اخر المقالات: الدورة 21 لمنتدى آفاق المغرب بباريس : تقريب الوسط المهني المغربي من الشباب || تعزيز القدرات في المجال البيئي و المناخي على مستوى التخطيط المحلي || المسألة البيئية بالمغرب على ضوء القوانين التنظيمية للجماعات الترابية. || إدماج البعد البيئي والمخاطر المناخية في برنامج عمل الجماعات الترابية || الماء كقوة لتعزيز السلام || متحف لحضارة الماء بالمغرب || تدابير المغرب لمكافحة تغير المناخ || التنمية استمرار || كيف يجعل العمل المناخي أميركا عظيمة مرة أخرى || مستقبل أخضر: التنمية المستدامة في عالم عربي متغيّر || المغرب بين البلدان المتضررة من الكوارث الطبيعية || الاستدامة في عصر ترامب || تعميم إدارة مخاطر الجفاف || الاقتصاد الدائري وتثمين الموروث الطبيعي والثقافي في المجال السياحي || صفر نفايات في البحر الأبيض المتوسط : الموارد الطبيعية و الأغذية و المعرفة || الشباب وآفاق التنمية واقع متغير || نحو معيار جديد قوامه احترام سيادة القانون واستئصال الفساد || الثقافات الجبلية : احتفال بالتنوع وترسيخ للهوية || الجبال : أبراج مائية للعالم || الزعفران : دراسات وأبحاث بيولوجية واﻟﻔﻴﺰﻳﻮﻟﻮﺟﻴة لمكافحة التغيرات المناخية ||

dsc0946311111111

خلال مشاركتها في الملتقى الدولي الثاني للتمر في المملكة المغربية

فازت جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر بالمركز الأول بجائزة الاستحقاق التقديرية للملتقى الدولي الثاني للتمر في المملكة المغربية الذي استضافته مدينة أرفود بمنطقة الراشيدية، حيث تسلم الجائزة سعادة الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام الجائزة من السيد محمد أمغوز عامل صاحب الجلالة محمد السادس في منطقة الراشيدية خلال حفل ختام أعمال الملتقى الذي استضافته مدينة ارفود خلال الفترة 10-13 نوفمبر 2011 حيث أعرب سعادة الأمين العام عن تقديره لهذا الفوز الذي يأتي نتيجة لتوجيهات سمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجس أمناء الجائزة، والجهود المخلصة لفريق العمل في الأمانة العامة للجائزة، كما أعرب عن شكره وتقديره للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان بالتعاون مع المعهد الوطني للبحث الزراعي ووزارة الفلاحة والصيد البحري على جهودهم في العمل على إنجاح فعاليات الملتقى في نسخته الثانية.

يذكر بان فوز الدولة في جائزة الاستحقاق التقديرية لهذا الملتقى هي الثانية على التوالي حيث فازت دولة الإمارات السنة الماضية بجائزة أفضل جناح على مستوى الدول المشاركة.

وأشار سعادة الأمين العام بأن أهم ما قد ميز المتقى هذا العام هو تشريف صاحب الجلالة محمد السادس ملك المملكة المغربية بافتتاح أعمال المتقى بمشاركة عربية ودولية واسعة. حيث قام جلالته بجولة على كافة الأجنحة المشاركة وأعرب عن تقديره لجهود دولة الإمارات في دعم زراعة النخيل وإنتاج التمور وتشجيع وتقدير العاملين فيه من خلال جائزة خيفة الدولية لنخيل التمر.

اترك تعليقاً