اخر المقالات: القضاء على الجوع : أعمالنا هي مستقبلنا || الموارد المائية المستدامة والبيئة النظيفة في البحر المتوسط || تدبير ندرة المياه بين الابتكار والاستدامة || المستقبل لا يتوافق مع الوقود الأحفوري || العرب يطالبون بالماء والكهرباء وحل مشكلة النفايات || النقل المستدام وتحديات المستقبل || تحويل النظم الزراعية والغذائية لتحسين التغذية وحماية الكوكب || تحليل مخاطر الجفاف ورسم الخرائط || نظام للقياس والإبلاغ والتحقق لمواجهة مخاطر التغير المناخي || النزاعات والصدمات المناخية تفاقم انعدام الأمن الغذائي الحالي في العديد من الدول || وثائق خطيرة عن ظاهرة الاحترار المناخي || محاكمة القرن ضد حكومة الولايات المتحدة الامريكية من أجل المناخ || أسواق الغذاء العالمية تعزز جهود الاستجابة لتغير المناخ ومكافحة الجوع || نحو تخلص تدريجي من استخدام المواد المستنزفة للأوزون || نظفوا العالم || تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || عدد الجياع في العالم يتزايد || نقطة التحول القادمه في معركة المناخ || بيئة لبنان: عَوْدٌ على بدء || انحسار كبير في رقعة الغابات ||

dsc0946311111111

خلال مشاركتها في الملتقى الدولي الثاني للتمر في المملكة المغربية

فازت جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر بالمركز الأول بجائزة الاستحقاق التقديرية للملتقى الدولي الثاني للتمر في المملكة المغربية الذي استضافته مدينة أرفود بمنطقة الراشيدية، حيث تسلم الجائزة سعادة الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام الجائزة من السيد محمد أمغوز عامل صاحب الجلالة محمد السادس في منطقة الراشيدية خلال حفل ختام أعمال الملتقى الذي استضافته مدينة ارفود خلال الفترة 10-13 نوفمبر 2011 حيث أعرب سعادة الأمين العام عن تقديره لهذا الفوز الذي يأتي نتيجة لتوجيهات سمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجس أمناء الجائزة، والجهود المخلصة لفريق العمل في الأمانة العامة للجائزة، كما أعرب عن شكره وتقديره للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان بالتعاون مع المعهد الوطني للبحث الزراعي ووزارة الفلاحة والصيد البحري على جهودهم في العمل على إنجاح فعاليات الملتقى في نسخته الثانية.

يذكر بان فوز الدولة في جائزة الاستحقاق التقديرية لهذا الملتقى هي الثانية على التوالي حيث فازت دولة الإمارات السنة الماضية بجائزة أفضل جناح على مستوى الدول المشاركة.

وأشار سعادة الأمين العام بأن أهم ما قد ميز المتقى هذا العام هو تشريف صاحب الجلالة محمد السادس ملك المملكة المغربية بافتتاح أعمال المتقى بمشاركة عربية ودولية واسعة. حيث قام جلالته بجولة على كافة الأجنحة المشاركة وأعرب عن تقديره لجهود دولة الإمارات في دعم زراعة النخيل وإنتاج التمور وتشجيع وتقدير العاملين فيه من خلال جائزة خيفة الدولية لنخيل التمر.

اترك تعليقاً