اخر المقالات: إخفاق الحزبين الأميركيين في مجال سياسات المناخ || قمة  الضفتين: الاتحاد من أجل المتوسط يتبنى أفكار المشروعات الخاصة بالمجتمع المدني الأورو-متوسطي || التربية البيئية موضوع تقرير “أفد” الجديد: مؤتمر دولي لإطلاقه في بيروت || جُزُر الإبداع المناخي || ماذا يعيب تقييمات الأثر البيئي؟ || دعم الفاو للدول التي تتعرض لأخطار زراعية وبيئية || الوقت يداهم العالم || سلامة الأغذية شاغلنا جميعاً || يوم البيئة العالمي: مكافحة جميع مصادر التلوث في منطقة البحر المتوسط || ألمانيا في خطر بسبب سياساتها الطاقية الخاطئة || كيف نعيش بشكل افضل ونتوقف عن تدمير الكوكب || المغرب يصنف 12 منطقة رطبة جديدة ضمن قائمة “رامسار” || تنوعنا البيولوجي هو تنوع في غذائنا وتنوع في صحتنا || الثرثرة أرخص من خفض الانبعاثات || لماذا يحتاج العالم إلى بنوك التنمية الوطنية || أرباح الكاربون أفضل من ضريبته || مكافحة تطور الملوحة الزراعية تحت تهديدات تغير المناخ || الزراعة الملحية اختيار واعد لتنمية مستدامة في المناطق الصحراوية || اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب أزمة مقاومة مضادات الميكروبات || خدمات النظام البيئي في المغرب ||

sar_lalla_hasna_-_signature_g_1 

برنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” : تربية الناشئة على الاهتمام بقضايا البيئة

وإذكاء الحس الإيكولوجي لديهم ببرنامج


محمد التفراوتي/ومع : ترأست الأميرة للا حسناء رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة حفل التوقيع على اتفاقية شراكة تتعلق ببرنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة”

وتهدف الاتفاقية ٬ التي تم توقيعها بمناسبة الاحتفال بالذكرى العاشرة لانطلاق برنامج ” الصحفيون الشباب من أجل البيئة ” ٬ إلى وضع إطار مؤسساتي لتوسيع هذا البرنامج ٬ وتنمية الوعي البيئي لدى المتعلمات والمتعلمين وتمكينهم من اكتساب معارف تؤهلهم لتحسين قدراتهم التعليمية والمعرفية وتجويد اتجاهاتهم السلوكية من خلال الأنشطة المندمجة ٬ فضلا عن تنمية روح العمل الجماعي التشاركي بالثانويات وتشجيعها على الانفتاح على المحيط.

كما تروم الاتفاقية ٬ التي وقعها السيدان محمد الوفا وزير التربية الوطنية والحسين التيجاني الرئيس المنتدب لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ٬ المساهمة في توفير الوسائل والأدوات التربوية والديداكتيكية اللازمة لإنجاح برنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” ٬ والتنسيق بين المتدخلين في البرنامج (الوزارة وشركاء البرنامج) مركزيا وجهويا ومحليا ٬ من أجل تنظيم تكوينات وتداريب وزيارات ميدانية لفائدة تلميذات وتلاميذ الثانويات ٬ فضلا عن تشجيع التميز بالثانويات من خلال الإجراءات التحفيزية والتنافسية.

sar_lalla_hasnaa_-_allocution_g

وأفادت الأميرة للا حسناء رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة أن الإشعاع العالمي الذي حظي به برنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” يعد “حافزا يشجعنا على مواصلة العمل للحفاظ على المكتسبات وضمان استمرارية هذا البرنامج النموذجي وتطويره ٬ وذلك وفق مقاربة ثلاثية الأبعاد “

وأبرزت الأميرة للا حسناء ٬ من جهة أخرى ٬ أنه نظرا للنجاح الذي حققه هذا البرنامج ولما خلفه من صدى طيب على المستوى الوطني والإقليمي والدولي ٬ وسعيا لتعزيز تبادل الخبرات والتجارب بين جل المتدخلين في مجال التربية البيئية ٬ سيستضيف المغرب تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وبشراكة مع مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة المؤتمر العالمي السابع للتربية على البيئة ٬ الذي سيعرف مشاركة ممثلين عن 80 بلدا ٬ مشيرة إلى أن المغرب سيكون بذلك أول بلد عربي إسلامي يحظى بشرف احتضان هذه التظاهرة على أرضه شهر يونيو 2013 .

