلاستيك || قمة المناخ نجحت || المنتزه الوطني للحسيمة بالمغرب || أبرز الاكتشافات العلمية لسنة 2018 || الواحات المغربية تراث إنساني يستحق الحماية والتثمين || التأثير الجيني : تجارب بدون موافقة || المغرب يوقع إعلانًا مشتركًا مع 4 دول من الاتحاد الأوروبي || حملات قنص الخنزير البري بسوس ماسة || نموذج أعمال من أجل الاستدامة || للسلامة المناخية، اتصل بالمهندسين || الترابط (Nexus) بين موارد المياه والطاقة والغذاء || حلقات نقاش تشاورية حول الجفاف وأمن المياه وتعريف مناطق الحماية في المغرب ||

 المغرب ينظم مائدة مستديرة حول التغيرات المناخية

 DAVOS

آفاق بيئية : الرباط

تنظم المملكة المغربية يوم 24 يناير 2014 على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس (22-25 يناير 2014)، مائدة مستديرة حول التغيرات المناخية. وسيترأس الوفد المغربي في هذه المائدة المستديرة السيد عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة، والذي سيكون مرفوقا ببعض الوزراء من ضمنهم السيدة حكيمة الحيطي، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة.

 وقد تم اختيار المغرب لتنظيم هذه المائدة المستديرة بالإضافة إلى ثلاث دول أخرى، هي المكسيك والفيلبين ونيجيريا، كثمرة للقاءات التي عقدتها السيدة الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة مع مختلف الهيآت المانحة وبالخصوص البنك الدولي، على هامش أشغال الدورة التاسعة عشر لمؤتمر الأطراف حول التغيرات المناخية المنظم خلال الفترة بين 11 و 22 نونبر 2013 بوارسو ببولونيا.

 ويندرج تنظيم هذه المائدة المستديرة في إطار الإعداد للقمة العالمية التي ستنظم في شهر شتنبر 2014 تحت إشراف الأمم المتحدة، والتي ستخصص لدراسة آليات جديدة لتعبئة تمويل القطاع الخاص لمكافحة التغير المناخي، وإعداد مخطط للاستثمار في هذا المجال.

 وستشكل هذه المائدة المستديرة التي سيشارك فيها ممثلو الهيآت المانحة، من ضمنهم رئيس البنك الدولي، ورؤساء كبريات الشركات العالمية، فرصة لبلدنا لعرض البرامج والمشاريع الكبرى في مجال التنمية المستدامة ( في الطاقة، والفلاحة، والماء، والنفايات)، وكذا للبحث في الإمكانيات المتاحة للتمويل وبالخصوص في إطار شراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص.

اترك تعليقاً