وعلى صعيد آخر ٬ أشارت الأميرة إلى أنه مساهمة من مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة في مسلسل التحضير لمشاركة المغرب في قمة الأرض (ريو+20 ) وفي إطار تخليد الذكرى العشرية لبرنامج “الصحفيون الشباب من أجل اليبئة” الذي اختير له هذه السنة موضوع الاستهلاك المستدام ٬ تم اليوم السبت تنظيم منتدى تحت شعار “التربية والتحسيس من أجل سلوك استهلاكي مسؤول” ٬ وذلك بهدف تحفيز الشباب بكافة فئاتهم على نهج سلوكيات استهلاكية مسؤولة وإرساء الدعائم لقيام اقتصاد أخضر.

مؤكدة على أهمية ونجاعة التوصيات التي أفضت إليها أشغال هذا المنتدى ٬ الذي اتسم بحضور ثلة من الفاعلين البيئيين ذوي الكفاءة العالية والقدرة على الإبداع ٬ من طلبة وأساتذة وممثلي وسائل الإعلام والمجتمع المدني وجمعيات مهنية وممثلي القطاع العام والقطاع الخاص.

وذكرت الأميرة للا حسناء بأن برنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” يعد مشروعا طموحا ينضوي ضمن المهام الموكلة لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة من لدن صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي يحرص على تخويل المسألة البيئية المكانة اللائقة بها ٬ ضمن أولويات المشروع المجتمعي الرائد الذي حدد جلالته ملامحه الكبرى ٬ ويندرج في إطار البرنامج العشري الذي وضعته المؤسسة بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والذي يهدف إلى تربية الناشئة على الاهتمام بقضايا البيئة وإذكاء الحس الإيكولوجي لديهم ٬ ” وذلك باعتبارهم نساء ورجال الغد الذين ستناط بهم مسؤولية الحفاظ على توازنات مختلف المنظومات البيئية ٬ ويشكلون الدعامة الرئيسية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. ” .

منتدى تشاركي: التربية والتوعية من أجل استهلاك مسؤول

sar-lalla-hasna-_bibliotheque


وتخلل الاحتفال، تنظيم منتدى تشاركي من قبل مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة و تحت شعار: “التربية والتوعية من أجل استهلاك مسؤول: دوافعي لاتخاذ المبادرة” .وذلك بغية تثقيف وتوعية الشباب من أجل تبني أنماط مسؤولة للاستهلاك، وكذا الدعوة إلى اعتماد اقتصاد أخضر يروم حماية البيئة ..

وناقش المشاركون في المنتدى الأدوار الرئيسية التي تضطلع بها مختلف القطاعات في التوعية والتربية على الاستهلاك والإنتاج.

يذكر أن اللقاء عرف مشاركة الفائزين في مسابقة برنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة”، وذلك منذ إطلاقها قبل عشر سنوات، وكذا المُدَرّسين وممثلي وسائل الإعلام والمجتمع المدني، إضافة إلى الجمعيات المهنية وممثلين عن القطاعين العام والخاص.

يشار إلى أنه مؤسسة محمدالسادس لحماية البيئة برئاسة الأميرة للاحسناء بالتعاون مع وزارةالتربية الوطنية أشرفت على مباراة صحفية في إطار “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” تمكنت 06 تحقيقات صحفية و5 صورفوتوغرافية من الفوز حيث

شارك في هذه الدورة مايقارب 2000 تلميذ من 16 أكاديمية،ب 64 تحقيقا صحفياو359 صورة فوتوغرافية مدروسة بعناية من قبل لجنة التحكيم الوطنية للبرنامج.


اتفاقية شراكة تتعلق ببرنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة


وفي سياق الاحتفال بالذكرى العاشرة لانطلاق البرنامج تم التوقيع على اتفاقية شراكة تتعلق ببرنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” برئاسة الأميرة للا حسناء.

وتسعى الاتفاقية التي تم توقيعها إلى وضع إطار مؤسساتي لتوسيع هذا البرنامج ٬ وتنمية الوعي البيئي لدى المتعلمات والمتعلمين وتمكينهم من اكتساب معارف تؤهلهم لتحسين قدراتهم التعليمية والمعرفية وتجويد اتجاهاتهم السلوكية من خلال الأنشطة المندمجة ٬ فضلا عن تنمية روح العمل الجماعي التشاركي بالثانويات وتشجيعها على الانفتاح على المحيط.

وتهدف الاتفاقية ٬ التي وقعها السيدان محمد الوفا وزير التربية الوطنية والحسين التيجاني الرئيس المنتدب لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ٬ المساهمة في توفير الوسائل والأدوات التربوية والديداكتيكية اللازمة لإنجاح برنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” ٬ والتنسيق بين المتدخلين في البرنامج (الوزارة وشركاء البرنامج) مركزيا وجهويا ومحليا ٬ من أجل تنظيم تكوينات وتداريب وزيارات ميدانية لفائدة تلميذات وتلاميذ الثانويات ٬ فضلا عن تشجيع التميز بالثانويات من خلال الإجراءات التحفيزية والتنافسية .

اترك تعليقاً